56 – الآيات المتشابهات

الأربعاء 19 رجب 1445هـ 31-1-2024م

56 –  الآيات المتشابهات pdf

  

 

الآيات المتشابهات

التشابه اللفظي للآيات

حكم وأسرار ـ فوائد وأحكام

 

تأليف

أ.د/ عبدالله بن محمد بن أحمد الطيار

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

المقدمة

الحمد لله الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله وكفى بالله شهيداً، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له إقراراً به وتوحيداً، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً مزيداً، وبعد:

فإن القرآن الكريم كلام الله _ عز وجل _ قال تعالى:{.. وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ * لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ}([1])، وقال تعالى:{إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ}([2])، لقد أخبر الله سبحانه أنه سيحفظ هذا القرآن من التغيير والتبديل والتحريف والتشويه، وكان الأمر كما أخبر _ جل وعلا _ .

ولقد تعرض القرآن لكيد متواصل من قبل أعداء الإسلام لكن جهودهم باءت بالفشل الذريع في القديم وفي الحديث، وبقي القرآن شامخاً محفوظاً بحفظ الله تعالى، وسيبقى كذلك حتى يرث الله الأرض ومن عليها.

فقد أنزله الله تعالى معجزة لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم تحدى به أرباب الفصاحة والبلاغة من كفار قريش فعجزوا أن يأتوا بمثله أو بسورة منه، أنزله الله تعالى ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه من الحق بإذنه، ولما قرئ على أرباب الفصاحة والبلاغة من كفار قريش أسلم بعضهم على الفور لمعرفتهم أنه ليس من كلام البشر، إنما هو من كلام رب العالمين، أنزله قرآناً عظيماً، وذكراً حكيماً، وحبلاً ممدوداً، وعهداً معهوداً، وظلاً وارفاً، وصراطاً مستقيما، فيه معجزات باهرة، وآيات ظاهرة، وحجج صادقة، ودلالات ناطقة، أدحض به حجج المبطلين، ورد به كيد الكائدين، وقوى به الإسلام والدين.

أنزله على خاتم الرسل، الصادع بالحق؛ الهادي للأمة، الكاشف للغمة، الناطق بالحكمة، المبعوث بالرحمة، من رفع الله به أعلام الحق، وأحيَّا به معالم الصدق، ودمغ به الكذب ومحا آثاره، وقمع به الشرك وهدم مناره، ولم يزل يعارض ببيناته أباطيل المشركين حتى مهد به الدين، وأبطل به شبه الملحدين.

قال فيه أحد المشركين وهو الوليد بن المغيرة واصفاً للقرآن:(والله إن له لحلاوة، وإن عليه لطلاوة، وإن أصله لمورق، وأعلاه لمثمر، وما هو بقول بشر)([3]).

إن القرآن الكريم هو الكتاب الذي فيه نبأ من قبلنا، وخبر من بعدنا، وحكم ما بيننا، وهو الفصل ليس بالهزل، من تركه من جبار قصمه الله، ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله، فهو حبل الله المتين، ونوره المبين، وهو الذكر الحكيم، وهو الصراط المستقيم، وهو الذي لا تزيغ به الأهواء، ولا تلتبس به الألسنة، ولا يشبع منه العلماء، وهو الذي لم تنته الجن إذ سمعته إلا أن قالوا:{إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآناً عَجَباً}([4])، من علم به سبق، ومن قال به صدق، ومن حكم به عدل، ومن عمل به أُجر، ومن دعا إليه هُدي إلى صراط مستقيم.

إنه الكتاب العظيم الذي لا كان ولا يكون مثله، هو سفينة النجاة، ومشعل الهداية، وحصن الأمن والسلامة، وبحر الحكم ومعدن كل فضيلة، إنه الموكب العظيم الذي يحمل البشرية ويقودها إلى ما فيه خيرها وفخرها وسعادتها في الدارين.

يقول الله تعالى:{إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً}([5]).

إنه كتاب الله _ عز وجل _ ليس له بديل في بديع نظمه، وجزالة لفظه، ولا في فصاحته وبلاغته، ولا في حكمه وأحكامه، ولا في جمال تركيبه وحسن أسلوبه.

يقول علي رضي الله عنه في وصف القرآن:(اعلموا أن هذا القرآن هو الناصح الذي لا يغش، والهادي الذي لا يضل، والمحدث الذي لا يكذب، وما جالس هذا القرآن أحد إلا قام عنه بزيادة أو نقصان، زيادة في هدى، ونقصان من عمى، واعلموا  أنه ليس على أحد بعد القرآن من فاقة، ولا لأحد بعد القرآن من غنى، استشفوا به من أدوائكم، واستعينوا به على لأوائكم، فإن فيه الشفاء من أكبر الداء وهو الكفر والنفاق، والغي والضلال، واعلموا أنه شافع مشفع، وقائل ومصدق، وإنه من يشفع له القرآن يوم القيامة شفع فيه، فإنه ينادي منادي يوم القيامة: ألا إن كل حارث مبتلى في حرثه وعاقبة عمله، غير حرثة القرآن، فكونوا من حرثته وأتباعه، واستدلوه على ربكم، واستنصحوه على أنفسكم، واتهموا عليه آراءكم، واستغشوا فيه أهواءكم)([6]).

وقال الإمام محمد بن إسماعيل الصنعاني([7]) رحمه الله يوصي بكتاب الله عز وجل:

كتاب حوى كل العلوم وكلما **** حواه من العلم الشريف صوابُ
فإن رمت تاريخاً رأيت عجائباً **** ترى آدماً  إذ كان وهو ترابُ
وإن ترد الوعظ الذي إن عقلته **** فإن دموع العين عنه جوابُ
وفيه الدوا من كل داءٍ فثق به **** فو الله ما عنه ينوب كتابُ
أتُعرض يا ذا عن رياضٍ أريضةٍ **** وتعتاض جهلاً بالرياض هضابُ
يزيد على مر الجديدين جدة **** فألفاظه مهما تلوت عذابُ
ففيه هدى للعالمين ورحمة **** وفيه علوم جمة وثوابُ
فكل كلام غيره القشر لا سوى **** وذا كله عند اللبيب لبابُ
دعوا كلَ قولٍ غيرَه وسوى الذي **** أتى عن رسول الله فهو صوابُ
تروا كل ما ترجون من كل مطلب **** إذا كان فيكم همة وطلابُ

إن الأمة الإسلامية إذا أرادت أن تصبح ذات شأن، وأن تعيد مجدها وعزها  وأن تدعو الآخرين إلى احترامها فعليها الاهتمام بوسيلة بقائها وهو كتاب الله العظيم، وسنة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم.

لقد آن لأمتنا المسلمة أن تعود إلى كتاب ربها ففيه حل لجميع مشكلاتها، والسبيل إلى سعادتها في الدنيا والآخرة.

في نهاية المقدمة أسأل الله تعالى بمنه وكرمه وعونه وتوفيقه أن يرد المسلمين إلى كتابه رداً جميلاً، وأن يعيد لهذه الأمة مجدها وعزها، وأن يثبتنا على الصراط المستقيم حتى نلقاه، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

                                                                                          كتبه: أبو محمد

                                                                             عبد الله بن محمد بن أحمد الطيار

                                                                                   الزلفي: 1/ 1/ 1419هـ

 

تمهيد

لا شك أن أعظم عصر عاش مع القرآن وعاش أهله مع الرسالة هو عصر النبوة والرسالة، أي عصر الرعيل الأول الذي تخرج من مدرسة محمد صلى الله عليه وسلم فقد كانوا أعظم الناس تأثراً به وتأثراً بأحكامه وأعظم شاهد على ذلك شهادة الرب سبحانه وتعالى لهم بذلك، حيث قال في شأنهم:{مِنْ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ} ([8])، وقال أيضاً {رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأَبْصَارُ}([9]).

فلم يصل الرعيل الأول لهذه الصفات الجميلة التي وصفهم الرب سبحانه وتعالى بها إلا بالعيش مع القرآن سلوكاً وخشية وتدبراً.

ولذا كانوا أعبد الناس وأشدهم خشية بعد أنبياء الله ورسله.

ولذا سادوا الدنيا بأسرها، وقد وصفهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنهم (خَيْرُ النَّاسِ قَرْنِي..)([10])، وما حصلوا على هذه الميزة الخاصة إلا بما ذكرناه.

ومن نظر إلى حال الأمة في وقتنا الحاضر وما أصابها من ذل وهوان وضياع  بسبب تفريطهم في حق هذا الكتاب العزيز وبتنحيته عن التحاكم إليه، فالجزاء من جنس العمل، قال الله تعالى:{وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً}([11])، فانظر إلى أحوال المسلمين اليوم ترى فيهم العجب العجاب من الخراب العقدي  والخراب الخلقي الذي  كثر فيهم  وصار  له تأثير على الجيل كله.

فحري بالأمة أن تعود إلى رشدها وتتمسك بكتاب ربها علماً وعملاً، فإذا قامت بذلك عادت لها سيادتها وقدرتها وقيادتها لأمم الأرض.

 

سبب تأليف الكتاب.

أثناء مراجعتي للقرآن مع بعض الأبناء، كنت أقوم بتدوين بعض الآيات التي فيها تشابه فجمعت منها الكثير، وكنت أثناء تسجيلي لهذه المتشابهات أنظر إليها من حيث الفوائد اللغوية والشرعية، وسبب ذكر بعض الألفاظ في آيةٍ ما مع نظيرتها والتغاير الطفيف في بعض الكلمات والحروف، وبعد مدة خرجت بحصيلة كثيرة من هذه الفوائد، وقد اطلع عليها بعض الإخوة فحثني على طباعتها للاستفادة منها.

 

لمحة عن موضوع الكتاب.

قبل أن أدخل في بيان موضوع الكتاب أريد أن أقول إن من نظر إلى هذا الكتاب يظن أنه مثيل لما أُولف في موضوع المتشابه في القرآن، والحقيقة أن هذا الكتاب يختلف عن غيره كما سيرى القارئ لهذا الكتاب، وأرجو ـ إن شاء الله

ـ أن يكون مرجعاً للباحثين في المتشابه وأسراره، وقد ضم هذا الكتاب:

أولاً : جميع ما في القرآن الكريم من متشابه.

ثانياً: رتبته على سور القرآن الكريم فأجمع المتشابه في كل سورة فأقول المتشابه في سورة كذا، إلى أن انتهيت منه.

ثالثاً: ذكرت أسرار المتشابه وبينت أسباب اختلاف الألفاظ أو الحروف في الآيات.

رابعاً: ذكرت بعض المعاني اللغوية في المتشابه.

خامساً: ذكرت جملة من الفوائد التي تعين القارئ أو الحافظ على كيفية معرفة المتشابه.

 

موضوعات الكتاب.

المبحث الأول: قبسات توجيهية من هدي سلف الأمة مع القرآن الكريم:

أولاً: أجر تلاوته.

ثانياً: فضل حملة القرآن.

ثالثاً: من وصايا السلف بتلاوة القرآن.

رابعاً: هدي السلف في تعليم القرآن الكريم.

خامساً: هدي السلف عند قراءة القرآن.

سادساً: السلف وسماعهم للقرآن.

سابعاً: من آداب تلاوة القرآن الكريم.

ثامناً: القرآن منهج حياة.

تاسعاً: القرآن مدرسة الأفذاذ.

عاشراً: خيرية تعلم القرآن.

المبحث الثاني: فرائد الفوائد:

الفائدة الأولى: في عدد سور القرآن وآياته.

الفائدة الثانية: في عدد الآيات و أحكامها.

الفائدة الثالثة: في عدد سوره (المكي والمدني منها).

الفائدة الرابعة: اسم الله الأعظم.

الفائدة الخامسة: في أمر الله تعالى  نبيه صلى الله عليه وسلم بالقسم والمواضع في ذلك.

الفائدة السادسة: مواضع الصبر.

الفائدة السابعة والثامنة: ما جاء في الاستواء ومواضع الآيات في ذلك.

الفائدة التاسعة: الآيات التي جاءت بأمر الملائكة بالسجود لآدم.

الفائدة العاشرة: آيات الشفاء.

الفائدة الحادية عشرة: آيات السكينة.

الفائدة الثانية عشرة: وردت القرعة في آيتين.    

الفائدة الثالثة عشرة: في ورود لفظ الحقب في القرآن.

الفائدة الرابعة عشرة: في ذكر العين والتوقي منها.

الفائدة الخامسة عشرة: آيات الرؤيا.

الفائدة السادسة عشرة: السور التي لم يذكر فيها لفظ الجلالة.

الفائدة السابعة عشرة: في ذكر لفظ {كلا}.

الفائدة الثامنة عشرة: عدد الأنبياء المذكورين في القرآن.

الفائدة التاسعة عشرة: فيمن ذكر اسمه من أمة محمد صلى الله عليه وسلم في القرآن.

الفائدة العشرون : في ذكر نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في القرآن.

الفائدة الحادية والعشرون: فيما ذكر من الطيور في القرآن.

الفائدة الثانية والعشرون: ذكر كلام لابن العربي في تفسيره حول سورة البقرة.

الفائدة الثالثة والعشرون: في البسملة.

الفائدة الرابعة والعشرون: فوائد  عامة  حول  أعظم آية  وأفضل سورة   وأطول آية وأقصرها ونحوه.

الفائدة الخامسة والعشرون: في التنكيس في القرآن وحكمه.

الفائدة السادسة والعشرون: حول التعريف  بنصف  القرآن  وأوسطه      وآخره، ونحوه.

الفائدة السابعة والعشرون: في السور المفتتحة بالأحرف المقطعة  وعددها

الفائدة الثامنة والعشرون: في السور المفتتحة بكلمة أو كلمتين وغير ذلك.

الفائدة التاسعة والعشرون: في السور ومسمَّياتها.

المبحث الثالث: بعض فوائد المتشابه في القرآن الكريم.

المبحث الرابع: المتشابهات في قصص الأنبياء.

أولاً: ذكر أرقام الآيات التي فيها تشابه في قصص الأنبياء.

ثانياً : ذكر قصص الأنبياء التي فيها متشابه في القرآن:

(1)  نبي الله ـ آدم ـ صلى الله عليه وسلم.

(2)  نبي الله ـ نوح ـ صلى الله عليه وسلم.

(3)  نبي الله ـ هود ـ صلى الله عليه وسلم.

(4)  نبي الله ـ صالح ـ صلى الله عليه وسلم.

(5)  نبي الله ـ إبراهيم ـ صلى الله عليه وسلم.

(6)  نبي الله ـ لوط ـ صلى الله عليه وسلم.

(7)  نبي الله ـ شعيب ـ صلى الله عليه وسلم.

(8)  نبي الله ـ موسى ـ صلى الله عليه وسلم.

(9)  نبي الله ـ أيوب ـ صلى الله عليه وسلم.

(10)  نبي الله ـ يونس ـ صلى الله عليه وسلم.

(11)  نبي الله ـ داود ـ صلى الله عليه وسلم.

(12)  نبي الله ـ سليمان ـ صلى الله عليه وسلم.

المبحث الخامس: المتشابهات في السور:

(1) المتشابهات في سورة البقرة.

(2) المتشابهات في سورة آل عمران.

(3) المتشابهات في سورة النساء.

(4) المتشابهات في سورة المائدة.

(5) المتشابهات في سورة الأنعام.

(6) المتشابهات في سورة الأعراف.

(7) المتشابهات في سورة الأنفال.

(8) المتشابهات في سورة التوبة.

(9) المتشابهات في سورة يونس.

(10) المتشابهات في سورة هود.

(11) المتشابهات في سورة يوسف.

(12) المتشابهات في سورة الرعد.

(13) المتشابهات في سورة إبراهيم.

(14) المتشابهات في سورة الحجر.

(15) المتشابهات في سورة النحل.

(16) المتشابهات في سورة الإسراء.

(17) المتشابهات في سورة الكهف.

(18) المتشابهات في سورة مريم.

(19) المتشابهات في سورة طه.

(20) المتشابهات في سورة الأنبياء.

(21) المتشابهات في سورة الحج.

(22) المتشابهات في سورة المؤمنون.

(23) المتشابهات في سورة النور.

(24) المتشابهات في سورة الفرقان.

(25) المتشابهات في سورة الشعراء.

(26) المتشابهات في سورة النمل.

(27) المتشابهات في سورة القصص.

(28) المتشابهات في سورة العنكبوت.

(29) المتشابهات في سورة الروم.

(30) المتشابهات في سورة لقمان.

(31) المتشابهات في سورة السجدة.

(32) المتشابهات في سورة الأحزاب.

(33) المتشابهات في سورة سبأ.

(34) المتشابهات في سورة فاطر.

(35) المتشابهات في سورة يس.

(36) المتشابهات في سورة الصافات.

(37) المتشابهات في سورة ص.

(38) المتشابهات في سورة الزمر.

(39) المتشابهات في سورة غافر.

(40) المتشابهات في سورة فصلت.

(41) المتشابهات في سورة الشورى.

(42) المتشابهات في سورة الزخرف.

(43) المتشابهات في سورة الدخان.

(44) المتشابهات في سورة الجاثية.

(45) المتشابهات في سورة الأحقاف.

(46) المتشابهات في سورة محمد.

(47) المتشابهات في سورة الفتح.

(48) المتشابهات في سورة ق.

(49) المتشابهات في سورة الذاريات.

(50) المتشابهات في سورة الطور.

(51) المتشابهات في سورة النجم.

(52) المتشابهات في سورة القمر.

(53) المتشابهات في سورة الرحمن.

(54) المتشابهات في سورة الواقعة.

(55) المتشابهات في سورة الحديد.

(56) المتشابهات في سورة المجادلة.

(57) المتشابهات في سورة الحشر.

(58) المتشابهات في سورة الممتحنة.

(59) المتشابهات في سورة المنافقون.

(60) المتشابهات في سورة التغابن.

(61) المتشابهات في سورة الطلاق.

(62) المتشابهات في سورة التحريم.

(63) المتشابهات في سورة الملك.

(64) المتشابهات في سورة القلم.

(65) المتشابهات في سورة الحاقة.

(66) المتشابهات في سورة المعارج.

(67) المتشابهات في سورة نوح

(68) المتشابهات في سورة الجن.

(69) المتشابهات في سورة المزمل.

(70) المتشابهات في سورة المدثر.

(71) المتشابهات في سورة القيامة.

(72) المتشابهات في سورة الإنسان.

(73) المتشابهات في سورة المرسلات.

(74) المتشابهات في سورة النبأ.

(75) المتشابهات في سورة النازعات.

(76) المتشابهات في سورة عبس.

(77) المتشابهات في سورة التكوير.

(78) المتشابهات في سورة الانفطار.

(79) المتشابهات في سورة المطففين.

(80) المتشابهات في سورة الانشقاق.

(81) المتشابهات في سورة الأعلى.

(82) المتشابهات في سورة الفجر.

(83) المتشابهات في سورة البلد.

(84) المتشابهات في سورة الكافرون.

المبحث السادس: ذكر بعض أسرار المتشابهات في السور التالية:

(الأنعام، الأعراف، التوبة، هود، يوسف، الأنبياء، الفرقان، الزمر، الذاريات، الحديد).

المبحث السابع: فيما أشكلت حركاتها.

المبحث الثامن: أسماء القرآن الكريم:

أولاً: في القرآن الكريم.

ثانياً: في السنة النبوية.

المبحث التاسع: تسلسل سور القرآن حسب التنزيل مع ذكر المدني، والمكي، والناسخ والمنسوخ.

المبحث العاشر: الإعجاز العددي لبعض ألفاظ القرآن.

المبحث الحادي عشر: قبسات من علوم القرآن.

المبحث الثاني عشر: قطائف من حدائق القرآن.

المبحث الثالث عشر: من الأمثال الكامنة في القرآن.

المبحث الرابع عشر:  حفظ القرآن الكريم والوسائل المعينة على ذلك:

أولاً: كيف تحفظ القرآن الكريم.

ثانياً: وسائل معينة على حفظ القرآن.

ثالثاً: قواعد لتثبيت حفظ القرآن.

رابعاً: بعض عوائق الحفظ.

خامساً: تجارب ناجحة ودروس مستفادة

سادساً: أثر النسيان.

سابعاً: علاج النسيان.

ثامناً: المراجعة وأهميتها.

المبحث الخامس عشر: أشياء تمكِّنك من مراجعة حفظك وذلك بالرجوع إلى هذه الأسئلة  وأجوبتها.

 

المبحث الأول

قبسات توجيهية من هدي سلف الأمة

مع القرآن الكريم

أولاً: أجر تلاوته.

ثانياً: فضل حملته.

ثالثاً: من وصايا السلف بتلاوة القرآن.

رابعاً: هدي السلف في تعليم القرآن.

خامساً: هدي السلف عند قراءة القرآن.

سادساً: السلف وسماعهم القرآن.

سابعاً: من آداب تلاوة القرآن الكريم.

ثامناً: القرآن منهج حياة.

تاسعاً: القرآن مدرسة الأفذاذ.

عاشراً: خيرية تعلم القرآن.

 

قبسات توجيهية من هدي سلف الأمة

مع القرآن الكريم

أولاً: أجر تلاوته:

قال الله تعالى:{إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ* لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ}([12]).

وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(مَنْ قَرَأَ حَرْفًا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ فَلَهُ بِهِ حَسَنَةٌ وَالْحَسَنَةُ بِعَشْرِ أَمْثَالِهَا لا أَقُولُ الم حَرْفٌ وَلَكِنْ أَلِفٌ حَرْفٌ وَلامٌ حَرْفٌ وَمِيمٌ حَرْفٌ)([13]).

وعن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال:(خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَنَحْنُ فِي الصُّفَّةِ فَقَالَ أَيُّكُمْ يُحِبُّ أَنْ يَغْدُوَ كُلَّ يَوْمٍ إِلَى بُطْحَانَ أَوْ إِلَى الْعَقِيقِ فَيَأْتِيَ مِنْهُ بِنَاقَتَيْنِ كَوْمَاوَيْنِ فِي غَيْرِ إِثْمٍ وَلا قَطْعِ رَحِمٍ فَقُلْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ نُحِبُّ ذَلِكَ قَالَ أَفَلا يَغْدُو أَحَدُكُمْ إِلَى الْمَسْجِدِ فَيَعْلَمُ أَوْ يَقْرَأُ آيَتَيْنِ مِنْ كِتَابِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ خَيْرٌ لَهُ مِنْ نَاقَتَيْنِ وَثَلاثٌ خَيْرٌ لَهُ مِنْ ثَلَاثٍ وَأَرْبَعٌ خَيْرٌ لَهُ مِنْ أَرْبَعٍ وَمِنْ أَعْدَادِهِنَّ مِنْ الإِبِلِ)([14]).

ثانياً: فضل حملته:

عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:(الْمَاهِرُ بِالْقُرْآنِ مَعَ السَّفَرَةِ الْكِرَامِ الْبَرَرَةِ وَالَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ وَيَتَتَعْتَعُ فِيهِ وَهُوَ عَلَيْهِ شَاقٌّ لَهُ أَجْرَانِ)([15]).

وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:(يُقَالُ لِصَاحِبِ الْقُرْآنِ اقْرَأْ وَارْتَقِ وَرَتِّلْ كَمَا كُنْتَ تُرَتِّلُ فِي الدُّنْيَا فَإِنَّ مَنْزِلَتَكَ عِنْدَ آخِرِ آيَةٍ تَقْرَأُ بِهَا)([16]).

وعن  أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم  قال: (إِنَّ لِلَّهِ أَهْلِينَ مِنْ النَّاسِ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ مَنْ هُمْ قَالَ هُمْ أَهْلُ الْقُرْآنِ أَهْلُ اللَّهِ وَخَاصَّتُهُ)([17]).

فهذه بعض النصوص الشرعية التي تدل على فضل القرآن، وفضل حملته، ومن هنا أصبحت همة السلف في تعلم القرآن وتعليمه هي أعلى الهمم.

فهذا محمد بن علي السلمي يصف لنا جدهم وهمتهم في تعلم كتاب الله فيقول: (قمت ليلة سحراً لأخذ النوبة على ابن الأخرم فوجدت أن قد سبقني ثلاثون قارئاً، وقال: لم تدركني النوبة إلا العصر).

وانظر إلى هذا النموذج الرائع: (تاج الدين أبو اليمن زيد بن الحسن ابن زيد الكندي البغدادي المتوفى سنة 613هـ فقد حفظ القرآن وهو في سن التمييز، وقرأه بالروايات العشر وله عشرة أعوام وهذا شيء ما تهيأ لأحد قبله، ثم عاش حتى انتهى إليه علو الإسناد في القراءات والحديث).

فما أعظم هذه الهمم، وما أحوجنا إليها.

ثالثاً : من وصايا السلف بتلاوة القرآن:

إن الناظر لسلف الأمة رضوان الله عليهم في حياتهم يجد فيها العجب من حرصهم على ما ينفعهم في دينهم ودنياهم فهم أحرص الناس على استغلال الأوقات في الباقيات الصالحات، بل ودعوا الناس إلى التمسك بهدي القرآن، وهذه بعض وصاياهم _ رضوان الله عليهم _:

وصية جندب بن عبد الله رضي الله عنه:

(أوصيكم بتقوى الله، وأوصيكم بالقرآن، فإنه نور بالليل المظلم، وهدي بالنهار فاعملوا به على ما كان من جهد وفاقه، فإن عُرضَ بلاءٌ فقدم مالك دون دينك، فإن تجاوز البلاء فقدم مالك ونفسك دون دينك فإن المخروب من خرب دينه، والمسلوب من سلب دينه، واعلم أنه لا فاقة بعد الجنة ولا غنى بعد النار)([18]).

وصية أبي سعيد الخدري رضي الله عنه:

(عليك بتقوى الله فإنها  رأس  كل  شيء، وعليك  بالجهاد  فإنه  رهبانية الإسلام، وعليك بذكر الله وتلاوة القرآن فإنه روحك في أهل السماء وذكرك في أهل الأرض، وعليك بالصمت إلا في حق الله فإنك تغلب الشيطان)([19]).

ومن كلام الشافعي رحمه الله:(من تعلم القرآن عظمت قيمته، ومن تكلم في الفقه نما قدره، ومن كتب في الحديث قويت حجته…) ([20]).

رابعاً: هدي السلف في تعليم القرآن:

قال صلى الله عليه وسلم:(خَيْرُكُمْ مَنْ تَعَلَّمَ الْقُرْآنَ وَعَلَّمَهُ)([21]).

انطلاقاً  من  هذا التوجيه النبوي  تعلَّم سلف الأمة  وعلى رأسهم الصحب

الكرام ـ رضوان الله تعالى عليهم ـ كلام رب العالمين، ولم يكتفوا بذلك بل حرصوا كل الحرص على تعليمه رغبة في حصول الأجر، والرفعة في الدنيا والآخرة.

فهذا حكيم هذه الأمة، وسيد القراء بدمشق أبو الدرداء رضي الله عنه تصدر للإقراء بدمشق في خلافة عثمان، وقيل قبل ذلك.

وقال مسلم بن مشكم:(اعدد من في مجلسنا. قال: فجاؤوا ألفا وست مئة ونيفا. فكانوا يقرؤون ويتسابقون عشره عشرة، فإذا صلى الصبح، انفتل وقرأ جزءا ; فيحدقون به يسمعون ألفاظه)([22]).

وقال هشام بن عمار: حدثنا يزيد بن أبي مالك عن أبيه قال: كان أبو الدرداء رضي الله عنه يصلي، ثم يُقرئ ويقرأ، حتى إذا أراد القيام، قال لأصحابه: هل من وليمة أو عقيقة نشهدها؟ فإن قالوا: نعم، وإلا قال: اللهم إني أشهدك أني صائم)([23]).

بل المأثور عنه رضي الله عنه أنه من أوَّلِ من سَنَّ حلق تحفيظ القرآن .

فقد قيل إن الذي في حلقة إقراءة أبي الدرداء كانوا أزيد من ألف رجل ولكل عشرة منهم ملقن، وكان أبو الدرداء يطوف عليهم قائماً فإذا أحكم الرجل منهم تحول إلى أبي الدرداء يعني يعرض عليه.

ولم يكتف رضي الله عنه بجانب الإقراء فقط بل كان حريصاً على تتبع أحوال أصحابه فلما وجد منهم تأخراً عن تعلم القرآن قال: (ما لي أرى علماءكم يذهبون ولا أرى جهالكم يتعلمون، ما لي أراكم تحرصون على ما قد تكفل لكم، وتدعون ما أمرتم به، تعلموا قبل أن يرفع العلم، ورفع العلم ذهاب العلماء)([24]).

وممن سار على نهجهم من السلف الصالح ـ رضوان الله عليهم ـ أبو عبد الرحمن السُلمي، فقد كان يقرئ الناس في المسجد الأعظم أربعين سنة.

وابن الأخرم مقرئ دمشق كانت له حلقة عظيمة  بجامع دمشق يقرؤون عليه من بعد الفجر إلى الظهر.

وأبو منصور محمد البغدادي: جلس لتعليم كتاب الله دهراً، وتلا عليه أمم، لقن العميان دهراً، وكان يسأل لهم، وينفق عليهم.

قال السمعاني: (رؤي أبو منصور بعد موته، فقال: غفر الله لي بتعليمي الصبيان الفاتحة)([25]).

خامساً: هدي السلف عند قراءة القرآن:

لقد تعلم سلف الأمة القرآن للعمل به، وطريقة العمل به لا تتم إلا بتدبر آياته، فما كان همَّ أحدهم الانتهاء من القراءة أو الانتهاء من السورة، بل كان همهم التدبر، وما يحصل لأحدهم من زيادة الإيمان ونحوه عند قراءة القرآن.

قال تعالى:{أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ}([26]).

وقال تعالى:{كِتَابٌ  أَنزَلْنَاهُ  إِلَيْكَ  مُبَارَكٌ  لِيَدَّبَّرُوا  آيَاتِهِ  وَلِيَتَذَكَّرَ  أُوْلُوا الأَلْبَابِ}([27]).

قال أبو عثمان المغربي القيرواني:(ليكن تدبرك في الخلق تدبر عبرة، وتدبرك في نفسك تدبر موعظة، وتدبرك في القرآن تدبر حقيقة، أو جرَّأك به على تلاوته ولولا ذلك لكلّت الألسن عن تلاوته، قال الله تعالى:{أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا}([28])) ([29]).

قال الحسن رحمه الله:(يا ابن آدم، والله إن قرأت القرآن ثم آمنت به ليطولن في الدنيا حزنك، وليشتدن خوفك،  وليكثرن في الدنيا بكاؤك)([30]).

سادساً: السلف وسماعهم القرآن:

قال الله تعالى:{وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ}([31]) هذه الآيات جمعت بين أمرين عند قراءة القرآن، وهما الاستماع المقرون بالإنصات لكي تتحقق الرحمة، فهما أمران متلازمان لتحقيق الرحمة؛ فلا رحمة بدونهما.

فهذه الآيات كأنها وعيد لمن ترك الاستماع والإنصات عند قراءة كلام رب العالمين، بل هي تقريع وتوبيخ لمن ترك الاستماع لكلام الله ولجأ للاستماع إلى غيره من كلام البشر حتى وإن كان في الأمور المباحة.

ولما سمع سلف الأمة من الصحب الكرام وتابعيهم بإحسان هذه الآية وغيرها فزعت قلوبهم خوفاً من الله، ورجاءً في رحمته سبحانه فكانوا من أعبد الناس بها، وقدوتهم في ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم.

روي  عن  ابن  مسعود  رضي الله عنه قال: قال لي النبي صلى الله عليه وسلم:(اقْرَأْ عَلَيَّ قُلْتُ يَارَسُولَ اللَّهِ آقْرَأُ عَلَيْكَ وَعَلَيْكَ أُنْزِلَ قَالَ نَعَمْ فَقَرَأْتُ سُورَةَ النِّسَاءِ حَتَّى أَتَيْتُ إِلَى هَذِهِ الآيَةِ {فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاءِ شَهِيدًا

قَالَ حَسْبُكَ الآنَ فَالْتَفَتُّ إِلَيْهِ فَإِذَا عَيْنَاهُ تَذْرِفَانِ)([32])، فيا لها من رقة عند سماع كلام رب العالمين.

سابعاً: من آداب تلاوة القرآن الكريم:

لتلاوة القرآن آداب ينبغي مراعاتها منها:

أن يكون القارئ على طهارة لأنه أفضل أنواع الذكر فهو مناجاة بين العبد وربه، قال الحسن البصري رحمه الله:(من أراد أن يكلم الله فليصلِّ، ومن أراد أن يكلمه الله فليقرأ القرآن)([33])، فيحسن أن يكون القارئ طاهر الظاهر والباطن.

اختيار المكان النظيف الذي يليق بمقام القرآن الكريم.

استقبال القبلة لأنه عبادة، والاتجاه إلى القبلة أدعى للقبول.

استعمال السواك تطهيراً لفمه.

تدبر القرآن وتفهمه لأن المقصود من القراءة العمل بها، ولا يتحقق ذلك إلا بتدبر ما فيها.

تحسين الصوت بالقراءة، وتزيينه لأنه أدعى لتأثيره على النفوس.

يكره قطـع القــراءة لمكالمة أحد، ما لم يكن هناك ضرورة  قصوى، لأن كلام الله لا ينبغي أن يؤْثَر عليه كلام غيره، ولذلك جاء في الصحيح عن عن نافع قال:(كَانَ ابْنُ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا إِذَا قَرَأَ الْقُرْآنَ لَمْ يَتَكَلَّمْ حَتَّى يَفْرُغَ مِنْهُ)([34]).

فقارئ القرآن إنما يتكلم مع الله عز وجل، وليس من الأدب أن ينشغل الإنسان بشيء وهو يتكلم مع ربه عز وجل.

قراءة القارئ على حسب ترتيب المصحف.

السجود عند قراءة آية سجدة أو سماعها.

يسن الترتيل وعدم الإسراع، لأنه أدعى لفهم القرآن وتدبر معانيه.

10ـ الخشوع، و البكاء، أو التباكي عند قراءة القرآن، أو سماعه.

ثامناً: القرآن منهج حياة ([35]):

القرآن منهج حياة متكامل للفرد المسلم، والمجتمع المسلم، والأمة المسلمة، منهج حياة للإنسان في حياته وبعد مماته، تنبثق أخلاقه وعباداته وشرائعه من عقيدته؛ فهي الأصل  وما عداها فروع، ومن  ثمَّ  جعلها  ميزاناً لأقدار الناس  وقيم الحياة، وصدق الله تعالى القائل:{وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ}([36]).

فعمل القرآن الأول في سبيل تربية النفس: هو ردها إلى فطرتها السليمة وتخليصها مما علق بها من أوضار([37]) الوراثة والبيئة، وخرافات العرف والتقليد وأساس هذه الفطرة هو التوحيد قال تعالى:{فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً فِطْرَةَ  اللَّهِ الَّتِي  فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا  لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ} ([38]).

وأيضاً يعالج  القرآن  جذور الضعف  البشري  في النفس: حتى يطهرها من أسبابه ودواعيه، وهمّ الرزق والأجل هو النافذة التي يدخل منها الضعف إلى النفس، فأما الرزق فهو من أمر الله تعالى ليس لمخلوق فيه دخل، ولا يستطيع أن يرزق منه، أو يمنعه، أو ينقصه{وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ* فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنطِقُونَ} ([39]).

وأيضاً يسمو القرآن بالنفس المؤمنة إلى طلب الخلود الحق والنعيم الدائم، ويجعل الشهادة في حس المؤمن نقلة من حياة إلى حياة، وبداية لخير نعيم وخير خلود، قال تعالى:{وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمْ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ}([40]).

وأيضاً يربي النفس المؤمنة على الإحساس بالرسالة الواحدة، والعقيدة الواحدة، والأمة الواحدة من لدن آدم ـ عليه السلام ـ وحتى خاتم المرسلين صلى الله عليه وسلم، وبذلك يحس المؤمن أنه واحد في الصف المؤمن الكريم، وأنه فرد في الأسرة  المؤمنة الممتدة  في الزمن على طول الحياة، قال تعالى:{إِنَّ  هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ}([41]).

وأيضاً يربي القرآن النفس المؤمنة على البذل في سبيل الله رغبة وطواعية وحباً وتطهراً قال تعالى:{آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَأَنْفِقُوا مِمَّا جَعَلَكُمْ مُسْتَخْلَفِينَ فِيهِ فَالَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَأَنْفَقُوا لَهُمْ أَجْرٌ كَبِيرٌ}([42])، وقال تعالى: {خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا}([43]).

تاسعاً: القرآن مدرسة الأفذاذ:

خرَّجت هذه المدرسة رجالاً أفذاذاً كانوا في أحوالهم وتصرفاتهم نماذج حية من أخلاق الإسلام ومن مبادئه، فكانوا خير سفراء لدينهم، أمناء على شريعة ربهم، يدعون إلى الحق ويتحلون به، حتى أن الواحد منهم كان يعمل عمل العصبة الكبيرة من الرجال إن تكلم أصغى الناس لحديثه، وإن دعا إلى الإسلام وجد من يلبي دعوته([44]).

فمن هؤلاء الأفذاذ:

1ـ أبو بكر الصديق رضي الله عنه ودرس (عدم منع البرّ عن المخطئ، ولا المعروف عن المسيء):

فهذا مسطح بن أثاثة كان ممن خاض في حديث الإفك، وهو قريب أبي بكر، وهو من فقراء المؤمنين المهاجرين، وكان أبو بكر يعوله وينفق عليه، فآلى على نفسه ألا ينفعه بنافعة أبداً، ولكن الله يريد لأبي بكر والمؤمنين أن يترفعوا عن مقام الألم، وعن مشاعر النفس، وعن منطق الناس إلى مقام أسمى، فلا يمنعون برّهم عن مخطئ، ولا معروفهم عن مسيء فأنزل الله تعالى:{وَلا يَأْتَلِ أُوْلُوا الْفَضْلِ مِنْكُمْ وَالسَّعَةِ أَنْ يُؤْتُوا أُوْلِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ}([45]).

فيقول الصديق رضي الله عنه:(بلى يا ربنا نحب أن تغفر لنا)، ويعيد إلى مسطح ما كان ينفق عليه، ويحلف:(والله ما أنزعها منه أبداً)([46]).

2ـ عمر بن الخطاب رضي الله عنه ودرس (لا تغضب):

قال تعالى:{قُلْ لِلَّذِينَ آمَنُوا يَغْفِرُوا لِلَّذِينَ لا يَرْجُونَ أَيَّامَ اللَّهِ لِيَجْزِيَ قَوْماً بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ} ([47]) (الجاثية:14) نزلت في عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقد شتمه رجل من غفار([48]) فهمَّ أن يبطش به، فلما نزلت قال عمر للرسول صلى الله عليه وسلم: (والذي بعثك بالحق لا ترى الغضب في وجهي)([49]).

أنس بن النضر رضي الله عنه ودرس (الصدق في العهد مع الله):

عن أنس رضي الله عنه قال:(قَالَ أَنَسٌ عَمِّيَ الَّذِي سُمِّيتُ بِهِ لَمْ يَشْهَدْ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم بَدْرًا قَالَ فَشَقَّ عَلَيْهِ قَالَ أَوَّلُ مَشْهَدٍ شَهِدَهُ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم غُيِّبْتُ عَنْهُ وَإِنْ أَرَانِيَ اللَّهُ مَشْهَدًا فِيمَا بَعْدُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم لَيَرَانِيَ اللَّهُ مَا أَصْنَعُ قَالَ فَهَابَ أَنْ يَقُولَ غَيْرَهَا قَالَ فَشَهِدَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَوْمَ أُحُدٍ قَالَ فَاسْتَقْبَلَ سَعْدُ بْنُ مُعَاذٍ فَقَالَ لَهُ أَنَسٌ يَا أَبَا عَمْرٍو أَيْنَ فَقَالَ وَاهًا لِرِيحِ الْجَنَّةِ أَجِدُهُ دُونَ أُحُدٍ قَالَ فَقَاتَلَهُمْ حَتَّى قُتِلَ قَالَ فَوُجِدَ فِي جَسَدِهِ بِضْعٌ وَثَمَانُونَ مِنْ بَيْنِ ضَرْبَةٍ وَطَعْنَةٍ وَرَمْيَةٍ قَالَ فَقَالَتْ أُخْتُهُ عَمَّتِيَ الرُّبَيِّعُ بِنْتُ النَّضْرِ فَمَا عَرَفْتُ أَخِي إِلا بِبَنَانِهِ وَنَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ {رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلا} قَالَ فَكَانُوا يُرَوْنَ أَنَّهَا نَزَلَتْ فِيهِ وَفِي أَصْحَابِهِ)([50]).

عاشراً: خيرية تعلم القرآن:

  • القرآن مصدر التلقي عند الأمة:

فهو دستور الأمة، فإليه الحكم والتحاكم، ومنه الاستمداد والتشريع.

  • التأسي بالنبي صلى الله عليه وسلم:

إذ  كان  النبي صلى الله عليه وسلم يحفظه ويديم تلاوته، ومعارضة جبريل به.

  • التأسي بالسلف الصالح:

قال النووي رحمه الله:(كان السلف لا يعلِّمون الحديث والفقه إلا لمن يحفظ القرآن)([51]).

  • حفظ القرآن من خصائص هذه الأمة:

قال ابن الجزري رحمه الله:(ثم إن الاعتماد في نقل القرآن على حفظ القلوب والصدور، لا على  خط المصاحف والكتب، وهذه أشرف خصيصة من الله تعالى لهذه الأمة)([52]).

  • حفظه ميسر للناس كلهم:

قال القرطبي رحمه الله: (حول قوله تعالى:{وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ}([53]) أي سهلناه للحفظ، وأعنا عليه من أراد حفظه، فهل من طالب لحفظه فيعان عليه)([54]).

  • تكريم حامل القرآن من إجلال الله تعالى:

فعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(إِنَّ مِنْ إِجْلالِ اللَّهِ إِكْرَامَ ذِي الشَّيْبَةِ الْمُسْلِمِ وَحَامِلِ الْقُرْآنِ غَيْرِ الْغَالِي فِيهِ وَالْجَافِي عَنْهُ وَإِكْرَامَ ذِي السُّلْطَانِ الْمُقْسِطِ)([55]).

  • حافظ القرآن أولى أن يغبط:

عن ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:(لا حَسَدَ إِلا عَلَى اثْنَتَيْنِ رَجُلٌ آتَاهُ اللَّهُ الْكِتَابَ وَقَامَ بِهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَرَجُلٌ أَعْطَاهُ اللَّهُ مَالا فَهُوَ يَتَصَدَّقُ بِهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ)([56]).

  • حفظه وتعلمه خير من متاع الدنيا:

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ إِذَا رَجَعَ إِلَى أَهْلِهِ أَنْ يَجِدَ فِيهِ ثَلاثَ خَلِفَاتٍ عِظَامٍ سِمَانٍ قُلْنَا نَعَمْ قَالَ فَثَلاثُ آيَاتٍ يَقْرَأُ بِهِنَّ أَحَدُكُمْ فِي صَلاتِهِ خَيْرٌ لَهُ مِنْ ثَلاثِ خَلِفَاتٍ عِظَامٍ سِمَانٍ)([57]).

  • حافظ القرآن هو أولى الناس بالإمامة:

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(إِذَا كَانُوا ثَلاثَةً فَلْيَؤُمَّهُمْ أَحَدُهُمْ وَأَحَقُّهُمْ بِالإِمَامَةِ أَقْرَؤُهُمْ)([58]).

  • حافظ القرآن هو أولى الناس بالإمارة:

فعن نافع بن عبد الحارث الخزاعي أنه لقي عمر بعسفان وكان عمر يستعمله على مكة فقال:(مَنْ اسْتَعْمَلْتَ عَلَى أَهْلِ الْوَادِي فَقَالَ ابْنَ أَبْزَى قَالَ وَمَنْ ابْنُ أَبْزَى قَالَ مَوْلًى مِنْ مَوَالِينَا قَالَ فَاسْتَخْلَفْتَ عَلَيْهِمْ مَوْلًى قَالَ إِنَّهُ قَارِئٌ لِكِتَابِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ وَإِنَّهُ عَالِمٌ بِالْفَرَائِضِ قَالَ عُمَرُ أَمَا إِنَّ نَبِيَّكُمْ صلى الله عليه وسلم قَدْ قَالَ إِنَّ اللَّهَ يَرْفَعُ بِهَذَا الْكِتَابِ أَقْوَامًا وَيَضَعُ بِهِ)([59])

  • حفظ القرآن مهر الصالحات من المؤمنات:

ففي صحيح البخاري عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ رضي الله عنه (أَنَّ امْرَأَةً جَاءَتْ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ جِئْتُ لأَهَبَ لَكَ نَفْسِي فَنَظَرَ إِلَيْهَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَصَعَّدَ النَّظَرَ إِلَيْهَا وَصَوَّبَهُ ثُمَّ طَأْطَأَ رَأْسَهُ فَلَمَّا رَأَتْ الْمَرْأَةُ أَنَّهُ لَمْ يَقْضِ فِيهَا شَيْئًا جَلَسَتْ فَقَامَ رَجُلٌ مِنْ أَصْحَابِهِ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَكَ بِهَا حَاجَةٌ فَزَوِّجْنِيهَا فَقَالَ هَلْ عِنْدَكَ مِنْ شَيْءٍ فَقَالَ لا وَاللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ اذْهَبْ إِلَى أَهْلِكَ فَانْظُرْ هَلْ تَجِدُ شَيْئًا فَذَهَبَ ثُمَّ رَجَعَ فَقَالَ لا وَاللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا وَجَدْتُ شَيْئًا قَالَ انْظُرْ وَلَوْ خَاتَمًا مِنْ حَدِيدٍ فَذَهَبَ ثُمَّ رَجَعَ فَقَالَ لا وَاللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَلا خَاتَمًا مِنْ حَدِيدٍ وَلَكِنْ هَذَا إِزَارِي قَالَ سَهْلٌ مَا لَهُ رِدَاءٌ فَلَهَا نِصْفُهُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مَا تَصْنَعُ بِإِزَارِكَ إِنْ لَبِسْتَهُ لَمْ يَكُنْ عَلَيْهَا مِنْهُ شَيْءٌ وَإِنْ لَبِسَتْهُ لَمْ يَكُنْ عَلَيْكَ شَيْءٌ فَجَلَسَ الرَّجُلُ حَتَّى طَالَ مَجْلِسُهُ ثُمَّ قَامَ فَرَآهُ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مُوَلِّيًا فَأَمَرَ بِهِ فَدُعِيَ فَلَمَّا جَاءَ قَالَ مَاذَا مَعَكَ مِنْ الْقُرْآنِ قَالَ مَعِي سُورَةُ كَذَا وَسُورَةُ كَذَا وَسُورَةُ كَذَا عَدَّهَا قَالَ أَتَقْرَؤُهُنَّ عَنْ ظَهْرِ قَلْبِكَ قَالَ نَعَمْ قَالَ اذْهَبْ فَقَدْ مَلَّكْتُكَهَا بِمَا مَعَكَ مِنْ الْقُرْآنِ)([60]).

  • حافظ القرآن يقدم في قبره:

روى البخاري عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال:(كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم يَجْمَعُ بَيْنَ الرَّجُلَيْنِ مِنْ قَتْلَى أُحُدٍ فِي ثَوْبٍ وَاحِدٍ ثُمَّ يَقُولُ أَيُّهُمْ أَكْثَرُ أَخْذًا لِلْقُرْآنِ فَإِذَا أُشِيرَ لَهُ إِلَى أَحَدِهِمَا قَدَّمَهُ فِي اللَّحْدِ وَقَالَ أَنَا شَهِيدٌ عَلَى هَؤُلاءِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَأَمَرَ بِدَفْنِهِمْ فِي دِمَائِهِمْ وَلَمْ يُغَسَّلُوا وَلَمْ يُصَلَّ عَلَيْهِمْ)([61]).

  • شفاعة القرآن لحامله:

عن جابر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:(الْقُرْآنُ شَافِعٌ مُشَفَّعٌ، وَمَا حِلٌ مُصَدَّقٌ، مَنْ جَعَلَهُ إِمَامَهُ قَادَهُ إِلى الجَنَّةِ، وَمَنْ جَعَلَهُ خَلْفَ ظَهْرِهِ سَاقَهُ إِلى النَّارِ)([62]).

  • حفظ القرآن سبب للنجاة من النار:

فعن عقبة ابن عامر رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:(لَوْ أَنَّ الْقُرْآنَ جُعِلَ فِي إِهَابٍ ثُمَّ أُلْقِيَ فِي النَّارِ مَا احْتَرَقَ)([63]) وقد فسره بعض  أهل العلم بأن المقصود بذلك حافظ القرآن.

  • حافظ القرآن يقرأ في كل أحواله:

حافظ القرآن هو الذي يقدر أن يقرأ في كل الأحوال، فهو يقرأ ماشياً، ويقرأ حين يقود السيارة في سفر أو حضر، وله أسوة بنبيه صلى الله عليه وسلم إذ دخل مكة وهو على دابته يقرأ القرآن.

  • حفظ القرآن خير ما تنفق به الأوقات:

حفظ القرآن استثمار للوقت بما ينفع، وانشغال وانصراف عن القيل والقال، واللغط واللهو، فأولئك الذين شغلوا أنفسهم بحفظ كتاب الله ربما لو تركوا ذلك كان البديل  إضاعة الوقت فيما لا ينفع، بل ربما فيما حرم الله ـ تبارك وتعالى ـ.

  • حفظ القرآن في مقتبل العمر خطو نحو الاستقامة:

إن الشاب الذي يشغل وقته في مقتبل شبابه بحفظ القرآن، وينصرف عما يعصف بأمثاله من الشهوات والمغريات، ليكون ذلك حفظاً لدينه واستقامته سائر عمره ومبناه على هذه البذرة والركيزة.

  • القرآن كتاب علم وهداية:

قال ابن عبد البر رحمه الله:(القرآن أصل العلم، فمن حفظه قبل بلوغه ثم فرغ إلى ما يستعين به على فهمه من لسان العرب كان له ذلك عوناً كبيراً على مراده منه)([64]). فالقرآن علمٌ  يحتاجه كل متخصص: فكل عالم مهما كان همه لا يستغني عن الاحتجاج بالقرآن والاستشهاد به، ومن ثمَّ فحافظ القرآن لم يحز علماً واحداً بل علوماً عدة في هذا الكتاب العزيز.

  • حلق القرآن ميدان للصحبة الصالحة:

يشعر المرء مهما كان أنه بحاجة إلى صحبة ورفقة صالحة يأمنهم على دينه، ويرضى أن يحشر معهم يوم القيامة لذا فقد أشار أنصح الخلق صلى الله عليه وسلم وأعرفهم بالله ـ سبحانه وتعالى ـ إلى  هذا المعنى  في أحاديث  عدة  منها  قوله صلى الله عليه وسلم : (المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل)([65]).

وحافظ القرآن يتيح له درس الحفظ التعرف واللقاء بالصحبة الصالحة، ومجالسة أهل القرآن الذين هم أهل الله وخاصته، فهو من أسعد الناس بفضائل الصحبة الصالحة في الدنيا والآخرة.

  • حافظ القرآن ينال بركته([66]):

يبين الآجري رحمه الله في كتابه (أخلاق حملة القرآن) بركة القرآن على العبد الذي أقبل على كتاب ربه بأدب واعتبار فيقول:(من تلا القرآن وأراد به متاجرة مولاه الكريم، فإنه يربحه الربح الذي لا بعده ربح، ويعرفه بركة المتاجرة في الدنيا والآخرة، قال تعالى:{إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ * لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ}([67]).

  • حافـظ القرآن يقدم في المشـورة والرأي:

فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: (كَانَ الْقُرَّاءُ أَصْحَابَ مَجْلِسِ عُمَرَ وَمُشَاوَرَتِهِ كُهُولا كَانُوا أَوْ شُبَّانًا..)([68]).

  • حفظ القرآن سبب للنجاح والتفوق:

إن حفظ القرآن، وكثرة مدارسته وتكراره يقوي ذاكرة حافظيه، ويشحذ أذهانهم فتراهم أسرع الناس بديهة، وأكثرهم حفظاً، وأشدهم فهماً واستيعاباً، وهم على الدوام في طليعة المتفوقين، وصدق الله تعالى إذ يقول: {وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمْ اللَّهُ}([69]).

 

المبحث الثاني

فرائد الفوائد

 

فرائد الفوائد

الفائدة الأولى:

  • عدد سور القرآن: مائة وأربع عشرة سورة (114).
  • وعدد الآيات: ستة آلاف ومائتان وست وثلاثون آية (6236)، وقال بعضهم: ستة آلاف ومائتان وثمان عشرة آية (6218).

وهناك أقوال أخرى والاختلاف لفظي وليس حقيقياً، وذلك لأن مرده للاختلاف في الوقوف عند آخر الآية، فبعضهم يقف على قدر من الآية، والبعض الآخر على قدر منها، وهكذا تكون الآية الواحدة عند بعضهم آيتين، وهذا سبب الاختلاف في عدد الآيات، والله أعلم.

  • عدد حروف القرآن: ثلاثمائة ألف وستمائة وسبعون حرفاً (300670) حرفاً .
  • وعدد كلمات القرآن: سبع وسبعون ألفاً وأربعمائة وسبع وثلاثون كلمة (77437) كلمة، على اختلاف بين أهل العلم في عدد الحروف والكلمات في اعتبار المضعَّف وبعض الحروف المقطعة والله أعلم.

 

الفائدة  الثانية:

عدد الآيات، والأحكام:

  • ورد في قصص الأنبياء ألف وستمائة آية (1600) آية.
  • وفي شرائع الإيمان ألف ومائتا آية (1200) آية.
  • وفي التوحيد والصفات ألف وعشرون آية (1020) آية.
  • وفي ترتيب الولايات ألف آية (1000) آية.
  • وفي الرقى والتعاويذ أربعمائة آية (400) آية.
  • وفي أنواع المعاملات أربعمائة آية (400) آية.
  • وفي عذر جرم العصاة مائة آية (100) آية.
  • وفي أرزاق الناس مائة آية (100) آية.
  • وفي الجهاد سبعون آية (70) آية.
  • وفي قصد مكة وعرفات خمسون آية (50) آية.
  • وباقي الآيات وهي تزيد على مائتين وسبعين آية (270) آية، تتعلق بالنكاح والطلاق وما يتصل بهما، والله أعلم.

 

الفائدة الثالثة:

  • عدد سور القرآن: مائة وأربع عشرة سورة.
  • المكي منها: ثلاث وثمانون، وقيل ست وثمانون سورة، وهي التي نزلت بمكة.
  • والمدني منها: إحدى وثلاثون، وقيل ثمان وعشرون سورة، نزلت بالمدينة أو بعد الهجرة.
  • والقرآن نصفه بالحروف، النون من قوله {نُكْراً} من سورة الكهف، وقيل الفاء من قوله {وَلْيَتَلَطَّفْ} من سورة الكهف.
  • ونصف القرآن الأول بالآيات ينتهي بقوله:{فَأَلْقَى مُوسَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ}(الشعراء:45).
  • ونصفه بالسور: سورة الحديد، وهي تسعة أعشاره بالأجزاء.

 

الفائدة الرابعة:

اسم الله الأعظم ورد في (ثلاثة مواضع):

  • قوله تعالى: {اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ}(البقرة:255)
  • وقوله تعالى:{الم (1) اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ (2) نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ…(3)}(آل عمران).
  • وقوله تعالى:{وَعَنَتْ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْماً} (طه:111).

 

الفائدة الخامسة:

أمر الله تعالى نبيه صلى الله عليه وسلم بأن (يقسم به) في (ثلاثة مواضع) لا رابع لها:

  • قوله تعالى:{وَيَسْتَنْبِئُونَكَ أَحَقٌّ هُوَ قُلْ إِي وَرَبِّي إِنَّهُ لَحَقٌّ..}(يونس:53)
  • قوله تعالى:{قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتَأْتِيَنَّكُمْ عَالِمِ الْغَيْبِ..}(سبأ:3).
  • قوله تعالى:{قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتُبْعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ بِمَا عَمِلْتُمْ..}(التغابن: 7).

 

الفائدة السادسة:

  • ورد (الصبر) في تسعين موضعاً من كتاب الله، وقد أفرد لها العلامة ابن القيم رحمه الله كتابه: (عُدة الصابرين)، كما أن (أقسام القرآن) تزيد على الثمانين، وقد أفرد لها العلامة ابن القيم رحمه اللهكتابه (التبيان في أقسام القرآن).

 

الفائدة السابعة:

  • ورد (الاستواء) في القرآن في مواضع منها (سبعة) ورد فيها الاستواء على العرش، و(موضعان) لم يذكر الاستواء على العرش، و(ثلاثة مواضع) ورد فيها لفظ (استوى) لكنه لغير الله ـ جل وعلا ـ وتفصيل ذلك بالفائدة الثامنة.

 

الفائدة الثامنة:

المواضع التي ذكر فيها (الاستواء على العرش) هي:

  • قال تعالى:{ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثاً} (الأعراف:54).
  • قال تعالى:{ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُدَبِّرُ الأَمْرَ مَا مِنْ شَفِيعٍ إِلاَّ مِنْ بَعْدِ إِذْنِهِ}(يونس:3).
  • قال تعالى:{اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ}(الرعد:2).
  • قال تعالى:{الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى}(طه:5).
  • قال تعالى:{الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ}(الفرقان:59).
  • قال تعالى:{اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ}(السجدة:4).
  • قال تعالى:{ هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْـتَـوَى عَلَى الْعَرْشِ}(الحديد:4).

المواضع التي ذكر فيها (الاستواء إلى السماء) هي:

  • قال تعالى: {ثُمَّ اسْتَوَى  إِلَى  السَّمَاءِ  فَسَوَّاهُنَّ  سَبْعَ سَمَاوَاتٍ  وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ}(البقرة:29).
  • قال تعالى:{ ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ}(فصلت:11).

وهذان الموضعان لم يذكر فيهما الاستواء على العرش.

وأما لفظ (استوى) لغير الله فقد ورد في (ثلاثة مواضع) هي:

  • قال تعالى:{وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَى آتَيْنَاهُ حُكْماً وَعِلْماً}(القصص:14)
  • وقال تعالى:{كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ} (الفتح:29).
  • قال تعالى:{ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى (6) وَهُوَ بِالأُفُقِ الأَعْلَى(7)}(النجم).

 

الفائدة التاسعة:

ورد (سجود الملائكة لآدم) في (خمسة مواضع) هي كالتالي:

  • قال تعالى:{وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ}(البقرة:34).
  • قال تعالى:{وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ..}(الأعراف:11).
  • قال تعالى:{وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِيناً}(الإسراء:61).
  • قال تعالى:{وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ كَانَ مِنْ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ}(الكهف:50).
  • قال تعالى:{وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى}(طه:116).

 

الفائدة العاشرة:

(آيات الشفاء) وردت في (ستة مواضع) هي:

  • قال تعالى:{.. وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ}(التوبة:14).
  • قال تعالى:{.. قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ..}(يونس:57).
  • قال تعالى:{.. يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ..} (النحل:69).
  • قال تعالى: {وَنُنَزِّلُ مِنْ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ…}(الإسراء:82).
  • قال تعالى:{..لَوْلا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ…}(فصلت:44).
  • قال تعالى :{وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ}(الشعراء:80).

 

الفائدة الحادية عشرة:

(آيات السكينة) وردت في (ستة مواضع) هي:

  • قال تعالى:{إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمْ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ…..} (البقرة:248).
  • قال تعالى:{هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّـكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَاناً..} (الفتح :4).
  • قال تعالى:{فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحاً قَرِيباً} (الفتح:18).
  • قال تعالى:{ثُمَّ أَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ} (التوبة:26)
  • قال تعالى:{فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا.} (التوبة:40)
  • قال تعالى:{فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَى..}(الفتح:26).

 

الفائدة الثانية عشرة:

وردت (القرعة) في (موضعين) هما:

  • قال تعالى:{وَمَا كُنْتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُونَ أَقْلامَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ}(آل عمران:44).
  • قال تعالى:{فَسَاهَمَ فَكَانَ مِنْ الْمُدْحَضِينَ}(الصافات:141).

 

الفائدة الثالثة عشرة:

ورد لفظ (الحقب) في (موضعين) هما:

  • قال تعالى:{أَوْ أَمْضِيَ حُقُباً}(الكهف:60).
  • قال تعالى:{لابِثِينَ فِيهَا أَحْقَاباً}(النبأ:23).

 

الفائدة الرابعة عشرة:

ورد ذكر (العين والتوقي منها) في (ثلاثة مواضع) هي:

  • قال تعالى:{وَقَالَ يَا بَنِي لا تَدْخُلُوا مِنْ بَابٍ وَاحِدٍ وَادْخُلُوا مِنْ أَبْوَابٍ مُتَفَرِّقَةٍ وَمَا أُغْنِي عَنكُمْ مِنْ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ}( يوسف:67).
  • قال تعالى:{وَإِنْ يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ.}(القلم:51 )
  • قال تعالى:{وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ}(الفلق:5).

 

الفائدة الخامسة عشرة:

وردت (الرؤيا) في (ستة مواضع) هي:

  • قال تعالى:{قَالَ يَا بُنَيَّ لا تَقْصُصْ رُؤْيَــــاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْداً}(يوسف:5).
  • قال تعالى:{يَا أَيُّهَا الْمَلأ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَـــاي إِنْ كُنتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ}( يوسف:43).
  • قال تعالى:{وَقَالَ يَا أَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَاي مِنْ قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقّاً} (يوسف:100).
  • قال تعالى:{وَمَا جَعَلْنَا الرُّؤْيَا الَّتِي أَرَيْنَاكَ إِلاَّ فِتْنَةً لِلنَّاسِ} (الإسراء:60).
  • قال تعالى:{قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ} (الصافات: 105).
  • قال تعالى:{لَقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَـــا بِالْحَقِّ}(الفتح:27).

 

الفائدة السادسة عشرة:

ثلاث سور متواليات لم يذكر فيها (لفظ الجلالة)، وهي:

(سورة القمر، وسورة الرحمن، وسورة الواقعة)، و(سورة المجادلة) لم تخلو آية من آياتها من ذكر (لفظ الجلالة).

 

الفائدة السابعة عشرة:

  • ( نصف القرآن الأول) ليس فيه لفظ: {كلا}، و( نصفه الأخير ) فيه ثلاث وثلاثون :{كلا}.

 

الفائدة الثامنة عشرة:

  • عدد (الأنبياء) المذكورين في القرآن (خمسة وعشرون)، منهم ثمانية عشر في: {وَتِلْكَ حُجَّتُنَا}الآيات: (83 ـ 86) من سورة الأنعام، وقد نظمهم بعضهم بقوله:
في تلك حُجْتُنَا مِنْهُم ثَمَانية *** مِنْ بَعْدِ عَشْرٍ ويَبَقَى سَبْعَةٌ وهُمُوا
إدريسُ هُودٌ شُعَيْبٌ صَالِحٌ كَذَا *** ذُو الكِفْلِ آَدَمُ بالمُخْتَارُ قَدْ خُتِمُوا
  • وأولو العزم منهم خمسة: نظمهم بعضهم حسب فضلهم فقال:
مُحَمَدٌ إِبْرَاهِيمُ مُوسَى كَلِيمُـه *** فعيسى فنوح هم أولو العزم فاعلـم

 

الفائدة التاسعة عشرة:

لم يذكر في القرآن من (أمة محمد صلى الله عليه وسلم باسمه العلم) إلا (اثنان) هما:

  • (زيد بن حارثة) في قوله تعالى:{فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَراً زَوَّجْنَاكَهَا}(الأحزاب:37).
  • ومن أمة الدعوة (أبو لهب) في قوله تعالى:{تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ} (المسد:1).

 

الفائدة العشرون:

ورد اسم نبينا (محمد صلى الله عليه وسلم) في القرآن في (أربعة مواضع) هي:

  • قال تعالى:{وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ…}(آل عمران:144).
  • قال تعالى: {مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ}(الأحزاب:40).
  • قال تعالى:{وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ…} (محمد:2)
  • قال تعالى:{مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ}(الفتح:29).

 

الفائدة الحادية والعشرون:

ذكر ابن عباس رضي الله عنهما أن الله تعالى ذكر في القرآن (عشرة طيور) بأسمائها: (البعوضُ، والنملُ، والنحلُ، والغرابُ، والجرادُ، والسلوى، والهدهدُ، والذبابُ، والفراشُ، والأبابيلُ).

 

الفائدة الثانية والعشرون:

  • قال ابن العربي في تفسيره: إن (سُورةَ البقرة) فيها: (ألْفُ أمرٍ)، و(أَلْفُ نَهيٍ)، و(أَلْفُ حُكْم)، و(أَلْفُ خَبر).
  • أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا تستطيعها البطلة، وفيها آية هي سيد آي القرآن (آية الكرسي)، وإن الشيطان ليفر من البيت الذي تُقْرأُ فيه.
  • و(القرآن الكريم) ثلاثة أقسام: (أوامر وما يلتحق بها، ونواهي وما يلتحق بها، وأخبار).

 

الفائدة الثالثة والعشرون:

  • البسملة: آية من القرآن ـ على الصحيح ـ نزلت للفصل بين السور كلها ما عدا سورة ـ التوبة ـ وهي جزء من آية في سورة النمل.

 

الفائدة الرابعة والعشرون:

  • (آية الكرسي): أعظم آية في القرآن.
  • (الفاتحة): أعظم سورة في القرآن.
  • (سورة الإخلاص): تعدل ثلث القرآن.
  • أطول آية في كتاب الله: (آية الدَّين)(282) من سورة البقرة، ويبلغ طولها (خمسة عشر سطراً) حسب طبعة (مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف).
  • أقصر آية في القرآن: الآية المؤلفة من (حرفين) مثل:{طه}، {يس} {حم}، وقيل: {ثُمَّ نَظَرْ}، وقيل: {مُدْهَامَّتَانِ}.

 

الفائدة الخامسة والعشرون:

التنكيس في القرآن على نوعين:

  • تنكيس الكلمات والآيات: وهذا حرام، وتبطل به الصلاة.
  • تنكيس السور: وهذا على الصحيح مكروه، إلا إذا كان للتعليم، والله أعلم.

 

الفائدة السادسة والعشرون:

  • نصف القرآن الأول: من (فاتحة الكتاب) حتى (الفاء) من قوله تعالى: {وَلْيَتَلَطَّفْ} في سورة (الكهف:19).
  • ثلث القرآن الأول: من (الفاتحة) إلى نهاية الآية (99) من سورة (التوبة): {وَمِنْ الأَعْرَابِ مَنْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَيَتَّخِذُ مَا يُنفِقُ قُرُبَاتٍ عِنْدَ اللَّهِ وَصَلَوَاتِ الرَّسُولِ أَلا إِنَّهَا قُرْبَةٌ لَهُمْ سَيُدْخِلُهُمْ اللَّهُ فِي رَحْمَتِهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ}.
  • ثلث القرآن الثاني: من أول الآية (100) من سورة (التوبة): {وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ} إلى نهاية الآية (100) من سورة (الشعراء): {فَمَا لَنَا مِنْ شَافِعِينَ}.
  • ثلث القرآن الثالث: من أول الآية (101) من سورة (الشعراء): {وَلا صَدِيقٍ حَمِيمٍ} إلى نهاية سورة (الناس)، وهي آخر القرآن.
  • الربع الأول من القرآن: من أول (الفاتحة) إلى نهاية سورة (الأنعام).
  • الربع الثاني من القرآن: من أول (الأعراف) وحتى: {وَلْيَتَلَطَّفْ} من سورة (الكهف).
  • الربع الثالث: من:{وَلْيَتَلَطَّفْ} وحتى آخر سورة (الزمر).
  • الربع الرابع: من أول (غافر) وحتى (آخر القرآن).

 

الفائدة السابعة والعشرون:

في السور المفتتحة بالأحرف المقطعة:

  • السور المفتتحة بأحرف {الم}،وعددها (ست سور) هي: (البقرة، وآل عمران، والعنكبوت، والروم، ولقمان، والسجدة).
  • السور المفتتحة بأحرف {الر} وعددها (خمس سور) هي: (يونس، وهود، ويوسف، وإبراهيم، والحجر).
  • السور المفتتحة بأحرف {حم} وعددها (سبع سور) هي: (غافر، وفصلت، والشورى، والزخرف، والدخان، والجاثية، والأحقاف).
  • السور المفتتحة بأحرف {طسم} وعددها (سورتان) هما: (الشعراء، القصص).
  • السور المفتتحة (بأحرف)،وسميت بهذه الأحرف، وعددها (أربع سور) هي: {طه}، و{يس}، و{ص}، و{ق}.
  • السور المفتتحة (بأحرف خاصة)، ولم  تسمَّ  السورة  بهذه الأحرف،

وعددها (خمس سور) هي: {طس}: سورة (النمل)، و{المر}:سورة

(الرعد)،و{المص}: سورة (الأعراف)، و{كهيعص} :سورة (مريم)، و{نُ}: سورة (القلم).

 

الفائدة الثامنة والعشرون:

  • السور المفتتحة بكلمتي: {الْحَمْدُ لِلَّهِ} (خمس سور) هي: (الفاتحة، والأنعام، والكهف، وسبأ، وفاطر).
  • السور المختتمة بـ:{الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ}(سورتان) هما:(الصافات والزمر).
  • السور المفتتحة بـ: {سبح لله}(ثلاث سور) هي:(الحديد، والحشر، والصف).
  • السور المفتتحة بـ: {يسبح لله} (سورتان) هما:(الجمعة، والتغابن).
  • السور المفتتحة بـ: {سبِّح} (واحدة) هي: (الأعلى).
  • السور المفتتحة بـ: {يا أيها} (عشر سور) هي:
  • {يا أَيُّهَا النَّاسُ} (سورتان) هما: (النساء، والحج).
  • {يا أَيُّهَا الْذِينَ آمَنُوا} (ثلاث سور) هي: (المائدة، والحجرات، والممتحنة).
  • {يا أَيُّهَا النَبِيُ}(ثلاث سور) هي:(الأحزاب، والطلاق، والتحريم).
  • {يا أَيُّهَا المُزْمِّل} سورة (المزمل).
  • {يا أَيُّهَا المُدْثِّر} سورة (المدثر).
  • السور المفتتحة بـ {هَلْ} (سورتان) هما: (الإنسان، والغاشية).
  • السور المفتتحة بـ {تَبَارَك} (سورتان) هما: (الفرقان، والملك).
  • السور المفتتحة بـ {إنَّا}(أربع سور) هي:(الفتح، ونوح، والقدر، والكوثر).
  • السور المفتتحة بـ {ألم}(سورتان) هما:(الشرح، والفيل).
  • السور المفتتحة بـ{إذا}(سبع سور) هي:(الواقعة، والمنافقون، والتكوير والانفطار، والانشقاق، والزلزلة، والنصر).
  • السور المفتتحة بـ{قل}(خمس سور) هي: الجن، والكافرون، والإخلاص والفلق، والناس).
  • السور المفتتحة بكلمة {قد}(سورتان) هما:(المؤمنون، والمجادلة).
  • السور المفتتحة بكلمة {ويل}(سورتان)هما:(المطففين، والهمزة).
  • السور المفتتحة بـ {لا أقسم}(سورتان) هما:(القيامة، والبلد).

 

الفائدة التاسعة والعشرون:

في السور ومسمياتها:

  • السور التي ورد اسمها  في (أول آية)  منها:(آية الافتتاح) وعددها (أربع وستون) هي سورة:(النساء، والأنفال، والإسراء، وطه، والمؤمنون، والفرقان وفاطر، ويس، والصافات، وص، والفتح، وق، والذاريات، والطور، والنجم، والقمر، والرحمن، والواقعة، والمجادلة، والمنافقون، والطلاق، والتحريم، والملك، والقلم، والحاقة، ونوح، والجن، والمزمل، والمدثر، والقيامة، والإنسان، والمرسلات، والنازعات، وعبس، والتكوير، والانفطار، والمطففين، والانشقاق، والبروج، والطارق، والأعلى، والغاشية، والفجر، والبلـد، والشمس، والليـل، والضحى، والشرح، والتين، والقـدر، والبينة، والزلزلة، والعاديات، والقارعة، والتكاثر، والعصر، والهمزة، والفيل، وقريش، والكوثر، والكافرون، والنصر، والفلق، والناس).
  • السور التي ورد اسمها في (آخر آية) منها، وهما (سورتان) هما: (الماعون، المسد).
  • السور التي ورد اسمها خلال (أي آية) منها غير آية الافتتاح والأخيرة وهي(خمس وأربعون) سورة هي:(البقرة، وآل عمران، والمائدة، والأنعام، والأعراف، والتوبة، ويونس، وهود، ويوسف، والرعد، وإبراهيم، والحجر، والنحل، والكهف، ومريم، والحج، والنور، والشعراء، والنمل، والقصص والعنكبوت، والروم، ولقمان، والسجدة، والأحزاب، وسبأ، والزمر، وغافر، وفصلت، والشورى، والزخرف، والدخان، والجاثية، والأحقاف ومحمد، والحجرات، والحديد، والحشر، والممتحنة، والصف، والجمعة،  والتغابن، والمعارج، والنبأ، والعلق).
  • السور التي لم يرد اسمها في (أي آية من آياتها إطلاقاً)، وإنما سميت بالمعنى الوارد فيها (ثلاث سور) هي:(الفاتحة، والأنبياء، والإخلاص).

 

المبحث الثالث

 بعض فوائد المتشابه

 

بعض فوائد المتشابه:

  • الحث للعلماء على النظر فيه: الموجب للعلم بغوامضه، والبحث عن دقائقه، فإن استدعاء الهمم لمعرفة ذلك من أعظم القرب إن كان مما يمكن علمه.
  • إظهار التفاضل وتفاوت الدرجات: إذ لو كان القرآن كله محكماً لا يحتاج إلى تأويل ونظر لاستوت منازل الخلق ولم يظهر فضل العالم على غيره.
  • ابتلاء العباد: بالوقوف عنده والتوقف فيه، والتفويض والتسليم، والتعبد بالاشتغال به من جهة التلاوة كالمنسوخ، وإن لم يجز العمل بما فيه، وإقامة الحجة عليهم، لأنه نزل بلسانهم ولغتهم وعجزوا عن الوقوف على معناه مع بلاغتهم وأفهامهم وهذا يدل على أنه نزل من عند الله تعالى وأنه الذي أعجزهم عن الوقوف على معناه.
  • أنه يوجب مزيد المشقة: في الوصول إلى المراد منه، وزيادة المشقة توجب زيادة الثواب.
  • أن القرآن إذا كان مشتملاً على المتشابه: افتقر إلى العلم بطريق التأويلات، وترجيح بعضها على بعض، وافتقر في تعلم ذلك إلى تحصيل علوم كثيرة من علوم اللغة، والنحو، والمعاني، والبيان، وأصول الفقه، ولو لم يكن الأمر كذلك لم يحتج إلى تحصيل هذه العلوم الكثيرة، فكان في إيراد المتشابه هذه الفوائد الكثيرة.

 

المبحث الرابع

المتشابهات في قصص الأنبياء

أولاً: ذكر أرقام الآيات التي فيها متشابه في قصص القرآن.

ثانياً: ذكر قصص الأنبياء التي فيها متشابه في القرآن.

المتشابهات في قصص الأنبياء

 

أولاً: ذكر أرقام الآيات التي فيها متشابه في قصص القرآن:

1ـ نبي الله (آدم) صلى الله عليه وسلم:

أولاً: في سورة البقرة: من الآية: (34) إلى الآية: (39).
ثانياً: في سورة الأعراف: من الآية: (11) إلى الآية: (24).
ثالثاً: في سورة الحجر: من الآية: (28) إلى الآية: (42).
رابعاً: في سورة الإسراء: من الآية: (61) إلى الآية: (65).
خامساً: في سورة الكهف: من الآية: (50) إلى آخر الآية فقط.
سادساً: في سورة طــه: من الآية: (115) إلى الآية: (123).
سابعاً: في سورة ص: من الآية: (71) إلى الآية: (85).

2ـ  نبي الله (نوح) صلى الله عليه وسلم:

أولاً: في سورة الأعراف: من الآية: (59) إلى الآية: (64).
ثانياً: في سورة يونس: من الآية: (71) إلى الآية: (73).
ثالثاً: في سورة هود: من الآية: (25) إلى الآية: (27)

ومن الآية: (36)  إلى الآية: (40).

رابعاً: في سورة الأنبياء: من الآية (76) إلى الآية (77).
خامساً: في سورة المؤمنون: من الآية (23) إلى الآية (29).
سادساً: في سورة الشعراء: من الآية (105) إلى الآية (122).
سابعاً: في سورة العنكبوت: الآيتان (14، 15).
ثامناً: في سورة الصافات: من الآية: (75) إلى الآية: (82).
تاسعاً: في سورة القمر: الآيتان: (9، 10).
عاشراً: في سورة نوح: من الآية: (1) إلى الآية: (3).

3ـ  نبي الله (هود) صلى الله عليه وسلم:

أولاً: في سورة الأعراف: من الآية: (65) إلى الآية: (72).
ثانياً: في سورة هود: من الآية: (50) إلى الآية: (60).
ثالثاً: في سورة الشعراء: من الآية: (123) إلى الآية: (140).
رابعاً: في سورة المؤمنون: من الآية: (31) إلى الآية: (41).
خامساً: في سورة الأحقاف: من الآية: (21) إلى الآية: (25).
سادساً: في سورة القمر: من الآية: (8) إلى الآية: (22).

4 ـ  نبي الله (صالح) صلى الله عليه وسلم:

أولاً: في سورة الأعراف: من الآية: (73) إلى الآية: (79).
ثانياً: في سورة هود: من الآية:  (61) إلى الآية: (68).
ثالثاً: في سورة الحجر: من الآية: (80) إلى الآية: (84).
رابعاً: في سورة الشعراء: من الآية: (141) إلى الآية: (159).
خامساً: في سورة المؤمنون: من الآية: (45) إلى الآية: (53).
سادساً: في سورة القمر: من الآية: (23) إلى الآية: (32) .

5 ـ  نبي الله (إبراهيم) صلى الله عليه وسلم:

أولاً: في سورة هود: من الآية: (69) إلى الآية (76).
ثانياً: في سورة الحجر: من الآية: (51) إلى الآية: (60).
ثالثاً: في سورة الأنبياء: من الآية: (51) إلى الآية: (73).
رابعاً: في سورة الشعراء: من الآية: (69) إلى الآية: (104).
خامساً: في سورة العنكبوت: من الآية: (16) إلى الآية: (27).
سادساً: في سورة الصافات: من الآية: (83) إلى الآية: (113) .
سابعاً: في سورة الزخرف: الآيتان: (26، 27).
ثامناً: في سورة الذاريات: من الآية: (24) إلى الآية: (37) .

6ـ  نبي الله (لوط) صلى الله عليه وسلم:

أولاً: في سورة الأعراف: من الآية: (80) إلى الآية: (84).
ثانياً: في سورة هود: من الآية: (77) إلى الآية: (83).
ثالثاً: في سورة الحجر: من الآية: (59) إلى الآية: (77).
رابعاً: في سورة الشعراء: من الآية: (160) إلى الآية: (175).
خامساً: في سورة النمل: من الآية: (54) إلى الآية: (58).
سادساً: في سورة العنكبوت: من الآية: (28) إلى الآية: (35).
سابعاً: في سورة الصافات: من الآية: (133) إلى الآية: (138).
ثامناً: في سورة القمر: من الآية: (33) إلى الآية: (40).

7ـ نبي الله (شعيب) صلى الله عليه وسلم:

أولاً: في سورة الأعراف: من الآية: (85) إلى الآية: (93).
ثانياً: في سورة هود: من الآية: (84) إلى الآية: (95).
ثالثاً: في سورة الحجر: من الآية: (78) إلى الآية: (79).
رابعاً: في سورة  الشعراء: من الآية: (176) إلى الآية: (191).
خامساً: في سورة العنكبوت: من الآية: (36) إلى الآية: (37).

8ـ نبي الله (موسى) صلى الله عليه وسلم:

أولاً: في سورة الأعراف: من الآية: (103) إلى الآية: (112).
ثانياً: في سورة يونس: من الآية: (75) إلى الآية: (81).
ثالثاً: في سورة  هود: من الآية: (96) إلى الآية: (99).
رابعاً: في سورة طه: من الآية: (9) إلى الآية: (72).
خامساً: في سورة المؤمنون: من الآية: (45) إلى الآية: (49).
سادساً: في سورة الشعراء: من الآية: (10) إلى الآية: (18)

ومن الآية: (28) إلى الآية: (37)

ومن الآية:(38) إلى الآية: (51)

سابعاً: في سورة النمل: من الآية: (7) إلى الآية: (14).
ثامناً: في سورة القصص: من الآية: (29) إلى الآية: (37).
تاسعاً: في سورة غافر: من الآية: (23) إلى الآية: (26).
عاشراً: في سورة الزخرف: من الآية: (46) إلى الآية (50).

9ـ  نبي الله (أيوب) صلى الله عليه وسلم:

أولاً: في سورة الأنبياء: من الآية: (83) إلى الآية: (84).
ثانياً: في سورة ص: من الآية: (41) إلى الآية: (44).

10ـ  نبي الله (يونس) صلى الله عليه وسلم:

أولاً: في سورة الأنبياء: الآيتان: (87، 88).
ثانياً: في سورة الصافات: من الآية: (139) إلى الآية: (148).
ثالثاً: في سورة  القلم: من الآية: (48) إلى الآية: (50).

11ـ  نبي الله (داود) صلى الله عليه وسلم:

أولاً: في سورة الأنبياء: من الآية: (78) إلى الآية: (80).
ثانياً: في سورة سبأ: الآيتان: (10، 11).
ثالثاً: في سورة ص: من الآية: (17) إلى الآية: (26).

12ـ نبي الله (سليمان) صلى الله عليه وسلم:

أولاً: في سورة الأنبياء: الآيتان: (81، 82).
ثانياً: في سورة سبأ: الآيتان: (12، 13).
ثالثاً: في سورة ص: من الآية: (30) إلى الآية: (40).

ثانياً : ذكر قصص الأنبياء التي فيها متشابه في القرآن:

1 نبي الله (آدم) صلى الله عليه وسلم مع إبليس.
2 نبي الله (نوح) صلى الله عليه وسلم.
3 نبي الله (هود) صلى الله عليه وسلم.
4 نبي الله (صالح) صلى الله عليه وسلم.
5 نبي الله (إبراهيم) صلى الله عليه وسلم.
6 نبي الله (لوط) صلى الله عليه وسلم.
7 نبي الله (شعيب) صلى الله عليه وسلم.
8 نبي الله (موسى) صلى الله عليه وسلم.
9 نبي الله (أيوب) صلى الله عليه وسلم.
10 نبي الله (يونس) صلى الله عليه وسلم.
11 نبي الله (داود) صلى الله عليه وسلم.
12 نبي الله (سليمان) صلى الله عليه وسلم.

قصة نبي الله آدم صلى الله عليه وسلم مع إبليس:

  • {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ}(البقرة:34).
  • {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ كَانَ مِنْ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ}(الكهف:50).
  • {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِيناً}(الإسراء:61).
  • {ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنْ السَّاجِدِينَ}(الأعراف:11).
  • {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ (28)
  • فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ (29) فَسَجَدَ الْمَلائِكَةُ
  • كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ(30) إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى أَنْ يَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ(31)} (الحجر)
  • {إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِنْ طِينٍ (71) فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ (72) فَسَجَدَ الْمَلائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (73) إِلاَّ إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ (74)}(ص).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلا مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا..}(البقرة:35).
  • {وَيَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ فَكُلا مِنْ حَيْثُ شِئْتُمَا….}(الأعراف:19).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ}(البقرة:36).
  • {فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآتِهِمَا} (الأعراف:20).
  • {فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ….}(طه:120).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ}(البقرة:36).
  • {قَالَ اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ}(الأعراف:24).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعاً فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ}(البقرة:38).
  • *{قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعاً بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنْ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشْقَى}(طه:123).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ}(الأعراف:12).
  • {قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ…}(ص:75).
  • {قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا لَكَ أَلاَّ تَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ}(الحجر:32).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالَ أَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (14) قَالَ إِنَّكَ مِنْ الْمُنظَرِينَ (15)}(الأعراف).
  • {قَالَ رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ(36)قَالَ فَإِنَّكَ مِنْ الْمُنْظَرِينَ (37)}(الحجر).
  • {قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ(79) قَالَ فَإِنَّكَ مِنْ الْمُنظَرِينَ (80)}(ص).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالَ إِنَّكَ مِنْ الْمُنظَرِينَ (15) قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ (16)}(الأعراف).
  • {قَالَ فَإِنَّكَ مِنْ الْمُنْظَرِينَ(37) إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ(38)}(الحجر).
  • {قَالَ فَإِنَّكَ مِنْ الْمُنظَرِينَ (80) إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ (81)}(ص).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ (16) ثُمَّ لآتِيَنَّهُمْ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ…..}(الأعراف).
  • {قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لأزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَلأغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (39) إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمْ الْمُخْلَصِينَ (40)}(الحجر).
  • {قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لأغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ(82)إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمْ الْمُخْلَصِينَ(83)} (ص).

 قصة نبي الله نوح صلى الله عليه وسلم:

  • {لَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاً إِلَى قَوْمِهِ فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ}(الأعراف:59).
  • {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاً إِلَى قَوْمِهِ إِنِّي لَكُمْ نَذِيرٌ مُبِينٌ}(هود:25).
  • {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاً إِلَى قَوْمِهِ فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلا تَتَّقُونَ}(المؤمنون:23).
  • {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاً إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلاَّ خَمْسِينَ عَاماً}(العنكبوت:14).
  • {وَلَقَدْ نَادَانَا نُوحٌ فَلَنِعْمَ الْمُجِيبُونَ}(الصافات:75)..
  • {وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ نُوحٍ إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ إِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكُمْ مَقَامِي وَتَذْكِيرِي بِآيَاتِ اللَّهِ فَعَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْتُ}(يونس:71).
  • ِنَّا أَرْسَلْنَا نُوحاً إِلَى قَوْمِهِ أَنْ أَنذِرْ قَوْمَكَ}(نوح:1).
  • {وَنُوحاً إِذْ نَادَى مِنْ قَبْلُ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ}(الأنبياء:76).
  • {كَذَّبَتْ قَوْمُ نُوحٍ الْمُرْسَلِينَ (105) إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ نُوحٌ أَلا تَتَّقُونَ (106) إِنِّي لَكُمْ….(107)فَاتَّقُوا اللَّهَ ….(108)}(الشعراء:105ـ 106).
  • {كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ فَكَذَّبُوا عَبْدَنَا وَقَالُوا مَجْنُونٌ وَازْدُجِرَ}(القمر :9).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {….. إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ}(الأعراف:59).
  • {…… إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ أَلِيمٍ}(هود:26).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالَ الْمَلأ مِنْ قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ}(الأعراف:60).
  • {فَقَالَ الْمَلأ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ مَا نَرَاكَ إِلاَّ بَشَراً مِثْلَنَا…}(هود:27).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَكَذَّبُوهُ فَأَنجَيْنَاهُ وَالَّذِينَ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ…}(الأعراف:64).
  • {فَكَذَّبُوهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَمَنْ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ…}(يونس:73).
  • {فَأَنجَيْنَاهُ وَمَنْ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ}(الشعراء:119).
  • {وَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنْ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ}(الصافات:76).
  • {فَأَنجَيْنَاهُ وَأَصْحَابَ السَّفِينَةِ}(العنكبوت:15).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَاصْنَعْ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلا تُخَاطِبْنِي…}(هود:37).
  • {فَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ أَنْ اصْنَعْ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا فَإِذَا…}(المؤمنون :27).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {حَتَّى إِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا…}(هود:40).
  • {فَإِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ فَاسْلُكْ فِيهَا…}(المؤمنون:27).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {.. إِلاَّ مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلاَّ قَلِيلٌ}(هود:40).
  • {إِلاَّ مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ مِنْهُمْ وَلا تُخَاطِبْنِي}(المؤمنون:27).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَأَنجَيْنَاهُ وَمَنْ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ (119) ثُمَّ أَغْرَقْنَا بَعْدُ الْبَاقِينَ (120)}(الشعراء).
  • {إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ (81) ثُمَّ أَغْرَقْنَا الآخَرِينَ (82)}(الصافات).

قصة نبي الله هود صلى الله عليه وسلم:

  • {وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُوداً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلا تَتَّقُونَ}(الأعراف:65).
  • {وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُوداً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ إِنْ أَنْتُمْ إِلاَّ مُفْتَرُونَ}(هود:50).
  • {فَأَرْسَلْنَا فِيهِمْ رَسُولاً مِنْهُمْ أَنْ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلا تَتَّقُونَ}(المؤمنون:32).
  • {وَاذْكُرْ أَخَا عَادٍ إِذْ أَنْذَرَ قَوْمَهُ بِالأَحْقَافِ وَقَدْ خَلَتْ النُّذُرُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ اللَّهَ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ} (الأحقاف:21)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {كَذَّبَتْ عَادٌ فَكَيْفَ كَانَ عَذَابِي وَنُذُرِ}(القمر:18).
  • {كَذَّبَتْ عَادٌ الْمُرْسَلِينَ (123) إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ هُودٌ أَلا تَتَّقُونَ(124)}(الشعراء).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالَ الْمَلأ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي سَفَاهَةٍ وَإِنَّا لَنَظُنُّكَ مِنْ الْكَاذِبِينَ}(الأعراف:66).
  • {قَالُوا سَوَاءٌ عَلَيْنَا أَوَعَظْتَ أَمْ لَمْ تَكُنْ مِنْ الْوَاعِظِينَ}(الشعراء:136).
  • {قَالُوا يَا هُودُ مَا جِئْتَنَا بِبَيِّنَةٍ وَمَا نَحْنُ بِتَارِكِي آلِهَتِنَا…}(هود:53).
  • {وَقَالَ الْمَلأ مِنْ قَوْمِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِلِقَاءِ الآخِرَةِ وَأَتْرَفْنَاهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا…}(المؤمنون:33).

قصة نبي الله صالح صلى الله عليه وسلم:

  • {وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحاً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ}(الأعراف:73).
  • {وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحاً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ هُوَ أَنشَأَكُمْ مِنْ الأَرْضِ}(هود:61).
  • {كَذَّبَتْ ثَمُودُ الْمُرْسَلِينَ (141) إِذْ  قَالَ  لَهُمْ  أَخُوهُمْ  صَالِحٌ  أَلا تَتَّقُونَ (142) إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ (143)}(الشعراء).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَيَا قَوْمِ هَذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ وَلا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ قَرِيبٌ}(هود:64).
  • {قَالَ هَذِهِ نَاقَةٌ لَهَا شِرْبٌ وَلَكُمْ شِرْبُ يَوْمٍ مَعْلُومٍ (155) وَلا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَظِيمٍ (156)}(الشعراء).

قصة نبي الله إبراهيم صلى الله عليه وسلم:

  • {أَنْ طَهِّرَا بَيْتِي لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ}(البقرة:125).
  • {…. وَطَهِّرْ بَيْتِي لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ}(الحج:263).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {..رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَداً آمِناً وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنْ الثَّمَرَاتِ..}(البقرة: 126).
  • {رَبِّ اجْعَلْ هَذَا الْبَلَدَ آمِناً وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الأَصْنَامَ}(إبراهيم :35)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {رَبَّنَا وَابْعَثْ   فِيهِمْ   رَسُولاً  مِنْهُمْ  يَتْلُو  عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ  وَيُعَلِّمُهُمْ  الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ….} (البقرة:129).
  • {كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولاً مِنْكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمْ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ….}(البقرة:151).
  • {لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُوا عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمْ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ}(آل عمران:164).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ}(البقرة: 136).
  • {قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ}(آل عمران:84).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ}(البقرة:136).
  • {وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ}(آل عمران:84).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُوا سَلاماً قَالَ سَلامٌ فَمَا لَبِثَ أَنْ جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ}(هود:69).
  • {إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلاماً قَالَ إِنَّا مِنْكُمْ وَجِلُونَ}(الحجر:52).
  • { إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلاماً قَالَ سَلامٌ قَوْمٌ مُنكَرُونَ (25) فَرَاغَ إِلَى أَهْلِهِ فَجَاءَ بِعِجْلٍ سَمِينٍ (26)}(الذاريات).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَاماً آلِهَةً}(الأنعام:74).
  • {إِذْ قَالَ لأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنْتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ}(الأنبياء:52).
  • {إِذْ قَالَ لأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا تَعْبُدُونَ (70) قَالُوا نَعْبُدُ أَصْنَاماً فَنَظَلُّ لَهَا عَاكِفِينَ (71)}(الشعراء).
  • {إِذْ قَالَ لأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَاذَا تَعْبُدُونَ (85) أَئِفْكاً آلِهَةً دُونَ اللَّهِ تُرِيدُونَ (86)}(الصافات).
  • {وَإِبْرَاهِيمَ إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاتَّقُوهُ…..}(العنكبوت:16).
  • {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لأَبِيهِ وَقَوْمِهِ إِنَّنِي بَرَاءٌ مِمَّا تَعْبُدُونَ}(الزخرف: 26).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَأَرَادُوا بِهِ كَيْداً فَجَعَلْنَاهُمْ الأَسْفَلِينَ}(الصافات:98).
  • {وَأَرَادُوا بِهِ كَيْداً فَجَعَلْنَاهُمْ الأَخْسَرِينَ}(الأنبياء:70).

قصة نبي الله إسماعيل صلى الله عليه وسلم:

لم يذكر في حق إسماعيل من المتقارب في التشابه إلا في ثلاثة مواضع:

  • {وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطاً وَكُلاًّ فَضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ} (الأنعام:86).
  • {وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِنْ الصَّابِرِينَ}(الأنبياء:85).
  • {وَاذْكُرْ إِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَذَا الْكِفْلِ وَكُلٌّ مِنْ الأَخْيَارِ}(ص:48).

قصة نبي الله موسى صلى الله عليه وسلم وبنو إسرائيل:

  • {وَإِذْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَالْفُرْقَانَ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ}(البقرة:53).
  • {وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ}( المؤمنون:49).
  • {وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَا مَعَهُ أَخَاهُ هَارُونَ وَزِيراً} (الفرقان:53).
  • {وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى تِسْعَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ}(الإسراء:101).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَإِذْ اسْتَسْقَى مُوسَى لِقَوْمِهِ فَقُلْنَا اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْناً…}(البقرة:60).
  • {……. وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى إِذْ اسْتَسْقَاهُ قَوْمُهُ أَنْ اضْرِب بِعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانْبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْناً…}(الأعراف:160).
  • {فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْبَحْرَ}(الشعراء:63).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَاتَّقُوا يَوْماً لا تَجْزِي نَفْسٌ عَنْ نَفْسٍ شَيْئاً وَلا يُقْبَلُ مِنْهَا شَفَاعَةٌ وَلا يُؤْخَذُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلا هُمْ يُنصَرُونَ…}(البقرة:48).
  • {وَاتَّقُوا يَوْماً لا تَجْزِي نَفْسٌ عَنْ نَفْسٍ شَيْئاً وَلا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلا تَنفَعُهَا شَفَاعَةٌ}(البقرة:123).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ}(البقرة:57).
  • {كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ}(الأعراف:160).

تشابه كامل.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَإِذْ قُلْنَا ادْخُلُوا هَذِهِ الْقَرْيَةَ فَكُلُوا مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ رَغَداً وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّداً وَقُولُوا حِطَّةٌ نَغْفِرْ لَكُمْ خَطَايَاكُمْ وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ}(البقرة :58).
  • {وَإِذْ قِيلَ لَهُمْ اسْكُنُوا هَذِهِ الْقَرْيَةَ وَكُلُوا مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ وَقُولُوا حِطَّةٌ وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّداً نَغْفِرْ لَكُمْ خَطِيئَاتِكُمْ سَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ}(الأعراف:161).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَبَدَّلَ الَّذِينَ ظَلَمُوا قَوْلاً غَيْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ فَأَنزَلْنَا عَلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا رِجْزاً مِنْ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ}(البقرة:59).
  • {فَبَدَّلَ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ قَوْلاً غَيْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِجْزاً مِنْ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَظْلِمُونَ}(الأعراف:162).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَشْرَبَهُمْ كُلُوا وَاشْرَبُوا مِنْ رِزْقِ اللَّهِ وَلا تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ…..}(البقرة:60).
  • {قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَشْرَبَهُمْ وَظَلَّلْنَا عَلَيْهِمْ الْغَمَامَ……كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ…}(الأعراف:160).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمْ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِنْ اللَّهِ}(البقرة:61).
  • {ضُرِبَتْ عَلَيْهِمْ الذِّلَّةُ أَيْنَ مَا ثُقِفُوا ……… وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِنْ اللَّهِ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمْ الْمَسْكَنَةُ}(آل عمران:112).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ}(البقرة:61).
  • {إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ حَقٍّ}(آل عمران:21).
  • {ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ الأَنبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ}(آل عمران:112).
  • {… سَنَكْتُبُ مَا قَالُوا وَقَتْلَهُمْ الأَنْبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَنَقُولُ ذُوقُوا….}(آل عمران:181).
  • {فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ وَكُفْرِهِمْ بِآيَاتِ اللَّهِ وَقَتْلِهِمْ الأَنْبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ….}(النساء:155).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمْ الطُّورَ خُذُوا مَا آتَيْنَاكُمْ بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُوا مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} (البقرة:63).
  • {وَرَفَعْنَا فَوْقَهُمْ الطُّورَ بِمِيثَاقِهِمْ وَقُلْنَا لَهُمْ ادْخُلُوا…}(النساء: 154).
  • {….. وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمْ الطُّورَ خُذُوا مَا آتَيْنَاكُمْ بِقُوَّةٍ وَاسْمَعُوا قَالُوا سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا…..}(البقرة:93).
  • {وَإِذْ نَتَقْنَا الْجَبَلَ فَوْقَهُمْ …….. وَظَنُّوا أَنَّهُ وَاقِعٌ بِهِمْ خُذُوا مَا آتَيْنَاكُمْ بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُوا مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}(الأعراف:171).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…. لِيُحَاجُّوكُمْ بِهِ عِنْدَ رَبِّكُمْ أَفَلا تَعْقِلُونَ}(البقرة:76).
  • {…. أَوْ يُحَاجُّوكُمْ عِنْدَ رَبِّكُمْ قُلْ إِنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللَّهِ}(آل عمران :73).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لا تَعْبُدُونَ إِلاَّ اللَّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً…} (البقرة:83).
  • {لَقَدْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَأَرْسَلْنَا إِلَيْهِمْ رُسُلاً……}(المائدة :70).
  • {وَلَقَدْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَبَعَثْنَا مِنْهُمْ اثْنَيْ عَشَرَ نَقِيباً…….} (المائدة:12).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…لا تَعْبُدُونَ إِلاَّ اللَّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَذِي الْقُرْبَى…} (البقرة:83).
  • {وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى……} (النساء:36).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَقَالُوا قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ لَعَنَهُمْ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَقَلِيلاً مَا يُؤْمِنُونَ}(البقرة :88).
  • {…وَقَوْلِهِمْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ طَبَعَ اللَّهُ عَلَيْهَا بِكُفْرِهِمْ فَلا يُؤْمِنُونَ إِلاَّ قَلِيلاً} (النساء:155).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلَمَّا جَاءَهُمْ كِتَابٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ وَكَانُوا مِنْ قَبْلُ يَسْتَفْتِحُونَ}(البقرة:89).
  • {وَلَمَّا جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ نَبَذَ فَرِيقٌ مِنْ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ…}(البقرة:101).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلَنْ يَتَمَنَّوْهُ أَبَداً بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ} (البقرة:95).
  • {وَلا يَتَمَنَّوْنَهُ أَبَداً بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ}(الجمعة:7).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {….. وَلَئِنْ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنْ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنْ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ}(البقرة:120).
  • {….. وَلَئِنْ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنْ الْعِلْمِ إِنَّكَ إِذاً لَمِنْ الظَّالِمِينَ}(البقرة :145).
  • {…… وَلَئِنْ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَمَا جَاءَكَ مِنْ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنْ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا وَاقٍ}(الرعد:37).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {الَّذِينَ آتَيْنَاهُمْ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقاً منْهُم…}(البقرة:146).
  • {الَّذِينَ آتَيْنَاهُمْ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ…}(الأنعام:20).
  • {الَّذِينَ آتَيْنَاهُمْ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلاوَتِهِ أُوْلَئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ…..}(البقرة:121).
  • {…. وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمْ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ…}(الأنعام:114).
  • {وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمْ الْكِتَابَ يَفْرَحُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمِنْ الأَحْزَابِ مَنْ يُنكِرُ بَعْضَهُ…}(الرعد:36).
  • {الَّذِينَ آتَيْنَاهُمْ الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِهِ هُمْ بِهِ يُؤْمِنُونَ (52) وَإِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ قَالُوا آمَنَّا بِهِ…(53)}(القصص).
  • {… فَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمْ الْكِتَابَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمِنْ هَؤُلاء مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ…}(العنكبوت:47).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِنَّ الَّذِينَ يَكتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنْ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ…}(البقرة:159).
  • {إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنْ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ}(البقرة:174).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {….. أُُوْلَئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلاَّ النَّارَ وَلا يُكَلِّمُهُمْ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ}(البقرة:174).
  • {……أُوْلَئِكَ لا خَلاقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلا يُكَلِّمُهُمْ اللَّهُ وَلا يَنْظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ}(آل عمران:77).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {ثُمَّ بَعَثْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ مُوسَى بِآيَاتِنَا إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَظَلَمُوا بِهَا فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ}(الأعراف:103).
  • {ثُمَّ بَعَثْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ مُوسَى وَهَارُونَ إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ بِآيَاتِنَا فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْماً مُجْرِمِينَ}(يونس:75).
  • {ثُمَّ أَرْسَلْنَا مُوسَى وَأَخَاهُ هَارُونَ بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ (45) إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ….(46)}(المؤمنون).
  • {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى  بِآيَاتِنَا  إِلَى  فِرْعَوْنَ  وَمَلَئِهِ  فَقَالَ  إِنِّي  رَسُولُ  رَبِّ الْعَالَمِينَ}(الزخرف: 46).
  • {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ}(هود:96).
  • {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ}(غافر:23).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالَ الْمَلأ مِنْ قَوْمِ فِرْعَوْنَ إِنَّ هَذَا لَسَاحِرٌ عَلِيمٌ(109) يُرِيدُ أَنْ يُخْرِجَكُمْ مِنْ أَرْضِكُمْ فَمَاذَا تَأْمُرُونَ (110)}(الأعراف).
  • {قَالُوا إِنْ هَذَانِ لَسَاحِرَانِ يُرِيدَانِ أَنْ يُخْرِجَاكُمْ مِنْ أَرْضِكُمْ بِسِحْرِهِمَا..} (طه:63).
  • {قَالَ لِلْمَلإٍ حَوْلَهُ إِنَّ هَذَا لَسَاحِرٌ عَلِيمٌ (34) يُرِيدُ أَنْ يُخْرِجَكُمْ مِنْ أَرْضِكُمْ بِسِحْرِهِ….. (35)}(الشعراء).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالُوا أَرْجِهِ وَأَخَاهُ وَأَرْسِلْ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ(111)يَأْتُوكَ بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ (112) وَجَاءَ السَّحَرَةُ ….(113)}(الأعراف).
  • {قَالُوا أَرْجِهِ وَأَخَاهُ وَابْعَثْ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ (36) يَأْتُوكَ بِكُلِّ سَحَّارٍ عَلِيمٍ (37) فَجُمِعَ السَّحَرَةُ….(38)}(الشعراء).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَجَاءَ السَّحَرَةُ فِرْعَوْنَ  قَالُوا إِنَّ  لَنَا لأَجْراً  إِنْ  كُنَّا  نَحْنُ الْغَالِبِينَ (113) ….. وَإِنَّكُمْ لَمِنْ الْمُقَرَّبِينَ (114)}(الأعراف).
  • {فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالُوا لِفِرْعَوْنَ أَئِنَّ لَنَا لأَجْراً إِنْ كُنَّا نَحْنُ الْغَالِبِينَ (41) ….. وَإِنَّكُمْ إِذاً لَمِنْ الْمُقَرَّبِينَ (42)}(الشعراء).
  • {فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ (80) فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ…..(81)}(يونس).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ نَحْنُ الْمُلْقِينَ (115) قَالَ أَلْقُوا فَلَمَّا أَلْقَوْا…..(116)}(الأعراف).
  • {قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى (65) قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا…..(66)}(طه).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {..قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ(80) فَلَمَّا أَلْقَوْا . (81)}(يونس)
  • {….قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ(43)فَأَلْقَوْا…(44)}(الشعراء).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالَ فِرْعَوْنُ آمَنتُمْ بِهِ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ إِنَّ هَذَا لَمَكْرٌ مَكَرْتُمُوهُ فِي الْمَدِينَةِ لِتُخْرِجُوا مِنْهَا أَهْلَهَا فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ}(الأعراف:123).
  • {قَالَ آمَنْتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمْ الَّذِي عَلَّمَكُمْ السِّحْرَ…..} (طه:71).
  • {قَالَ آمَنْتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمْ الَّذِي عَلَّمَكُمْ السِّحْرَ…..} (الشعراء:49).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالَ فِرْعَوْنُ آمَنتُمْ بِهِ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ إِنَّ هَذَا لَمَكْرٌ مَكَرْتُمُوهُ فِي الْمَدِينَةِ ……(123) لأقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلافٍ ثُمَّ لأصَلِّبَنَّكُمْ أَجْمَعِينَ (124) قَالُوا إِنَّا إِلَى رَبِّنَا مُنقَلِبُونَ (125)}(الأعراف).
  • {قَالَ آمَنْتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمْ الَّذِي عَلَّمَكُمْ السِّحْرَ فَلأقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلافٍ وَلأصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ وَلَتَعْلَمُنَّ أَيُّنَا أَشَدُّ عَذَاباً وَأَبْقَى (71) قَالُوا لَنْ نُؤْثِرَكَ عَلَى مَا جَاءَنَا مِنْ الْبَيِّنَاتِ…. (72)}(طه)
  • {قَالَ آمَنْتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمْ الَّذِي عَلَّمَكُمْ السِّحْرَ فَلَسَوْفَ تَعْلَمُونَ لأقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلافٍ وَلأصَلِّبَنَّكُمْ أَجْمَعِينَ (49) قَالُوا لا ضَيْرَ إِنَّا إِلَى رَبِّنَا مُنْقَلِبُونَ (50)}(الشعراء).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفاً قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِنْ بَعْدِي أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ…}(الأعراف).
  • {فَرَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفاً قَالَ يَا قَوْمِ أَلَمْ يَعِدْكُمْ رَبُّكُمْ وَعْداً حَسَناً…} (طه:86).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَمِنْ قَوْمِ مُوسَى أُمَّةٌ يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وَبِهِ يَعْدِلُونَ (159) وَقَطَّعْنَاهُمْ.. (160)}(الأعراف).
  • {وَمِمَّنْ خَلَقْنَا أُمَّةٌ يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وَبِهِ يَعْدِلُونَ (181) وَالَّذِينَ كَذَّبُوا….(182)}(الأعراف).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُوا يَقْتُلُونَنِي..}(الأعراف:150)
  • {قَالَ يَبْنَؤُمَّ لا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلا بِرَأْسِي….}(طه:94).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي يَا مُوسَى….}(طه:11).
  • {فَلَمَّا جَاءَهَا نُودِيَ أَنْ بُورِكَ مَنْ فِي النَّارِ وَمَنْ حَوْلَهَا….}(النمل:8).
  • {فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي مِنْ شَاطِئِ الْوَادِي الأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنْ الشَّجَرَةِ……}(القصص:30).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَاضْمُمْ يَدَكَ إِلَى جَنَاحِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ آيَةً أُخْرَى} (طه:22).
  • {… وَاضْمُمْ إِلَيْكَ جَنَاحَكَ مِنْ الرَّهْبِ فَذَانِكَ بُرْهَانَانِ مِنْ رَبِّكَ.. } (القصص:32).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَأَدْخِلْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ فِي تِسْعِ آيَاتٍ إِلَى فِرْعَوْنَ وَقَوْمِهِ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْماً فَاسِقِينَ}(النمل:12).
  • {اسْلُكْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ وَاضْمُمْ إِلَيْكَ جَنَاحَكَ مِنْ الرَّهْبِ فَذَانِكَ بُرْهَانَانِ مِنْ رَبِّكَ إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْماً فَاسِقِينَ}(القصص:32).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِذْ رَأَى نَاراً فَقَالَ لأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَاراً لَعَلِّي آتِيكُمْ مِنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى}(طه:10).
  • {إِذْ قَالَ مُوسَى لأَهْلِهِ إِنِّي آنَسْتُ نَاراً سَآتِيكُمْ مِنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ آتِيكُمْ بِشِهَابٍ قَبَسٍ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ}(النمل:7).
  • {فَلَمَّا قَضَى مُوسَى الأَجَلَ وَسَارَ بِأَهْلِهِ آنَسَ مِنْ جَانِبِ الطُّورِ نَاراً قَالَ لأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَاراً لَعَلِّي آتِيكُمْ مِنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِنْ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ}(القصص:29).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى}(طه:9).
  • {هَلْ أتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى}(النازعات:15)

قصة نبي الله لوط صلى الله عليه وسلم:

  • {وَلُوطاً إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنْ الْعَالَمِينَ} (الأعراف:80).
  • {وَلُوطاً إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ وَأَنْتُمْ تُبْصِرُونَ}(النمل:54).
  • {وَلُوطاً إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنْ الْعَالَمِينَ}(العنكبوت:28).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ عَادُونَ}(الشعراء:166).
  • {… بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ}(الأعراف:81).
  • {… بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ}(النمل:55).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِنْ دُونِ النِّسَاءِ بَلْ أَنْتُم..}(الأعراف:81).
  • {أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِنْ دُونِ النِّسَاءِ بَلْ أَنْتُمْ..}(النمل:55).
  • {أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ وَتَقْطَعُونَ السَّبِيلَ وَتَأْتُونَ…}(العنكبوت:29).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلاَّ أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوهُمْ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ}(الأعراف:82).
  • {فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلاَّ أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوا آلَ لُوطٍ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ}(النمل:56).
  • {فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلاَّ أَنْ قَالُوا ائْتِنَا بِعَذَابِ اللَّهِ إِنْ كُنتَ مِنْ الصَّادِقِينَ} (العنكبوت:29).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِلاَّ آلَ لُوطٍ إِنَّا لَمُنَجُّوهُمْ أَجْمَعِينَ (59) إِلاَّ امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَا إِنَّهَا لَمِنْ الْغَابِرِينَ(60)}(الحجر).
  • {فَأَنجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلاَّ امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنْ الْغَابِرِينَ}(الأعراف:83).
  • {فَأَنجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلاَّ امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَاهَا مِنْ الْغَابِرِينَ}(النمل:57).
  • {.. لَنُنَجِّيَنَّهُ وَأَهْلَهُ إِلاَّ امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنْ الْغَابِرِينَ}(العنكبوت:32).
  • {..إِنَّا مُنَجُّوكَ وَأَهْلَكَ إِلاَّ امْرَأَتَكَ كَانَتْ مِنْ الْغَابِرِينَ}(العنكبوت:33).
  • {إِذْ نَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ  أَجْمَعِينَ (134) إِلاَّ  عَجُوزاً  فِي  الْغَابِرِينَ (135)}(الصافات).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَراً فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ}(الأعراف:84).
  • {وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَراً فَسَاءَ مَطَرُ الْمُنذَرِينَ}(الشعراء:173).
  • {وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَراً فَسَاءَ مَطَرُ الْمُنذَرِينَ}(النمل:58).
  • {وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنْضُودٍ}(هود:82).
  • {فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ}(الحجر:74).

قصة نبي الله شعيب صلى الله عليه وسلم:

  • {وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْباً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ فَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ وَلا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلا تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاحِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ} (الأعراف :85).
  • {وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْباً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ وَلا تَنقُصُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ إِنِّي أَرَاكُمْ بِخَيْرٍ وَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ مُحِيطٍ (84) وَيَا قَوْمِ أَوْفُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ وَلا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلا تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ (85)}(هود).
  • {كَذَّبَ أَصْحَابُ الأَيْكَةِ الْمُرْسَلِينَ (176) إِذْ قَالَ لَهُمْ شُعَيْبٌ أَلا تَتَّقُونَ (177)إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ (178) فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (179) وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِي إِلاَّ عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ (180) أَوْفُوا الْكَيْلَ وَلا تَكُونُوا مِنْ الْمُخْسِرِينَ(181) وَزِنُوا بِالْقِسْطَاسِ الْمُسْتَقِيمِ(182)وَلا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلا تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ(183)} (الشعراء)
  • {وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْباً فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَارْجُوا الْيَوْمَ الآخِرَ وَلا تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ}(العنكبوت:36).

فائدة:

في العنكبوت فقط {فَقَالَ يَا قَوْمِ} بزيادة الفاء وفي غيرها بحذفها {قَالَ يَا قَوْمِ}.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…. ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ}(الأعراف:85).
  • {بَقِيَّةُ اللَّهِ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ وَمَا أَنَا عَلَيْكُمْ بِحَفِيظٍ}(هود:86).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَأَخَذَتْهُمْ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دَارِهِمْ جَاثِمِينَ}(الأعراف:78).
  • {وَأَخَذَتْ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ}(هود:94)
  • {فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَهُمْ عَذَابُ يَوْمِ الظُّلَّةِ إِنَّهُ كَانَ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ}(الشعراء :189).
  • {فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَتْهُمْ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دَارِهِمْ جَاثِمِينَ}(العنكبوت:37)

فائدة:

في هود بالجمع في موضعين منها وفي غيرها {فَأَصْبَحُوا فِي دَارِهِمْ جَاثِمِينَ} بالإفراد، كذلك إذا جاءت {دِيَارِهِمْ} تكون معها {الصَّيْحَةُ} نسبة إلى حرف الياء، وإذا كانت {دَارِهِمْ} تكون معها {الرَّجْفَةُ}.

قصة نبي الله أيوب صلى الله عليه وسلم:

  • {وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِي الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ} (الأنبياء:83).
  • {وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِي الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ}(ص:41).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ}(الأنبياء:84).
  • {وَوَهَبْنَا لَهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنَّا وَذِكْرَى لأُوْلِي الأَلْبَابِ}(ص:43)

فائدة:

في الأنبياء ذكر {مَسَّنِي الضُّرُّ} بينما في ص ذكر {مَسَّنِي الشَّيْطَانُ}  وفي الأنبياء ذكر {آتَيْنَاهُ} بينما في ص ذكر {وَهَبْنَا}.

قصة نبي الله يونس صلى الله عليه وسلم:

  • {وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِباً فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لا إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنْ الظَّالِمِينَ}(الأنبياء:87).
  • {فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلا تَكُنْ كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَى وَهُوَ مَكْظُومٌ} (القلم:48).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَنَبَذْنَاهُ بِالْعَرَاءِ وَهُوَ سَقِيمٌ}(الصافات:145).
  • {لَوْلا أَنْ تَدَارَكَهُ نِعْمَةٌ مِنْ رَبِّهِ لَنُبِذَ بِالْعَرَاءِ وَهُوَ مَذْمُومٌ}(القلم:49).

قصة نبي الله داود صلى الله عليه وسلم:

  • {فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ وَكُلاًّ آتَيْنَا حُكْماً وَعِلْماً وَسَخَّرْنَا مَعَ دَاوُودَ الْجِبَالَ يُسَبِّحْنَ  وَالطَّيْرَ وَكُنَّا فَاعِلِينَ}(الأنبياء:79).
  • {وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ مِنَّا فَضْلاً يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ}(سبأ:10).
  • {إِنَّا سَخَّرْنَا الْجِبَالَ مَعَهُ يُسَبِّحْنَ بِالْعَشِيِّ وَالإِشْرَاقِ(18) وَالطَّيْرَ مَحْشُورَةً كُلٌّ لَهُ أَوَّابٌ (19)}(ص).

قصة نبي الله سليمان صلى الله عليه وسلم:

  • {وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ}(الأنبياء:81).
  • {وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ…..} (سبأ:12).
  • {فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاءً حَيْثُ أَصَابَ}(ص:36).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَمِنْ الشَّيَاطِينِ مَنْ يَغُوصُونَ لَهُ وَيَعْمَلُونَ عَمَلاً دُونَ ذَلِكَ وَكُنَّا لَهُمْ حَافِظِينَ}(الأنبياء:82).
  • {وَمِنْ الْجِنِّ مَنْ يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَنْ يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ} (سبأ:12).
  • {وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاءٍ وَغَوَّاصٍ(37)وَآخَرِينَ مُقَرَّنِينَ فِي الأَصْفَادِ (38)}(ص).

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

([1]) سورة فصلت: الآيتان 41، 42.

([2]) سورة الحجر: الآية 9.

([3])  تفسير القرطبي (10/165).

([4]) سورة الجن: الآية 1.

([5]) سورة الإسراء: الآية 9.

([6])  أحكام القرآن، الكيا الهراسي (1/6).

([7])  المناهل الحسان لعبد العزيز بن محمد السلمان (1/158).

([8])  سورة الأحزاب: الآية 23.

([9])  سورة النور: الآية 37.

([10])  أخرجه البخاري ـ كتاب المناقب ـ باب فضائل أصحاب النبي “(3378)، مسلم ـ كتاب فضائل الصحابة ـ باب فضائل الصحابة رضي الله تعالى عنهم (4601).

([11]) سورة طه: الآية 124.

([12])  سورة فاطر: الآيتان 29، 30.

([13])  أخرجه الترمذي (2835)، وصححه الألباني في صحيح الجامع الصغير (6345).

([14])  أخرجه مسلم ـ كتاب صلاة المسافرين ـ باب فضل قراءة القرآن في الصلاة (1336).

([15])  أخرجه مسلم ـ كتاب صلاة المسافرين ـ باب فضل الماهر بالقرآن (1329).

([16])  أخرجه الترمذي(2838)، وصححه الألباني في الصحيحة برقم(2240)

([17])  أخرجه ابن ماجه (211)، وصححه الألباني في سنن ابن ماجة (1/78) رقم (215).

([18])  ذم الهوى لابن الجوزي (1/176).

([19])  إحياء علوم الدين للغزالي (4/55).

([20])  سير أعلام النبلاء (10/24).

([21])  أخرجه البخاري ـ كتاب فضائل القرآن ـ باب خيركم من تعلم القرآن وعلمه (4639).

([22])  سير أعلام النبلاء (2/346).

([23])  سير أعلام النبلاء (2/346).

([24]) الآداب الشرعية لابن مفلح (2/262).

([25])  سير أعلام النبلاء (19/224).

([26])  سورة النساء: الآية 82.

([27])  سورة ص: الآية 29.

([28])  سورة محمد: الآية 24.

([29])  سير أعلام النبلاء (16/321).

([30])  حلية الأولياء وطبقات الأصفياء للأصبهاني (6/198).

([31])  سورة الأعراف: الآية 204.

([32])  أخرجه البخاري ـ كتاب فضائل القرآن ـ باب قول المقرئ للقارئ حسبك (4662)، مسلم ـ كتاب صلاة المسافرين وقصرها ـ فضل استماع القرآن (1332).

([33])  موسوعة خطب المنبر (1/3357).

([34])  أخرجه البخاري ـ كتاب تفسير القرآن ـ باب قوله تعالى[نساؤكم حرث لكم..](4163)

([35])  منهج القرآن في التربية، محمد شديد، بتصرف.

([36])  سورة النحل: الآية 89.

([37]) أوضار: أوساخ.

([38])  سورة الروم: الآية 30.

([39])  سورة الذاريات: الآيتان 23، 24.

([40])  سورة آل عمران: الآيتان 169، 170.

([41])  سورة الأنبياء: الآية 92.

([42])  سورة الحديد: الآية 7.

([43])  سورة التوبة: الآية 103.

([44])  رجال نزل فيهم قرآن (2/144) بتصرف.

([45])  سورة النور: الآية 22.

([46]) منهج القرآن في التربية، محمد شديد، ص:282،283.

([47])  سورة الجاثية: 14.

([48]) غفار: قبيلة من قبائل العرب.

([49]) تفسير الكشاف (6/277).

([50]) أخرجه البخاري ـ كتاب المغازي ـ باب غزوة أحد (3742)، مسلم ـ كتاب الإمارة ـ باب ثبوت الجنة للشهيد (3523) واللفظ له.

([51])  المجموع (1/38).

([52])  الدليل إلى المتون العلمية لعبد العزيز بن إبراهيم بن قاسم (1/13).

([53])  سورة القمر: الآية 17.

([54])  الجامع لأحكام القرآن للقرطبي (17/134).

([55])  أخرجه أبو داود (4843)، وصححه الألباني في صحيح الجامع (2199).

([56])  أخرجه البخاري ـ كتاب فضائل القرآن ـ باب اغتباط صاحب القرآن (4637)، مسلم ـ كتاب صلاة المسافرين وقصرها ـ باب فضل من يقوم بالقرآن ويعلمه (1351).

([57])  أخرجه مسلم ـ كتاب صلاة المسافرين وقصرها ـ باب فضل قراءة القرآن في الصلاة (1335).

([58])  أخرجه مسلم ـ كتاب المساجد ومواضع الصلاة ـ باب من أحق بالإمامة (1077).

([59])  أخرجه مسلم ـ كتاب صلاة المسافرين وقصرها ـ باب فضل قراءة القرآن في الصلاة (1353).

([60])  رواه البخاري ـ كتاب فضائل القرآن ت باب القراءة عن ظهر قلب (4642).

([61])  أخرجه البخاري ـ كتاب الجنائز ـ باب الصلاة على الشهيد (1257).

([62])  أخرجه ابن حبان (124)، وصححه الألباني في الصحيحة برقم (2019).

([63])  أخرجه أحمد (16725)، وصححه الألباني في الصحيحة برقم (3562).

([64])  جامع بيان العلم وفضله (454).

([65])  أخرجه الترمذي (2378)، أبو داود (4833)، وحسنه الألباني في الصحيحة (927).

([66])  تدبر القرآن لسلمان بن عمر السنيدي، المنتدى الإسلامي، ط2، ص17،18.

([67])  سورة فاطر: 29، 30.

([68]) أخرجه البخاري ـ كتاب الاعتصام بالكتاب والسنة ـ باب الاقتداء بسنن رسول الله”(6742)

([69]) سورة البقرة: الآية 282.

 

المبحث الخامس

 المتشابهات في السور

 

سورة البقرة

المتشابهات في سورة البقرة

  • {الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ (2)}(البقرة).
  • {الم (1) اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ (2)}(آل عمران).
  • {الم (1) أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ (2)}(العنكبوت).
  • {الم (1) غُلِبَتْ الرُّومُ (2)}(الروم).
  • {الم (1) تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْحَكِيمِ (2)}(لقمان).
  • {الم (1) تَنزِيلُ الْكِتَابِ لا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2)}(السجدة).

فائدة:

ذكرت هذه الحروف {الم} في أوائل السور أي في ستة مواضع كما هو موضح، وهذا تشابه في الألفاظ، أما الزيادة في الأعراف {المص} فزيادة الصاد لما جاء بعده: {فَلا يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ}، ولهذا قال بعض المفسرين معنى: {المص} ألم نشرح لك صدرك. وزيادة الراء في الرعد لما بعدها أيضاً:{اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا}([1]).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…. هُدًى لِلْمُتَّقِينَ (2) الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاة….(3)}(البقرة).
  • {هُدًى وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ (2) الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ}(النمل)
  • {هُدًى وَرَحْمَةً لِلْمُحْسِنِينَ (3) الَّذِينَ  يُقِيمُونَ الصَّلاةَ  وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ}(لقمان).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاة وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ}(البقرة :3)
  • {الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ}(الأنفال:3).
  • {وَالْمُقِيمِي الصَّلاةِ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ}(الحج:35).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…. وَبِالآخرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ}(البقرة:4).
  • {…. وَهُمْ بِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ}(النمل:3)
  • {…. وَهُمْ بِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ}(لقمان:4).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ}(البقرة:5).
  • {أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ}(لقمان:5).

فائدة:  

التكرار هنا بالألفاظ والحروف دون أي اختلاف، وهذه الآية مكررة في السورتين فقط ونفس رقم الآيات، وهذا التكرار لحكمٍ عظيمة.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…. سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ ءأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لا يُؤْمِنُونَ}(البقرة:6).
  • {وَسَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لا يُؤْمِنُونَ}(يس:10).

فائدة:

زيادة الواو في (يس) لأن ما في (البقرة) جملة هي خبر عن اسم إن، وما في (يس) جملة عطفت بالواو على جملة.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {خَتَمَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ}(البقرة:7).
  • {قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَخَذَ اللَّهُ سَمْعَكُمْ وَأَبْصَارَكُمْ وَخَتَمَ عَلَى قُلُوبِكُمْ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِهِ..}(الأنعام:46).
  • {…. طَبَعَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْغَافِلُونَ} (النحل:108).
  • {…وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَنْ يَهْدِيهِ مِنْ بَعْدِ اللَّهِ…}(الجاثية:23).
  • {….. ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا فَطُبِعَ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لا يَفْقَهُونَ} (المنافقون:3).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الآخِرِ وَمَا هُمْ بِمُؤْمِنِينَ} (البقرة:8).
  • {وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ فَإِذَا أُوذِيَ فِي اللَّهِ…}(العنكبوت:10).
  • {… وَلا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلا بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَمَنْ يَكُنْ الشَّيْطَانُ لَهُ قَرِيناً….}(النساء:38).
  • {….لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلا بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلا يُحَرِّمُونَ….}(التوبة :29).

فائدة:

جميع ما ورد في القرآن من هذه الآيات جاء بلفظ:{بِاللَّهِ والْيَوْمِ الآخِرِ} ما عدا موضعين فقط هكذا {بِاللَّهِ وَلا بِالْيَوْمِ الآخِرِ}وهي في البقرة {وَبِالْيَوْمِ الآخِرِ}، وفي النساء والتوبة {وَلا بِالْيَوْمِ الآخِرِ}.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لا تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ} (البقرة:11).
  • {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ} (البقرة:13).
  • {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا نُؤْمِنُ بِمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا………} (البقرة:91).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… أَلا إِنَّهُمْ هُمْ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لا يَشْعُرُونَ}(البقرة:12).
  • {…أَلا إِنَّهُمْ هُمْ السُّفَهَاءُ وَلَكِنْ لا يَعْلَمُونَ}(البقرة:13).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا إِلَى شَيَاطِينِهِمْ..}(البقرة:14)
  • {وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلا بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ….}(البقرة:76).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {أُوْلَئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوْا الضَّلالَةَ بِالْهُدَى فَمَا رَبِحَتْ تِجَارَتُهُمْ وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ}(البقرة:16).
  • {أُوْلَئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوْا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالآخِرَةِ فَلا يُخَفَّفُ عَنْهُمْ الْعَذَابُ…}(البقرة:86).
  • {أُوْلَئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوْا الضَّلالَةَ بِالْهُدَى وَالْعَذَابَ بِالْمَغْفِرَةِ فَمَا أَصْبَرَهُمْ عَلَى النَّارِ}(البقرة:175).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لا يَرْجِعُونَ (18) أَوْ كَصَيِّبٍ مِنْ السَّمَاءِ….(19)} (البقرة).
  • {صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لا يَعْقِلُونَ (171) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا…..(172)} (البقرة).
  • {… عَلَى وَجُوهِهِمْ عُمْياً وَبُكْماً وَصُمّاً…}(الإسراء:97).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمْ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ……} (البقرة:21).
  • {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا…}(النساء:1).
  • {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ}(الحج:1).
  • {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ وَاخْشَوْا يَوْماً…}(لقمان:33).

فائدة:

سورة البقرة هي الوحيدة التي بدأت بالعبادة في قوله: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمْ} والعبادة هي التوحيد، والتوحيد أول ما يلزم العبد من المعارف، فكان هذا أول خطاب خاطب الله _ تعالى _ به الناس في القرآن، فخاطبهم بما ألزمهم أولاً، ثم ذكر سائر المعارف، وبنى عليها العبادات فيما بعدها من السور والآيات.   

فإن قيل: سورة البقرة ليست من أول القرآن نزولاً، فلا يحسن فيها ما ذكرت.

قلت: أول القرآن سورة الفاتحة، ثم البقرة، ثم آل عمران على هذا الترتيب إلى سورة الناس، وهكذا هو عند الله في اللوح المحفوظ([2]).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {الَّذِي جَعَلَ لَكُمْ الأَرْضَ فِرَاشاً وَالسَّمَاءَ بِنَاءً وَأَنْزَلَ مِنْ السَّمَاءِ مَاءً…..} (البقرة:22).
  • {اللَّهُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمْ الأَرْضَ قَرَاراً وَالسَّمَاءَ بِنَاءً وَصَوَّرَكُمْ..} (غافر:64)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {..وَأَنْزَلَ مِنْ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنْ الثَّمَرَاتِ رِزْقاً لَكُمْ فَلا تَجْعَلُوا..} (البقرة:22).
  • {…وَأَنزَلَ مِنْ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنْ الثَّمَرَاتِ رِزْقاً لَكُمْ وَسَخَّرَ لَكُمْ.} (إبراهيم:32)
  • {…. وَأَنزَلَ لَكُمْ مِنْ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنْبَتْنَا بِهِ حَدَائِقَ ذَاتَ بَهْجَةٍ….} (النمل:60).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ} (البقرة:23).
  • {قُلْ فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِثْلِهِ وَادْعُوا مَنْ اسْتَطَعْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ} (يونس:38).
  • {…. قُلْ فَأْتُوا بِعَشْرِ سُوَرٍ مِثْلِهِ مُفْتَرَيَاتٍ وَادْعُوا مَنْ اسْتَطَعْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ}(هود:13).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ}(البقرة:24).
  • {.. وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدَادٌ..}(التحريم:6).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…. وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ}(البقرة:25).
  • {… خَالِدِينَ فِيهَا وَأَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَرِضْوَانٌ مِنْ اللَّهِ…}(آل عمران:15).
  • {… خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً لَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَنُدْخِلُهُمْ..}(النساء:57).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً…}(البقرة:26).
  • {… وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلاً كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ…}(المدثر:31).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ…..}(البقرة:27).
  • {.. وَالَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ….} (الرعد:25).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتاً فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ}(البقرة:28).
  • {وَهُوَ الَّذِي أَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ إِنَّ الإِنسَانَ لَكَفُورٌ} (الحج:66).
  • {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ ثُمَّ رَزَقَكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ هَلْ مِنْ شُرَكَائِكُمْ} (الروم:40).
  • {قُلْ اللَّهُ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يَجْمَعُكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ…}(الجاثية:26).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ……} (البقرة:29).
  • {ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلأَرْضِ}(فصلت:11).
  • {تَنزِيلاً مِمَّنْ خَلَقَ الأَرْضَ وَالسَّمَوَاتِ الْعُلى (4) الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى (5)}(طه).
  • {اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ…} (الرعد:2).
  • {إِنَّ رَبَّكُمْ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ….}(يونس:3).
  • {هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ} (الحديد:4).
  • {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ….}(السجدة:4).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً}(البقرة:29).
  • {وَسَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً….}(الجاثية:13).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالُوا سُبْحَانَكَ لا عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ} (البقرة:32).
  • {… قَالُوا لا عِلْمَ لَنَا إِنَّكَ أَنْتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ}(المائدة:109).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {..وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ(33)وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ…. (34)} (البقرة).
  • {….وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يَكْتُمُونَ (167) الَّذِينَ قَالُوا لإِخْوَانِهِمْ…..(168)} (آل عمران).
  • {.. وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا كَانُوا يَكْتُمُونَ (61) وَتَرَى كَثِيراً مِنْهُمْ..(62)}(المائدة)
  • {وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا تَكْتُمُونَ (99) قُلْ لا يَسْتَوِي الْخَبِيثُ وَالطَّيِّبُ ……(100)}(المائدة).
  • {وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا تَكْتُمُونَ (29) قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا..(30)} (النور).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ}(البقرة:34).
  • {…….. ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنْ السَّاجِدِينَ}(الأعراف:11).
  • {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِيناً}(الإسراء:61).
  • {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ كَانَ مِنْ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ…}(الكهف:50).
  • {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى (116) فَقُلْنَا يَا آدَمُ…… (117)} (طه).
  • {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ (28) فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ (29) فَسَجَدَ الْمَلائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ(30) إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى أَنْ يَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ……(31)}(الحجر).
  • {إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِنْ طِينٍ (71) فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ (72) فَسَجَدَ الْمَلائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (73) إِلاَّ إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ (74)}(ص).

فائدة:

ذكرت {وَإِذْ قُلْنَا} في (البقرة _ الإسراء _ الكهف _ طه) وهناك تقارب بين  سورتي (البقرة) و (ص)، ذكر الله سبحانه وتعالى  في  سورة  البقرة:{إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ} بينما سورة (ص) ذكرها بدون {أَبَى}.

في سورة البقرة ذَكَرَ اللهُ تعالى الآية جملة، وفي بقية السور ذكرها مفصلة.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {….. يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلا مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا..} (البقرة:35).
  • {فَكُلُوا مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ رَغَداً وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّداً…}(البقرة:58).
  • {وَيَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ فَكُلا مِنْ حَيْثُ شِئْتُمَا…..} (الأعراف:19).

فائدة:

قوله {اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلا} بالواو، وفي الأعراف {فَكُلا} بالفاء، {اسْكُنْ} في الآيتين ليس بأمر السكون الذي هو ضد الحركة، وإنما الذي في البقرة من السكون الذي معناه الإقامة، وذلك يستدعي زماناً ممتداً، فلم يصلح إلا بالواو لأن المعنى: اجمع بين الإقامة فيها والأكل من ثمارها، والذي في الأعراف من السكن الذي معناه اتخاذ الموضع مسكناً، لأن الله أخرج إبليس من الجنة بقوله:{قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْءُوماً مَدْحُوراً}، وخاطب آدم فقال:{فَكُلا مِنْ حَيْثُ شِئْتُمَا}، فكانت الفاء أولى لأن اتخاذ المسكن لا يستدعي زماناً ممتداً، ولا يمكن الجمع بين الاتخاذ والأكل فيه، بل يقع الأكل عقيبه.

وزاد في البقرة:{رَغَداً}لما زاد في الخبر تعظيماً بقوله:{وَقُلْنَا}بخلاف سورة الأعراف  فإن  فيها {قَالَ}، وقيل: إن  ما في الأعراف خطاب لهما قبل الدخول، وما في البقرة بعد الدخول([3]).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَلا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنْ الظَّالِمِينَ (35) فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا…..(36)}(البقرة).
  • {… وَلا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنْ الظَّالِمِينَ (19) فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ….. (20)}(الأعراف).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {….وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ……} (البقرة:36).
  • {قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعاً فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى…..}(البقرة:38).
  • {قَالَ اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ……..} (الأعراف:24).
  • {قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعاً بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى} (طه:123).

فائدة:

كرر الأمر بالهبوط في سورة البقرة لأن الأول من الجنة، والثاني من السماء.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ (36) فَتَلَقَّى آدَمُ……(37)} (البقرة).
  • {وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ(24)قَالَ فِيهَا تَحْيَوْنَ..(25)} (الأعراف).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ}(البقرة:38).
  • {….. فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنْ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشْقَى} (طه:123).

فائدة:

{تَبِعَ}،و{اتَّبَعَ} بمعنى واحد، وإنما اختار في طه:{اتَّبَعَ}موافقة لقوله تعالى:{يَتَّبِعُونَ الدَّاعِي}(طه:108).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ (38) وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا….(39)}(البقرة).
  • {بَلَى مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِنْدَ رَبِّهِ وَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ}(البقرة:116).
  • {الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ لا يُتْبِعُونَ مَا أَنفَقُوا مَنّاً وَلا أَذًى لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ}(البقرة:262).
  • {الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ سِرّاً وَعَلانِيَةً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ}(البقرة:274).
  • {فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمْ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ (170) يَسْتَبْشِرُونَ…..(171)} (آل عمران).
  • {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا …….. فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ} (المائدة:69).
  • {وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلاَّ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ فَمَنْ آمَنَ وَأَصْلَحَ فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ}(الأنعام:48).
  • {يَا بَنِي آدَمَ إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي فَمَنْ اتَّقَى وَأَصْلَحَ فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ}(الأعراف:35).
  • {أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ}(يونس:62).
  • {إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ} (الأحقاف:13).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} (البقرة:39).
  • {وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ}(المائدة:10).
  • {وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ}(المائدة:86).
  • {وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ خَالِدِينَ فِيهَا وَبِئْسَ الْمَصِيرُ}(التغابن :10).
  • {..وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ}(الحديد:19).

فائدة:

نلاحظ في سورة المائدة تكرار الآية متشابهة تماماً في الآية (10) مع الآية (86) من نفس السورة، وكذلك التشابه في الآية (19) من سورة الحديد.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِي الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَوْفُوا بِعَهْدِي أُوفِ بِعَهْدِكُمْ}(البقرة :40).
  • {يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِي الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ}(البقرة :47).
  • {يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِي الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ}(البقرة :122).

ملاحظة:

تكرار نفس الآيتين بنفس اللفظ تشابه كامل في آية (47،122) من سورة البقرة.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ}(البقرة:45).
  • {… وَإِنْ كَانَتْ لَكَبِيرَةً إِلاَّ عَلَى الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ…}(البقرة:143).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَاتَّقُوا يَوْماً لا تَجْزِي نَفْسٌ عَنْ نَفْسٍ شَيْئاً وَلا يُقْبَلُ مِنْهَا شَفَاعَةٌ وَلا يُؤْخَذُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلا هُمْ يُنصَرُونَ}(البقرة:48).
  • {وَاتَّقُوا يَوْماً لا تَجْزِي نَفْسٌ عَنْ نَفْسٍ شَيْئاً وَلا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلا تَنفَعُهَا شَفَاعَةٌ وَلا هُمْ يُنصَرُونَ}(البقرة:123).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلا تَلْبِسُوا الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُوا الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ}(البقرة:42).
  • {…….. لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ} (آل عمران:71).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ} (البقرة:43).
  • {وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَمَا تُقَدِّمُوا لأَنفُسِكُمْ…..}(البقرة:110).
  • {وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} (النور:56).
  • {وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً}(المزمل:20 ).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ} (البقرة :45).
  • {..اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ}(البقرة:153).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَإِذْ نَجَّيْنَاكُمْ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ يُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ..}(البقرة:49).
  • {وَإِذْ أَنجَيْنَاكُمْ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ يُقَتِّلُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ….}(الأعراف:141).
  • {وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ أَنجَاكُمْ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ وَيُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ….} (إبراهيم:6).

فائدة:

قوله: {يُذَبِّحُونَ} بغير  واو  هنا  على  البدل  من :{يَسُومُونَكُمْ}، وفي الأعراف: {يُقَتِّلُونَ}، وفي إبراهيم:{وَيُذَبِّحُونَ} بالواو لأن ما في هذه السورة والأعراف من كلام الله تعالى فلم تعدد المحن عليهم، والذي في إبراهيم من كلام موسى فعدد المحن، وكان مأموراً بذلك في قوله: {وَذَكِّرْهُمْ بِأَيَّامِ اللَّهِ….} (إبراهيم:5).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…. وَفِي ذَلِكُمْ بَلاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ}(البقرة:49).
  • {…. وَفِي ذَلِكُمْ بَلاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ}(الأعراف:141).
  • {…. وَفِي ذَلِكُمْ بَلاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ}(إبراهيم:6).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَإِذْ وَاعَدْنَا مُوسَى أَرْبَعِينَ لَيْلَةً ثُمَّ اتَّخَذْتُمْ الْعِجْلَ…}(البقرة:51).
  • {وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلاثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً……..} (الأعراف:142).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {….ثُمَّ اتَّخَذْتُمْ الْعِجْلَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَنْتُمْ ظَالِمُونَ (51) ثُمَّ عَفَوْنَا عَنْكُمْ…..(52)}(البقرة).
  • {…ثُمَّ اتَّخَذْتُمْ الْعِجْلَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَنْتُمْ ظَالِمُونَ(92) وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ…(93)}(البقرة).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ إِنَّكُمْ ظَلَمْتُمْ أَنفُسَكُمْ……}(البقرة:54).
  • {وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحُوا بَقَرَةً…}(البقرة :67).
  • {وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَعَلَ……..} (المائدة:20).
  • {قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللَّهِ وَاصْبِرُوا….}(الأعراف:128).
  • {وَقَالَ مُوسَى يَا قَوْمِ إِنْ كُنْتُمْ آمَنْتُمْ بِاللَّهِ فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُوا..}(يونس:84).
  • {وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ أَنجَاكُمْ}(إبراهيم:6).
  • {وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ لِمَ تُؤْذُونَنِي وَقَدْ تَعْلَمُونَ…}(الصف :5).

ملاحظة:

لاحظ تكرار ذكر: {لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ} في (البقرة _ المائدة _ الصف).

أما ذكر {لِقَوْمِهِ} ففي سورة البقرة _ الأعراف_ إبراهيم _ أما ذكر:{يَا قَوْمِ} ففي يونس فقط.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…فَأَخَذَتْكُمْ الصَّاعِقَةُ وَأَنْتُمْ تَنظُرُونَ (55) ثُمَّ بَعَثْنَاكُمْ..(56)}(البقرة)
  • {……فَأَخَذَتْهُمْ الصَّاعِقَةُ بِظُلْمِهِمْ ثُمَّ اتَّخَذُوا الْعِجْلَ….}(النساء:153).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَظَلَّلْنَا عَلَيْكُمْ الْغَمَامَ وَأَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ…..}(البقرة:57).
  • {…. وَظَلَّلْنَا عَلَيْهِمْ الْغَمَامَ وَأَنزَلْنَا عَلَيْهِمْ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ….}(الأعراف:160).
  • {…. وَنَزَّلْنَا عَلَيْكُمْ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى (80) كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ..(81)} (طه).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ} (البقرة:57).
  • {.. كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ} (الأعراف:160)
  • {… كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَلا تَطْغَوْا فِيهِ فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي…..} (طه:81).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (57) وَإِذْ قُلْنَا ادْخُلُوا…(58)} (البقرة).
  • {.. وَمَا ظَلَمَهُمْ اللَّهُ وَلَكِنْ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (117) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا… …..(118)}(آل عمران).
  • {وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (160) وَإِذْ قِيلَ لَهُمْ…(161)} (الأعراف).
  • {……الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَأَنفُسَهُمْ كَانُوا يَظْلِمُونَ (177) مَنْ يَهْدِ اللَّهُ…. ….(178)}(الأعراف).
  • {فَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (70) وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ…….(71)}(التوبة).
  • {…… وَلَكِنَّ النَّاسَ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (44) وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ……..(45)} (يونس).
  • {.. وَمَا ظَلَمَهُمْ اللَّهُ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (33) فَأَصَابَهُمْ سَيِّئَاتُ.. …..(34)}(النحل).
  • {وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ(118)ثُمَّ إِنَّ رَبَّكَ..(119)} (النحل).
  • {وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (40) مَثَلُ الَّذِينَ…. …..(41)}(العنكبوت)
  • { فَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (9) ثُمَّ كَانَ عَاقِبَةَ… …..(10)}(الروم).

فائدة:

لاحظ تشابه تام بين آيتي (البقرة والأعراف)،في قوله تعالى: {وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ}.

وقال في آل عمران:{وَلَكِنْ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ} لأن ما في السورتين (البقرة، والأعراف) إخبار عن قوم ماتوا وانقرضوا، وما في (آل عمران) مثلٌ ضربه الله _تعالى _ فقال:{مَثَلُ مَا يُنْفِقُونَ فِي هَذِهِ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا….}.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَإِذْ قُلْنَا ادْخُلُوا هَذِهِ الْقَرْيَةَ فَكُلُوا مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ رَغَداً وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّداً…..}(البقرة:58).
  • {وَإِذْ قِيلَ لَهُمْ اسْكُنُوا هَذِهِ الْقَرْيَةَ وَكُلُوا مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ وَقُولُوا حِطَّةٌ….} (الأعراف:161)

فائدة:

قوله:{فَكُلُوا} بالفاء في البقرة، لأن الدخول سريع الانقضاء فيتبعه الأكل، وفي الأعراف بالواو:{وَإِذْ قِيلَ لَهُمْ اسْكُنُوا} والمعنى أقيموا فيها، وذلك ممتد، فذكر بالواو أي اجمعوا بين الأكل والسكنى، وزاد في البقرة: {رَغَداً} لأنه سبحانه أسنده إلى ذاته بلفظ التعظيم وهو قوله: {وَإِذْ قُلْنَا} خلاف ما في الأعراف: {وَإِذْ قِيلَ}.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {….وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّداً وَقُولُوا حِطَّةٌ نَغْفِرْ لَكُمْ خَطَايَاكُمْ وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ}(البقرة:58).
  • {…… وَقُلْنَا لَهُمْ ادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّداً وَقُلْنَا لَهُمْ لا تَعْدُوا فِي السَّبْتِ …..} (النساء:154).
  • {……. وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّداً نَغْفِرْ لَكُمْ خَطِيئَاتِكُمْ سَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ} (الأعراف:161).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَبَدَّلَ الَّذِينَ ظَلَمُوا قَوْلاً غَيْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ فَأَنزَلْنَا عَلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا رِجْزاً مِنْ السَّمَاءِ…….}(البقرة:59).
  • {فَبَدَّلَ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ قَوْلاً غَيْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِجْزاً مِنْ السَّمَاء…….}(الأعراف:162).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…. رِجْزاً مِنْ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ}(البقرة:59).
  • {…. رِجْزاً مِنْ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَظْلِمُونَ}(الأعراف:162).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَقُلْنَا اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْناً)(البقرة:60)
  • {أَنْ اضْرِب بِعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانْبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْناً}(الأعراف:160).

فائدة:

قوله في البقرة: {فَانفَجَرَتْ}،وفي الأعراف: {فَانْبَجَسَتْ} لأن الانفجار:  انصباب الماء بكثرة، والانبجاس: ظهور الماء.

وكان في هذه السورة: {كُلُوا وَاشْرَبُوا} فذكر بلفظ بليغ، وفي الأعراف:

{كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ} وليس فيه: واشربوا، فلم يبالغ فيه.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَشْرَبَهُمْ كُلُوا وَاشْرَبُوا مِنْ رِزْقِ اللَّهِ…}(البقرة:60)
  • {…قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَشْرَبَهُمْ وَظَلَّلْنَا عَلَيْهِمْ الْغَمَامَ..}(الأعراف:160)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ}(البقرة:61)
  • {… وَيَقْتُلُونَ الأَنبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ} (آل عمران:112).
  • {… ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ}(المائدة:78).

فائدة:

ما ذُكر في البقرة إشارة إلى الحق الذي أذن الله أن تقتل النفس به وهو قوله تعالى {وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ..}(الأنعام:151) فكان الأولى أن يذكر معرفاً لأنه من الله تعالى،  وما في (آل عمران والنساء) نكرة، أي بغير حق في معتقدهم ودينهم، فكان هذا بالتنكير أولى.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ…….} (البقرة:62).
  • {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ وَالنَّصَارَى مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ……} (المائدة:69).
  • {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصَارَى وَالْمَجُوسَ…….} (الحج:17).

فائدة:

قدم النصارى على الصابئين في البقرة، وأخَّرها في سورتي المائدة والحج، وذلك لأن النصارى مقدمون على الصابئين من حيث الرتبة، لأنهم أهل كتاب.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمْ الطُّورَ خُذُوا مَا آتَيْنَاكُمْ بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُوا مَا فِيهِ..}(البقرة:63)
  • {… وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمْ الطُّورَ خُذُوا مَا آتَيْنَاكُمْ بِقُوَّةٍ وَاسْمَعُوا..}(البقرة:93)
  • {وَرَفَعْنَا فَوْقَهُمْ الطُّورَ بِمِيثَاقِهِمْ وَقُلْنَا لَهُمْ ادْخُلُوا الْبَابَ..}(النساء:154).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…فَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَكُنتُمْ مِنْ الْخَاسِرِينَ}(البقرة :64)
  • {… وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاتَّبَعْتُمْ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً} (النساء:83).
  • {وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ وَرَحْمَتُهُ لَهَمَّتْ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ أَنْ يُضِلُّوكَ…} (النساء:113).
  • {وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ حَكِيمٌ}(النور:10).
  • {وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ لَمَسَّكُمْ…} (النور:14).
  • {وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّهَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ}(النور:20).
  • {وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَى مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَداً}(النور:21)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ}(البقرة:65).
  • {… قُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ}(الأعراف:166).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… يُبَيِّنْ لَنَا مَا هِيَ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لا فَارِضٌ وَلا بِكْرٌ عَوَانٌ…} (البقرة:68).
  • {… يُبَيِّنْ لَنَا مَا لَوْنُهَا قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ……} (البقرة:69).
  • {… يُبَيِّنْ لَنَا مَا هِيَ إِنَّ الْبَقَرَ تَشَابَهَ عَلَيْنَا…..}(البقرة:70).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {..وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ(73)ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُمْ..(74)}(البقرة)
  • {كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (242) أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُوا…..(243)}(البقرة).
  • {……. كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (187) وَلا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ…..(188)} (البقرة).
  • {…كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ}(البقرة:266).
  • {…كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (103)وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ…(104)}(آل عمران).
  • {…كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ}(النور:59).
  • {… كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ الآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ}(النور:58)
  • {… كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ}(النور:61).
  • {… كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ}(البقرة:219).
  • {… وَيُبَيِّنُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ}(البقرة:221).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (74) أَفَتَطْمَعُونَ أَنْ….(75)}(البقرة).
  • {… وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (85) أُوْلَئِكَ الَّذِينَ….(86)}(البقرة).
  • {… وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (140) تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ…(141)} (البقرة).
  • {… وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (149) وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ….(150)} (البقرة).
  • {… وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (99) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا….(100)} (آل عمران).
  • {… وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ}(البقرة:144).
  • {… وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ}(الأنعام:132).
  • {… وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ}(هود:123).
  • {… وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ}(النمل:93).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… لِيُحَاجُّوكُمْ بِهِ عِنْدَ رَبِّكُمْ أَفَلا تَعْقِلُونَ}(البقرة:76).
  • {… أَوْ يُحَاجُّوكُمْ عِنْدَ رَبِّكُمْ قُلْ إِنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللَّهِ..}(آل عمران:73).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ(77)وَمِنْهُمْ أُمِّيُّونَ..(78)}(البقرة)
  • {… يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ}(هود:5).
  • {… أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْتَكْبِرِينَ} (النحل:23).
  • {……. وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ (25) اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ….(26)} (النمل).
  • {…إِنَّا نَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ (76) أَوَلَمْ يَرَ الإِنسَانُ..(77)}(يس)
  • {..وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تُسِرُّونَ وَمَا تُعْلِنُونَ(19)وَالَّذِينَ يَدْعُونَ..(20)}(النحل)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… إِلاَّ أَيَّاماً مَعْدُودَةً قُلْ أَاتَّخَذْتُمْ عِنْدَ اللَّهِ عَهْداً……}(البقرة:80).
  • {… إِلاَّ أَيَّاماً مَعْدُودَاتٍ وَغَرَّهُمْ فِي دِينِهِمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ} (آل عمران :24).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {بَلَى مَنْ كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ…}(البقرة:81).
  • {بَلَى مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ…}(البقرة:112).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْناً…}(البقرة:83).
  • {…. وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَلا تَقْتُلُوا أَوْلادَكُمْ…..}(الأنعام:151).
  • {…. وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ…}(الإسراء:23).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْناً..}(البقرة:83)
  • {..وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ.} (البقرة:177).
  • {فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ..}(البقرة: 215).
  • {وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُوْلُوا الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينُ فَارْزُقُوهُمْ مِنْهُ…} (النساء:8).
  • {… وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِنْ كُنتُمْ…} (الأنفال:41).
  • {.أَنْ يُؤْتُوا أُوْلِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ}(النور:22)
  • {… وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ كَيْ لا يَكُونَ…} (الحشر:7)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِنْ بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ…}(البقرة:87).
  • {وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ فَاخْتُلِفَ فِيهِ…}(هود:110).
  • {وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ}(المؤمنون:49).
  • {وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَا مَعَهُ أَخَاهُ هَارُونَ وَزِيراً}(الفرقان :35)
  • {وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ مِنْ بَعْدِ مَا أَهْلَكْنَا…}(القصص:43).
  • {وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ فَلا تَكُنْ فِي مِرْيَةٍ مِنْ لِقَائِهِ..}(السجدة:23)
  • {وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ فَاخْتُلِفَ فِيهِ…}(فصلت:45).

فائدة:

لاحظ التكرار في هود الآية:(110)، وفصلت الآية: (45).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَقَفَّيْنَا مِنْ بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ…}(البقرة:87).
  • {وَقَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِمْ بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقاً لِمَا….}(المائدة:46).
  • {ثُمَّ قَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِمْ بِرُسُلِنَا وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ…}(الحديد:27).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ…}(البقرة: 87).
  • {..وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ..}(البقرة:253).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لا تَهْوَى أَنفُسُكُمْ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقاً كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقاً تَقْتُلُونَ} (البقرة:87).
  • {..كُلَّمَا جَاءَهُمْ رَسُولٌ بِمَا لا تَهْوَى أَنفُسُهُمْ فَرِيقاً كَذَّبُوا وَفَرِيقاً يَقْتُلُونَ} (المائدة:70).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَقَالُوا قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ لَعَنَهُمْ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَقَلِيلاً مَا يُؤْمِنُونَ} (البقرة:88).
  • {وَقَوْلِهِمْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ طَبَعَ اللَّهُ عَلَيْهَا بِكُفْرِهِمْ فَلا يُؤْمِنُونَ إِلاَّ قَلِيلاً} (النساء:155).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلَمَّا جَاءَهُمْ كِتَابٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ وَكَانُوا مِنْ قَبْلُ يَسْتَفْتِحُونَ…}(البقرة :89).
  • {وَلَمَّا جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ نَبَذَ فَرِيقٌ…….} (البقرة:101).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلَنْ يَتَمَنَّوْهُ أَبَداً بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ (95) وَلَتَجِدَنَّهُمْ……(96)}(البقرة).
  • {وَلا يَتَمَنَّوْنَهُ أَبَداً بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ (7) قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ……(8)}(الجمعة).

فائدة:

قوله:{.. فَتَمَنَّوْا الْمَوْتَ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ (94) وَلَنْ يَتَمَنَّوْهُ..(95)} لأن دعواهم في هذه الآية من سورة البقرة بالغة قاطعة، وهي كون الجنَّة لهم بصفة الخلوص، فبالغ في الرد عليهم بـ {لَنْ} وهو أبلغ ألفاظ النفي، ودعواهم في سورة الجمعة قاصرة مترددة، وهي زعمهم أنهم أولياء الله تعالى فاقتصر على{لا}.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يُؤْمِنُونَ (100) وَلَمَّا جَاءَهُمْ رَسُولٌ..(101)}(البقرة)
  • {… بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ (61) أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضطَرَّ..(62)}(النمل).
  • {… بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْقِلُونَ(63)وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا..(64)}(العنكبوت)
  • {…بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ (25) لِلَّهِ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ…(26)} (لقمان).
  • {… بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ (29) إِنَّكَ مَيِّتٌ…(30)}(الزمر).
  • {…وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَشْكُرُونَ(243) وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ.. (244)} (البقرة).
  • {… وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ (37) وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ…(38)} (الأنعام).
  • {… وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ (13) وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ..(14)}(القصص).

فائدة:

قوله:{بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يُؤْمِنُونَ}،وفي غيرها من السور{لا يَعْقِلُونَ}،{لا يَعْلَمُونَ} لأنهم بين ناقض للحق وجاحد له، إلا القليل منهم، ولم يأت هذان المعنيان (نقض العهد وجحد الحق) في غير هذه السورة.

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع (تقديم الضر على النفع) هي:

  • {وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا…}(البقرة:102).
  • {مَا لا يَمْلِكُ لَكُمْ ضَرّاً وَلا نَفْعاً وَاللَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ}(المائدة :76).
  • {وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنْفَعُهُمْ…}(يونس:18).
  • {قُلْ لا أَمْلِكُ لِنَفْسِي ضَرّاً وَلا نَفْعاً إِلاَّ مَا شَاءَ اللَّهُ…}(يونس:49).
  • {… وَلا يَمْلِكُ لَهُمْ ضَرّاً وَلا نَفْعاً}(طه:89).
  • {يَدْعُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لا يَضُرُّهُ وَمَا لا يَنْفَعُهُ…}(الحج:12).
  • {….. وَلا يَمْلِكُونَ لأَنفُسِهِمْ ضَرّاً وَلا نَفْعاً…}(الفرقان:3).
  • {….. إِنْ أَرَادَ بِكُمْ ضَرّاً أَوْ أَرَادَ بِكُمْ نَفْعاً…}(الفتح:11).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع (تقديم النفع على الضر) هي:

  • {….. قُلْ أَنَدْعُو مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لا يَنفَعُنَا وَلا يَضُرُّنَا…..}(الأنعام:71).
  • {قُلْ لا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً وَلا ضَرّاً إِلاَّ مَا شَاءَ اللَّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ…}(الأعراف:188).
  • {..لا يَمْلِكُونَ لأَنفُسِهِمْ نَفْعاً وَلا ضَرّاً قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ.} (الرعد:16)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…وَاللَّهُ يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ}(البقرة:105)
  • {يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ}(آل عمران:74).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ(105) مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ…(106)}(البقرة)
  • {..وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ(74)وَمِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ..(75)}(آل عمران)
  • {…وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ(174)إِنَّمَا ذَلِكُمْ الشَّيْطَانُ.(175)}(آل عمران)
  • {…وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ (29) وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا…(30) } (الأنفال).
  • {..وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ (21) مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ..(22)}(الحديد)
  • {… وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ}(الحديد:29).
  • {… وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ(4)مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ..(5)}(الجمعة)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ لَهُ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ….} (البقرة).
  • {أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ لَهُ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ يُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَيَغْفِرُ…} (المائدة:40).
  • {أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاءِ وَالأَرْضِ إِنَّ ذَلِكَ فِي كِتَابٍ…….} (الحج:70).
  • {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَا يَكُونُ مِنْ نَجْوَى..} (المجادلة:7).
  • {أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى}(العلق:14).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…لَهُ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ..}(البقرة:107).
  • {وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} (آل عمران:189).
  • {… وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يخْلُقُ مَا يَشَاءُ..}(المائدة:17)
  • {.. وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ}(المائدة:18)
  • {…الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ يُحْيِ وَيُمِيتُ…} (الأعراف:158)
  • {… أَنَّ اللَّهَ لَهُ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ يُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ..}(المائدة:40).
  • {إِنَّ اللَّهَ لَهُ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ يُحْيِ وَيُمِيتُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ….}(التوبة:116).
  • {وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ}(النور:42).
  • {الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَلَمْ يَتَّخِذْ وَلَداً…}(الفرقان:2).
  • {أَمْ لَهُمْ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا…}(ص:10).
  • {قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعاً لَهُ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ} (الزمر:44).
  • {لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ…}(الشورى:49).
  • {وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا..}(الزخرف:85).
  • {وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ…}(الجاثية:27).
  • {وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ يَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ…} (الفتح:14).
  • {لَهُ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الأُمُورُ}(الحديد:5).
  • {لَهُ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ يُحْيِ وَيُمِيتُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} (الحديد:2).
  • {الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ}(البروج)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَمَا تُقَدِّمُوا لأَنفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ}(البقرة:110).
  • {..وَمَا تُقَدِّمُوا لأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْراً وَأَعْظَمَ أَجْراً} (المزمل:20).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ}(البقرة:111).
  • {… قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ}(النمل:64).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… كَذَلِكَ قَالَ الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ مِثْلَ قَوْلِهِمْ فَاللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ…} (البقرة:113).
  • {… كَذَلِكَ قَالَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ مِثْلَ قَوْلِهِمْ تَشَابَهَتْ قُلُوبُهُمْ…} (البقرة:118).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع الحكم بين الناس:

مواضع {يَحْكُمُ}:

  • {فَاللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ}(البقرة:113).
  • {… وَإِنَّ رَبَّكَ لَيَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ} (النحل:124)
  • {… إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ…}(الزمر:3).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {يَقْضِي}:

  • {إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ}(يونس:93)
  • {…إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُمْ بِحُكْمِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْعَلِيمُ}(النمل:78).
  • {إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ}(الجاثية:17)

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {يَفْصِلُ} :

  • {… إِنَّ اللَّهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ…}(الحج:17).
  • {إِنَّ رَبَّكَ هُوَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ} (السجدة:25).
  • {… يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَفْصِلُ بَيْنَكُمْ…}(الممتحنة:3).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {وَمَنْ أَظْلَمُ}: وردت في سبعة مواضع في القرآن:

  • {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ…}(البقرة:114).
  • {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ…}(الأنعام:21).
  • {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً أَوْ قَالَ أُوحِيَ إِلَيَّ.}(الأنعام:93)
  • {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ….} (الكهف:57).
  • {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً أَوْ كَذَّبَ بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُ…..} (العنكبوت:68).
  • {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْهَا….}(السجدة:22).
  • {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَى إِلَى الإِسْلامِ…..} (الصف:7).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {فَمَنْ أَظْلَمُ} وردت في القرآن في ستة مواضع:

  • {… فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً لِيُضِلَّ النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ…} (الأنعام:144).
  • {… فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَذَّبَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا…}(الأنعام:157).
  • {فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ أُوْلَئِكَ يَنَالُهُمْ….} (الأعراف:37).
  • {فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْمُجْرِمُونَ}(يونس:17).
  • {… فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً (15) وَإِذْ اعْتَزَلْتُمُوهُمْ…(16)} (الكهف).
  • {… فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَذَبَ عَلَى اللَّهِ وَكَذَّبَ بِالصِّدْقِ إِذْ جَاءَهُ…} (الزمر:32).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (114) وَلِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ…(115)}(البقرة).
  • {ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (33) إِلاَّ الَّذِينَ…(34)}(المائدة).
  • {…لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (41) سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ..(42)} (المائدة).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَقَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَداً سُبْحَانَهُ بَلْ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ…}(البقرة:116).
  • {قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَداً سُبْحَانَهُ هُوَ الْغَنِيُّ…..}(يونس:68).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ كُلٌّ لَهُ قَانِتُونَ}(البقرة:116).
  • {.. وَإِنْ تَكْفُرُوا فَإِنَّ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيماً حَكِيماً} (النساء: 17).
  • {قُلْ لِمَنْ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ قُلْ لِلَّهِ كَتَبَ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ…..} (الأنعام:12).
  • {أَلا إِنَّ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ أَلا إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ..}(يونس:55)
  • {وَلَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَلَهُ الدِّينُ وَاصِباً…}(النحل:52).
  • {أَلا إِنَّ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ قَدْ يَعْلَمُ مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ…}(النور:64)
  • {… شَهِيداً يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَالَّذِينَ آمَنُوا بِالْبَاطِلِ…}(العنكبوت:52).
  • {لِلَّهِ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ}(لقمان:26).
  • {سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ}(الحديد:1).
  • {يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ}(الحشر:24).
  • {يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُسِرُّونَ وَمَا تُعْلِنُونَ…….} (التغابن:4).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {بَدِيعُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْراً……}(البقرة:117).
  • {بَدِيعُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ……}(الأنعام:101).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {….. وَإِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ}(البقرة:117).
  • {…. إِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ}(آل عمران:47).
  • {…..إِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ}(مريم:35).
  • {…..فَإِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ}(غافر:68).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…..قَدْ بَيَّنَّا الآيَاتِ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ}(البقرة:118).
  • {…..قَدْ بَيَّنَّا لَكُمْ الآيَاتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ}(آل عمران:118).
  • {…..قَدْ بَيَّنَّا لَكُمْ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ}(الحديد:17).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ بِالْحَقِّ بَشِيراً وَنَذِيراً وَلا تُسْأَلُ عَنْ أَصْحَابِ الْجَحِيمِ} (البقرة:119).
  • {… إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً}(الأحزاب:45).
  • {إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ بِالْحَقِّ بَشِيراً وَنَذِيراً وَإِنْ مِنْ أُمَّةٍ…}(فاطر:24).
  • {إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً}(الفتح:8).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنْ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ…}(البقرة:120).
  • {.. قُلْ إِنَّ الْهُدَى هُدَى اللَّهِ أَنْ يُؤْتَى أَحَدٌ مِثْلَ مَا أُوتِيتُمْ}(آل عمران:73)
  • {.. قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَأُمِرْنَا لِنُسْلِمَ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ}(الأنعام:71)

فائدة:

{الْهُدَى}في البقرة معناه: (القبلة) لأن الآية نزلت في تحويل القبلة وتقديره:

قل إن قبلة الله هي الكعبة، أما {الْهُدَى}في سورة آل عمران فهو {الدِّينْ} وهُدى الله هو {الإِسْلامُ}، فكأنه قال بعد قولهم: {وَلا تُؤْمِنُوا إِلاَّ لِمَنْ تَبِعَ دِينَكُمْ} قل:{إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ} كما سبق في أول السورة.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنْ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنْ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ} (البقرة:120).
  • {… مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنْ الْعِلْمِ إِنَّكَ إِذاً لَمِنْ الظَّالِمِينَ}(البقرة:145)
  • {… مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنْ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ…} (آل عمران:61)
  • {بَعْدَ مَا جَاءَكَ مِنْ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنْ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا وَاقٍ}(الرعد:37).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {الَّذِينَ آتَيْنَاهُمْ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلاوَتِهِ أُوْلَئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ…….} (البقرة:121).
  • {الَّذِينَ آتَيْنَاهُمْ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقاً مِنْهُمْ…} (البقرة:146).
  • {الَّذِينَ آتَيْنَاهُمْ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ الَّذِينَ خَسِرُوا…..} (الأنعام:20).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {أُوْلَئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْخَاسِرُونَ}(البقرة:121)
  • {أُوْلَئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ مِنْ الأَحْزَابِ…}(هود:17).
  • {… فَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمْ الْكِتَابَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمِنْ هَؤُلاء مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ…} (العنكبوت:47).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {.. لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ(125) وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ.(126)} (البقرة).
  • {.. لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ (26) وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ..(27)} (الحج).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَداً آمِناً وَارْزُقْ أَهْلَهُ…}(البقرة:126).
  • {… رَبِّ اجْعَلْ هَذَا الْبَلَدَ آمِناً وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ…}(إبراهيم:35).

فائدة:

قوله:{رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَداً آمِناً}هذا هنا: إشارة إلى المذكور الأول وهو قوله:{بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ} قبل بناء الكعبة، وفي إبراهيم:{هَذَا الْبَلَدَ آمِناً} إشارة إلى البلد بعد بناء الكعبة.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمْ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ} (البقرة :129).
  • {رَسُولاً مِنْكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمْ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُمٍْ..}(البقرة:151).
  • {رَسُولاً مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُوا عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمْ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ..}(آل عمران :164).
  • {رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمْ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ..} (الجمعة:2).

فائدة:

قوله:{رَسُولاً مِنْ أَنْفُسِهِمْ} بزيادة الأنفس لأنه سبحانه منَّ على المسلمين به فجعله من أنفسهم ليكون موجب المنَّة أظهر، وليكون موجب الإجابة، والإيمان أظهر وأبين.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَإِنَّهُ فِي الآخِرَةِ لَمِنْ الصَّالِحِينَ (130) إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ..(131)} (البقرة).
  • {وَإِنَّهُ فِي الآخِرَةِ لَمِنْ الصَّالِحِينَ (122) ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ…. (123)} (النحل).
  • {وَإِنَّهُ فِي الآخِرَةِ لَمِنْ الصَّالِحِينَ (27) وَلُوطاً إِذْ قَالَ… (28)} (العنكبوت).

لاحظ التشابه تام.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ…}(البقرة:133).
  • {…إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ…} (البقرة:136).
  • {… إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطَ…}(البقرة:140).
  • {… إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ…} (آل عمران:84).
  • {إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى}(النساء:163)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُمْ مَا كَسَبْتُمْ وَلا تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ}(البقرة:134).
  • {تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُمْ مَا كَسَبْتُمْ وَلا تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ}(البقرة:141).

لاحظ تشابه تام بين هاتين الآيتين وفي سورة واحدة.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنْ الْمُشْرِكِينَ(135)قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ(136)} (البقرة).
  • {مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنْ الْمُشْرِكِينَ (95) إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ(96)}(آل عمران).
  • {مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً}(النساء:125).
  • {مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنْ الْمُشْرِكِينَ(161) قُلْ إِنَّ صَلاتِي(162) } (الأنعام).
  • {إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتاً لِلَّهِ حَنِيفاً وَلَمْ يَكُنْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} (النحل:120).
  • {مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنْ الْمُشْرِكِينَ (123) إِنَّمَا جُعِلَ السَّبْتُ …(124)}(النحل).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ….}(البقرة:136).
  • {قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ..}(آل عمران:84)

فائدة:

قوله:{وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا} في البقرة، وفي آل عمران:{عَلَيْنَا}لأن ما في البقرة الخطاب لهذه الأمة لقوله تعالى: {قُولُوا} فلم يصح إلا {إِلَى}، أما في آل عمران فالخطاب للنبي صلى الله عليه وسلم لقوله تعالى: {قُلْ} فجاءت {عَلَى} لاختصاص الأنبياء بالكتب المنزلة عليهم ولا شركة للأمة في ذلك.

وزاد في البقرة:{وَمَا أُوتِيَ} وحذفها من آل عمران لأن البقرة لم يذكر الأنبياء فيها بخلاف آل عمران حيث قال:{وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُمْ مِنْ كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ}(81).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ}(البقرة:136).
  • {… وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ}(آل عمران:84).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَإِنْ آمَنُوا بِمِثْلِ مَا آمَنتُمْ بِهِ فَقَدْ اهْتَدَوا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ……..} (البقرة:137).
  • {فَإِنْ أَسْلَمُوا فَقَدْ اهْتَدَوا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاغُ}(آل عمران:20)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ…}(البقرة :143).
  • {وَجِئْنَا بِكَ شَهِيداً عَلَى هَؤُلاء وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ…}(النحل:89).
  • {… وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاءِ شَهِيداً}(النساء:41).
  • {… لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيداً عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا…}(الحج:78).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ وَإِنَّ الَّذِينَ..}(البقرة:144).
  • {فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِنَّهُ لَلْحَقُّ….}(البقرة:149).
  • {فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ لِئَلاَّ…}(البقرة:150).

فائدة:

قوله:{وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ..}(144) هذه الآية مكررة ثلاث مرات:

قيل: إن الأولى لنسخ القبلة، والثانية للسبب وهو قوله تعالى: {وَإِنَّهُ لَلْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ}(149)، والثالثة للعلة وهي قوله تعالى:{لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَيْكُمْ حُجَّةٌ}(150).

وقيل: الأولى في مسجد المدينة، والثانية خارج المسجد، والثالثة خارج البلد.

وقيل: في الآيات خروجان خروج إلى مكان ترى فيه القبلة، وخروج إلى مكان لا ترى، أي الحالتان فيه سواء.

وإنما كرر لأن المراد بذلك الحال والمكان والزمان، وفي الآية الأولى {وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ} وليس فيها {وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ} فجمع في الآية الثانية بين قوله:{وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ}و{وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ} ليعلم أن النبي والمؤمنين في ذلك سواء.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلا تَكُونَنَّ مِنْ الْمُمْتَرِينَ(147) وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ..(148)} (البقرة).
  • {الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلا تَكُنْ مِنْ الْمُمْتَرِينَ (60) فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ…(61)} (آل عمران).
  • {…فَلا تَكُونَنَّ مِنْ الْمُمْتَرِينَ(114) وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ..(115)}(الأنعام)
  • {… فَلا تَكُونَنَّ مِنْ المُمْتَرِينَ (94) وَلا تَكُونَنَّ مِنْ الَّذِينَ كَذَّبُوا…(95)} (يونس).

فائدة:

قوله:{الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلا تَكُونَنَّ مِنْ الْمُمْتَرِينَ}(البقرة:147)، وقوله {الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلا تَكُنْ مِنْ الْمُمْتَرِينَ}(آل عمران:60) لأن ما في آل عمران جاء على الأصل ولم يكن فيها ما أوجب إدخال نون التوكيد في الكلمة بخلاف سورة البقرة فإن في أول القصة {فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا} (البقرة:144)بنون التوكيد فأوجب إدخال النون في الكلمة فيصير التقدير {فَلَنُوَلِّيَنَّكَ}،{فَلا تَكُونَنَّ}، والخطاب في الآيتين للنبي صلى الله عليه وسلم ويدخل معه غيره.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… فَلا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِي وَلأُتِمَّ نِعْمَتِي عَلَيْكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ} (البقرة:150).
  • {… فَلا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي…}(المائدة:3).
  • {… فَلا تَخْشَوْا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي…}(المائدة:44).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ…} (البقرة:154).
  • {وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ…}(آل عمران:169).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنْ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ…} (البقرة:159).
  • {إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنْ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً…} (البقرة:174).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُوْلَئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ}(البقرة:160).
  • {إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ} (آل عمران:89)
  • {… فَإِنْ تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُوا عَنْهُمَا…}(النساء:16).
  • {إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَاعْتَصَمُوا بِاللَّهِ …}(النساء:146).
  • {فَمَنْ تَابَ مِنْ بَعْدِ ظُلْمِهِ وَأَصْلَحَ فَإِنَّ اللَّهَ يَتُوبُ عَلَيْهِ…}(المائدة:39).
  • {ثُمَّ إِنَّ رَبَّكَ لِلَّذِينَ عَمِلُوا السُّوءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابُوا مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُوا إِنَّ رَبَّكَ مِنْ بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَحِيمٌ}(النحل:119).
  • {وَالَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئَاتِ ثُمَّ تَابُوا مِنْ بَعْدِهَا وَآمَنُوا..}(الأعراف:153)
  • {… إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ} (النور:5).
  • {وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً ثُمَّ اهْتَدَى}(طه:82).
  • {إِلاَّ مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ.}(الفرقان:70).
  • {وَمَنْ تَابَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَاباً}(الفرقان:71).

فائدة:

قوله تعالى:{إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا}(البقرة:160) ليس فيها {مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ}، وفي آل عمران: {إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ} لأنه قبله: {مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ} فلو ذكر: {مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ} لحصل الالتباس، ووجه الالتباس هنا هو عدم وضوح متعلق قوله  تعالى: {مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ} هل هو متعلق بقوله: {يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا} والمراد من الآيات التي ذكر فيها {مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ}التوبة بعد الكتم.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… لا يُخَفَّفُ عَنْهُمْ الْعَذَابُ وَلا هُمْ يُنظَرُونَ (162) وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ……(163)} (البقرة).
  • {.. لا يُخَفَّفُ عَنْهُمْ الْعَذَابُ وَلا هُمْ يُنْظَرُونَ(88) إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا(89)} (آل عمران).
  • {… فَلاَ يُخَفَّفُ عَنْهُمْ وَلا هُمْ يُنظَرُونَ (85) وَإِذَا رَأَى الَّذِينَ أَشْرَكُوا… …..(86)} (النحل).
  • {… فَلا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلا هُمْ يُنظَرُونَ (40) وَلَقَدْ اسْتُهْزِئَ…(41)} (الأنبياء).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ…} (البقرة:164).
  • {إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لأُولِي الأَلْبَابِ}(آل عمران :190).
  • {إِنَّ فِي اخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَمَا خَلَقَ اللَّهُ فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ…} (يونس:6).
  • {إِنَّ فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِلْمُؤْمِنِينَ}(الجاثية:3).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنْ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ..}(البقرة:164).
  • {… وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنْ السَّمَاءِ مِنْ رِزْقٍ فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ…}(الجاثية:5).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ..}(البقرة:164).
  • {… فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ} (النحل:65).
  • {… فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ مِنْ بَعْدِ مَوْتِهَا لَيَقُولُنَّ اللَّهُ…}(العنكبوت:63).
  • {… فَأَحْيَيْنَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا كَذَلِكَ النُّشُورُ}(فاطر:9).
  • {… فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ…}(الجاثية:5).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…. وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ…}(البقرة:164).
  • {… وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ آيَاتٌ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ}(الجاثية:5).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (164) وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ …(165)}
  • {… لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (4) وَإِنْ تَعْجَبْ فَعَجَبٌ قَوْلُهُمْ..(5)}(الرعد)
  • {…لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (12)وَمَا ذَرَأَ لَكُمْ فِي الأَرْضِ..(13)}(النحل)
  • {…لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ(24) وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ تَقُومَ السَّمَاءُ.(25)}(الروم)
  • {… لآيَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ(67) وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ…(68)}(النحل)
  • {…آيَاتٌ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (5) تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ…(6)}(الجاثية).
  • {… الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (28) بَلْ اتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُوا…(29)}(الروم)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَلا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ}(البقرة:168).

هذه الآية مكررة بنفس اللفظ في سورة الأنعام آية (142) وسورة البقرة أيضاً آية (208)

  • {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ..}(النور:21).
  • {إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوّاً…..}(فاطر:6).
  • {… إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلإِنسَانِ عَدُوٌّ مُبِينٌ}(يوسف:5).

ـــــــــــــــــــــــ

  • { وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا …} (البقرة:170).
  • {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا نُؤْمِنُ بِمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَيَكْفُرُونَ بِمَا وَرَاءَهُ…}(البقرة:91).
  • {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ..}(النساء:61).
  • {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ قَالُوا حَسْبُنَا مَا وَجَدْنَا…}(المائدة:104).
  • {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا..}(لقمان:21).

فائدة:

قوله:{مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا}(170) البقرة، وفي المائدة:{مَا وَجَدْنَا}لأن (ألفيت) تتعدى إلى مفعولين تقول: (ألفيت زيداً قائماً)، (وألفيت عمراً على كذا)، أما (وجدت) فيتعدى مرة إلى مفعول واحد فتقول: (وجدت الضالة)، ومرة إلى مفعولين تقول: (وجدت زيداً جالساً) فهو مشترك، فكان الموضع الأول باللفظ الأخص أولى لأن غيره إذا وقع موقعه في الثاني، والثالث علم أنه بمعناه.

  • {… مَا أَلْفَيْنَا……. لا يَعْقِلُونَ شَيْئاً وَلا يَهْتَدُونَ}(البقرة:170).
  • {… مَا وَجَدْنَا ……. لا يَعْلَمُونَ شَيْئاً وَلا يَهْتَدُونَ}(المائدة:104).
  • {… مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ…}(لقمان:21)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {..وَاشْكُرُوا لِلَّهِ إِنْ كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ (172) إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ..(173)} (البقرة).
  • {وَاشْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ (114) إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ….(115)} (النحل).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَلَحْمَ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ فَمَنْ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلا عَادٍ….} (البقرة: 173).
  • {..وَلَحْمُ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ..}(المائدة:3)
  • {…فِسْقاً أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنْ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلا عَادٍ..}(الأنعام:145)

فائدة:

قوله:{وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ} قدم {بِهِ} في هذه السورة وأخرها في المائدة والأنعام والنحل لأن تقديم (الباء) هو الأصل فإنها تجري مجرى الهمزة والتشديد في التعدي فكانت كحرف من الفعل فكان موضعها في البقرة أفضل وأولى بما هو الأصل، أما ما عداها من السور أخرت وقدم ما هو مستنكر وهو الذبح لغير الله وتقديم ما هو الغرض أولى.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… فَمَنْ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلا عَادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ} (البقرة:173).
  • {… فَمَنْ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ} (المائدة:3).
  • {… فَمَنْ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلا عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ}(الأنعام:145).
  • {… فَمَنْ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلا عَادٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ}(النحل:115).

فائدة:

قوله:{فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ}(173)، بخلاف الأنعام:{فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ}(145) وذلك لأن لفظ الرب مكرر في الأنعام مرات عديدة، وكذلك أيضاً في الأنعام ذّكَّر الرب _ سبحانه _ عباده بنعمه عليهم، فذكر الحبوب، والثمار، والأنعام، وغيرها، وهو _ سبحانه _ ربّ هذه النعم فناسب ذكر الرب فيها، وهذا أليق.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ …….أُوْلَئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلاَّ النَّارَ وَلا يُكَلِّمُهُمْ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ}(البقرة:174).
  • {إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ………أُوْلَئِكَ لا خَلاقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلا يُكَلِّمُهُمْ اللَّهُ وَلا يَنْظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} (آل عمران:77).

ـــــــــــــــــــــــ

  • { لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ (176) لَيْسَ الْبِرَّ……(177)}(البقرة).
  • {الظَّالِمِينَ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ (53) وَلِيَعْلَمَ الَّذِينَ أُوتُوا…..(54)}(الحج).
  • {فِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ (52) سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا……(53)}(فصلت).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَمَنْ اعْتَدَى بَعْدَ ذَلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ (178) وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ……(179)}(البقرة).
  • {… فَمَنْ اعْتَدَى بَعْدَ ذَلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ (94) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا……(95)}(المائدة).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمْ الْمَوْتُ…}(البقرة:180).
  • {كُتِبَ عَلَيْكُمْ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَكُمْ…}(البقرة:216).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمْ الصِّيَامُ كَمَا…}(البقرة:183).
  • {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمْ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى..}(البقرة:178).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمْ الْمَوْتُ إِنْ تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ…}(البقرة: 180).
  • {… إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمْ الْمَوْتُ حِينَ الْوَصِيَّةِ…}(المائدة:106).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… حَقّاً عَلَى الْمُتَّقِينَ(180) فَمَنْ بَدَّلَهُ بَعْدَمَا سَمِعَهُ فَإِنَّمَا إِثْمُهُ(181)} (البقرة).
  • {… حَقّاً عَلَى الْمُحْسِنِينَ (236) وَإِنْ طَلَّقْتُمُوهُنَّ….(237)}(البقرة).
  • {… حَقّاً عَلَى الْمُتَّقِينَ(241) كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ..(242)}(البقرة)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ…}(البقرة:184).
  • {… وَمَنْ كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ…} (البقرة:185).
  • {… فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضاً أَوْ بِهِ أَذًى مِنْ رَأْسِهِ…}(البقرة:196).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْراً فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ…}(البقرة:184).
  • {… أَوْ كَفَّارَةٌ طَعَامُ مَسَاكِينَ أَوْ عَدْلُ ذَلِكَ صِيَاماً…}(المائدة:95).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ}(البقرة:185).
  • {… لِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَبَشِّرْ الْمُحْسِنِينَ}(الحج:37).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلا تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ..}(البقرة:187).
  • {…تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلا تَعْتَدُوهَا وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ…}(البقرة:229).
  • {… وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ}(البقرة:230).
  • {تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ…}(النساء:13).
  • {… وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ}(المجادلة:4).
  • {… وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ…}(الطلاق:1)

فائدة:

ما كان من الحدود نهياً أمر بترك المقاربة وما كان أمراً أمر بترك المجاوزة وهو الاعتداء، قوله تعالى: {تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلا تَقْرَبُوهَا} (187)، وقال في آية أخرى: {تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلا تَعْتَدُوهَا}(229) ذلك لأن الحدود  ضربان، حدٌ هو منع ارتكاب المحظور، وحدٌ فاصل بين الحلال والحرام؛ فالأول أي (الحد الذي هو منع لارتكاب المحظور) ينهى عن مقاربته قال تعالى: {وَلا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلا تَقْرَبُوهَا} وما كان من الحدود نهياً أمر بترك المقاربة. والثاني أي (الحد الفاصل بين الحلال والحرام) فهذا ينهى عن مجاوزته قال تعالى: {الطَّلاقُ مَرَّتَانِ فَإمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ}إلى أن قال:{فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلا تَعْتَدُوهَا} فهذه الآيات جاءت ببيان عدد الطلاق، بخلاف ما كان عليه العرب من المراجعة بعد الطلاق من غير عدد.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَلا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُوا بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ…} (البقرة:188).
  • {…لا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلاَّ أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً..}(النساء:29)

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {يَسْأَلُونَكَ}:

  • {يَسْأَلُونَكَ عَنْ الأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ…}(البقرة:189).
  • {يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلْ مَا أَنفَقْتُمْ مِنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ.}(البقرة:215)
  • {يَسْأَلُونَكَ عَنْ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ…}(البقرة:217).
  • {يَسْأَلُونَكَ عَنْ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ…}(البقرة:219).
  • {يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ…}(المائدة:4).
  • {يَسْأَلُونَكَ عَنْ الأَنْفَالِ قُلْ الأَنْفَالُ لِلَّهِ وَالرَّسُولِ…}(الأنفال:1).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {وَيَسْأَلُونَكَ}:

  • {وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى…}(البقرة:222).
  • {… وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلْ الْعَفْوَ…}(البقرة:219).
  • {… وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الْيَتَامَى قُلْ إِصْلاحٌ…}(البقرة:220).
  • {وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الرُّوحِ قُلْ…}(الإسراء:85).
  • {وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ…}(الكهف:83).
  • {وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الْجِبَالِ فَقُلْ يَنسِفُهَا رَبِّي نَسْفاً}(طه:105).

فائدة:

جميع ما جاء في القرآن من السؤال وقع عقبه الجواب بغير الفاء إلا في قوله: {وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الْجِبَالِ فَقُلْ يَنسِفُهَا رَبِّي نَسْفاً} فإنه أجيب بالفاء، لأن الأجوبة في الجميع كانت بعد السؤال، وفي (طه) قبل وقوع السؤال فكأنه قيل: إن سألت عن الجبال، فقل: ينسفها ربي([4]).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ…}(البقرة:190).
  • {… وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً…}(التوبة:36).
  • {وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ}(البقرة:244).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ}(البقرة:190).
  • {وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (87) وَكُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمْ اللَّهُ…….(88)}(المائدة).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُمْ…}(البقرة:191).
  • {… وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَلا تَتَّخِذُوا مِنْهُمْ وَلِيّاً وَلا نَصِيراً} (النساء:89).
  • {… وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأُوْلَئِكُمْ جَعَلْنَا لَكُمْ عَلَيْهِمْ..}(النساء:91)
  • {… فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ…}(التوبة:5).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنْ الْقَتْلِ وَلا تُقَاتِلُوهُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ}(البقرة:191)
  • {.. وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنْ الْقَتْلِ وَلا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ…}(البقرة: 217).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ فَإِنْ انتَهَوْا فَلا عُدْوَانَ إِلاَّ…}(البقرة:193).
  • {… وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ فَإِنْ انتَهَوْا فَإِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ} (الأنفال:39).

فائدة:

في سورة البقرة القتال مع أهل مكة، وفي الأنفال مع جميع الكفار، فقيده بقوله {كُلُّهُ}

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ}(البقرة:194).
  • {… وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ}(البقرة:196).
  • {… وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ}(البقرة:203).
  • {… وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ}(البقرة:231).
  • {… وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ}(البقرة:233).
  • {… وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ مُلاقُوهُ وَبَشِّرْ الْمُؤْمِنِينَ}(البقرة: 223).
  • {…وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ(96) جَعَلَ اللَّهُ الْكَعْبَةَ..(97)}(المائدة)
  • {… وَاتَّقُوهُ وَهُوَ الَّذِي إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (72) وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ… ….(73)} (الأنعام)
  • {… وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (9) إِنَّمَا النَّجْوَى…(10)}(المجادلة).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنْ الْهَدْيِ وَلا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ…}(البقرة:196).
  • {… فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنْ الْهَدْيِ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ…}(البقرة:196).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ…} (البقرة:196).
  • {… فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ…}(المائدة:89).
  • {… فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ تَوْبَةً مِنْ اللَّهِ…}(النساء:92).
  • {… فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ مِنْ قَبْلِ…}(المجادلة:4).

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

  • {… وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا…}(البقرة:197).
  • {… وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ}(البقرة:215).
  • {… وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِهِ عَلِيماً}(النساء:127).

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

  • {… وَمَا تُنفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَلأَنفُسِكُمْ…}(البقرة:272).
  • {… وَمَا تُنفِقُوا مِنْ خَيْرٍ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ…}(البقرة:272).
  • {… وَمَا تُنفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ}(البقرة:273).
  • {… وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ}(آل عمران:92).
  • {… وَمَا تُنفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لا تُظْلَمُونَ} (الأنفال:60).

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

  • {لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَبْتَغُوا فَضْلاً مِنْ رَبِّكُمْ…}(البقرة:198).
  • {لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَدْخُلُوا بُيُوتاً غَيْرَ مَسْكُونَةٍ…}(النور:29).
  • {… وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ…}(الأحزاب:5)
  • {… فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَلاَّ تَكْتُبُوهَا…}(البقرة:282).
  • {… فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَقْصُرُوا مِنْ الصَّلاةِ …}(النساء:101).

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

  • {… فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ (206) وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ..(207)}(البقرة).
  • {… وَتُحْشَرُونَ إِلَى جَهَنَّمَ وَبِئْسَ الْمِهَادُ (12) قَدْ كَانَ لَكُمْ……..(13)} (آل عمران).
  • {… ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ (197) لَكِنْ الَّذِينَ اتَّقَوْا…(198)} (آل عمران).
  • {وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ (18) أَفَمَنْ يَعْلَمُ أَنَّمَا…(19)}(الرعد)
  • {جَهَنَّمَ يَصْلَوْنَهَا وَبِئْسَ الْقَرَارُ (29) وَجَعَلُوا لِلَّهِ أَندَاداً..(30)}(إبراهيم)
  • {جَهَنَّمَ يَصْلَوْنَهَا فَبِئْسَ الْمِهَادُ (56) هَذَا فَلْيَذُوقُوهُ…(57)}(ص).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَنْ يَأْتِيَهُمْ اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِنْ الْغَمَامِ…}(البقرة:210).
  • {هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَنْ تَأْتِيَهُمْ الْمَلائِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ…}(الأنعام:158).
  • {هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَنْ تَأْتِيَهُمْ الْمَلائِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ أَمْرُ رَبِّكَ…}(النحل:33).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الأُمُورُ}(البقرة:210).

ووردت في آل عمران آية (109)،والأنفال آية (44)، والحج آية (76)، وفاطر آية (4)، والحديد آية(5) .

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ (212) كَانَ النَّاسُ …(213)} (البقرة).
  • { مَنْ تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ (27) لا يَتَّخِذْ الْمُؤْمِنُونَ…(28)}(آل عمران).
  • {… إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ(37) هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا..(38)} (آل عمران).
  • {… وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ (38) وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ… …..(39)}(النور).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَأَنزَلَ مَعَهُمْ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ……} (البقرة: 213).
  • {… إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ……} (النساء:105).
  • {إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ فَاعْبُدْ اللَّهَ مُخْلِصاً لَهُ الدِّينَ}(الزمر:2).
  • {إِنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ لِلنَّاسِ بِالْحَقِّ فَمَنْ اهْتَدَى فَلِنَفْسِهِ…}(الزمر:41)
  • {وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمْ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ…}(الحديد:25).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمْ الْبَيِّنَاتُ بَغْياً بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا…} (البقرة:213).
  • {… مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمْ الْبَيِّنَاتُ وَلَكِنْ اخْتَلَفُوا…}(البقرة:253).
  • {… مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمْ الْبَيِّنَاتُ وَأُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ} (آل عمران:105).
  • {… مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمْ الْبَيِّنَاتُ فَعَفَوْنَا عَنْ ذَلِكَ …}(النساء:153).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ..}(البقرة:214)
  • {أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمْ اللَّهُ الَّذِينَ..}(آل عمران:142)
  • {أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تُتْرَكُوا وَلَمَّا يَعْلَمْ اللَّهُ الَّذِينَ…}(التوبة:16).

فائدة:

الآية الأولى: خطاب للنبي والمؤمنين، والثانية: خطاب للمؤمنين، والثالثة: للمخاطبين جميعاً.

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ} ثماني مواضع :

  • {حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ…} (البقرة:214).
  • {… هُوَ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ قَالُوا لا طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ…}(البقرة:249)
  • {لَكِنْ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ جَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ…}(التوبة:88).
  • {… نَجَّيْنَا هُوداً وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَنَجَّيْنَاهُمْ…}(هود:58).
  • {… نَجَّيْنَا صَالِحاً وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَمِنْ خِزْيِ يَوْمِئِذٍ…} (هود:66).
  • {… نَجَّيْنَا شُعَيْباً وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَأَخَذَتْ الَّذِينَ…} (هود:94).
  • {… اقْتُلُوا أَبْنَاءَ الَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ وَاسْتَحْيُوا نِسَاءَهُمْ…}(غافر:25).
  • {… النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى…}(التحريم:8).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {وَالَّذِينَ مَعَهُ} أربع مواضع:

  • {فَكَذَّبُوهُ فَأَنجَيْنَاهُ وَالَّذِينَ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ…}(الأعراف:64)
  • {فَأَنجَيْنَاهُ وَالَّذِينَ مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَقَطَعْنَا…}(الأعراف:72).
  • {مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ…}(الفتح:29).
  • {… أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا…}(الممتحنة:4).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَمَنْ يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ…}(البقرة:217).
  • {… مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ…}(المائدة:54).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {.. فَأُوْلَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ..} (البقرة: 217).
  • {أُوْلَئِكَ الَّذِينَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ} (آل عمران:22).
  • {… أُوْلَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ وَفِي النَّارِ هُمْ خَالِدُونَ}(التوبة:17).
  • {… أُوْلَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْخَاسِرُونَ} (التوبة:69).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ يَرْجُونَ.}(البقرة:218)
  • {… فَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَأُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ …}(آل عمران:195).
  • {… وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ..}(الأنفال:72)
  • {..وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ آوَوا وَنَصَرُوا…}(الأنفال:74)
  • {… وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ…}(التوبة:20)
  • {وَالَّذِينَ هَاجَرُوا فِي اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مَا ظُلِمُوا…}(النحل:41).
  • {… لِلَّذِينَ هَاجَرُوا مِنْ بَعْدِ مَا فُتِنُوا ثُمَّ جَاهَدُوا وَصَبَرُوا…}(النحل:110)
  • {وَالَّذِينَ هَاجَرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ قُتِلُوا أَوْ مَاتُوا…}(الحج:58).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ (219) فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ…(220)}(البقرة).
  • {… لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ (266) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا…(267)}(البقرة).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ}(البقرة:222).
  • {… وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ}(التوبة:108).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {..لايُؤَاخِذُكُمْ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَاكَسَبَتْ قُلُوبُكُمْ.} (البقرة :225).
  • {لايُؤَاخِذُكُمْ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمْ الأَيْمَانَ..} (المائدة :89).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ (225) لِلَّذِينَ يُؤْلُونَ…(226)}(البقرة).
  • {.. وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ(235)لا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ..(236)}(البقرة)
  • {… إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ (155) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا…….(156)} (آل عمران).
  • {… وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ (101) قَدْ سَأَلَهَا قَوْمٌ… (102)}(المائدة).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {يَعِظُكُمْ}:

  • {وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَمَا أَنزَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ الْكِتَابِ وَالْحِكْمَةِ يَعِظُكُمْ بِهِ…}(البقرة:231).
  • {… إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعاً بَصِيراً}(النساء:58).
  • {… وَيَنْهَى عَنْ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ} (النحل:90).
  • {يَعِظُكُمْ اللَّهُ أَنْ تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَداً إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ}(النور:17).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… فَبَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ سَرِّحُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ وَلا تُمْسِكُوهُنَّ …}(البقرة:231).
  • {… فَبَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلا تَعْضُلُوهُنَّ أَنْ يَنكِحْنَ أَزْوَاجَهُنَّ…} (البقرة:232).
  • {فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ فَارِقُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ وَأَشْهِدُوا} (الطلاق:2).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…ذَلِكَ يُوعَظُ بِهِ مَنْ كَانَ مِنْكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكُمْ أَزْكَى لَكُمْ وَأَطْهَرُ…}(البقرة:232).
  • {… ذَلِكُمْ يُوعَظُ بِهِ مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ} (الطلاق:2).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… ذَلِكُمْ أَزْكَى لَكُمْ وَأَطْهَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ…}(البقرة:232).
  • {… ذَلِكَ خَيْرٌ لَكُمْ وَأَطْهَرُ فَإِنْ لَمْ تَجِدُوا…}(المجادلة:12).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… لا تُكَلَّفُ نَفْسٌ إِلاَّ وُسْعَهَا لا تُضَارَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا…}(البقرة:233).
  • {لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ…} (البقرة:286).
  • {… لا نُكَلِّفُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا…}(الأنعام:152).
  • {… لا نُكَلِّفُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ…} (الأعراف:42).
  • {وَلا نُكَلِّفُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا وَلَدَيْنَا كِتَابٌ…}(المؤمنون:62).
  • {… لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلاَّ مَا آتَاهَا…}(الطلاق:7).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً يَتَرَبَّصْنَ… }(البقرة:234).
  • {وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً وَصِيَّةً…}(البقرة:240).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… فِيمَا فَعَلْنَ فِي أَنفُسِهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ} (البقرة:234).
  • {… فِي مَا فَعَلْنَ فِي أَنفُسِهِنَّ مِنْ مَعْرُوفٍ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ} (البقرة:240).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَشْكُرُونَ (243) وَقَاتِلُوا…(244)}(البقرة).
  • {… وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَشْكُرُونَ (38) يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ…(39)} (يوسف).
  • {… وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَشْكُرُونَ (61) ذَلِكُمْ اللَّهُ رَبُّكُمْ…(62)} (غافر).
  • {… وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَشْكُرُونَ (60) وَمَا تَكُونُ فِي شَأْنٍ…(61)} (يونس).
  • {… وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَشْكُرُونَ (73) وَإِنَّ رَبَّكَ لَيَعْلَمُ…(74)} (النمل).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… قَرْضاً حَسَناً فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافاً كَثِيرَةً…}(البقرة:245).
  • {… قَرْضاً حَسَناً فَيُضَاعِفَهُ لَهُ وَلَهُ أَجْرٌ كَرِيمٌ}(الحديد:11).
  • {… وَأَقْرَضُوا اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً يُضَاعَفُ لَهُمْ وَلَهُمْ أَجْرٌ كَرِيمٌ} (الحديد:18).
  • {إِنْ تُقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً يُضَاعِفْهُ لَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ…}(التغابن:17)
  • {… وَأَقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً وَمَا تُقَدِّمُوا لأَنْفُسِكُمْ…}(المزمل:20).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ (248) فَلَمَّا فَصَلَ…(249)} (البقرة).
  • {…إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنينَ(49)وَمُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ..(50)} (آل عمران).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْراً وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا…}(البقرة:250).
  • {… رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْراً وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ}(الأعراف:126).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتْ الأَرْضُ…}(251).
  • {… وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ…}(الحج:40).

ـــــــــــــــــــــــ

نفي الجناح:

أولاً: {لا جُنَاحَ}:

  • {لا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِنْ طَلَّقْتُمْ النِّسَاءَ…}(البقرة:236).
  • {لا جُنَاحَ عَلَيْهِنَّ فِي آبَائِهِنَّ وَلا أَبْنَائِهِنَّ…}(الأحزاب:55).

ـــــــــــــــــــــــ

ثانياً: {فَلا جُنَاحَ}:

  • {… فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا…}(البقرة:158).
  • {… فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ…}(البقرة:229).
  • {… فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يَتَرَاجَعَا…}(البقرة:230).
  • {… فَإِنْ أَرَادَا فِصَالاً عَنْ تَرَاضٍ مِنْهُمَا وَتَشَاوُرٍ فَلا جُنَاحَ..}(البقرة:233)
  • {… فَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِذَا سَلَّمْتُمْ مَا آتَيْتُمْ بِالْمَعْرُوفِ…}(البقرة:233).
  • {… فَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا فَعَلْنَ فِي أَنفُسِهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ…}(البقرة:234)
  • {… فَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِي مَا فَعَلْنَ فِي أَنفُسِهِنَّ مِنْ مَعْرُوفٍ..} (البقرة:240).
  • {… فَإِنْ لَمْ تَكُونُوا دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ…}(النساء:23).
  • {… فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحاً…}(النساء:128).
  • {… وَمَنْ ابْتَغَيْتَ مِمَّنْ عَزَلْتَ فَلا جُنَاحَ…}(الأحزاب:51).

ـــــــــــــــــــــــ

ثالثاً: {وَلا جُنَاحَ}:

  • {وَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُمْ بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ…}(البقرة:235).
  • {… وَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ..}(النساء:24)
  • {… وَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِنْ كَانَ بِكُمْ أَذًى مِنْ مَطَرٍ…}(النساء:102).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ}:

  • {لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَبْتَغُوا فَضْلاً مِنْ رَبِّكُمْ…}(البقرة:198).
  • {لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُوا…} (المائدة:93).
  • {لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَدْخُلُوا بُيُوتاً غَيْرَ مَسْكُونَةٍ…}(النور:29).
  • {… لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ…}(النور:58).
  • {… لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَأْكُلُوا جَمِيعاً أَوْ أَشْتَاتاً…}(النور:61).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ}:

  • {… فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَلاَّ تَكْتُبُوهَا…}(البقرة:282).
  • {… فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَقْصُرُوا مِنْ الصَّلاةِ …}(النساء:101).
  • {فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَنْ يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ…}(النور:60).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّكَ لَمِنْ الْمُرْسَلِينَ} (البقرة:252).
  • {تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْماً لِلْعالَمِينَ} (آل عمران:108).
  • {تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ…}(الجاثية:6).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… لا بَيْعٌ فِيهِ وَلا خُلَّةٌ وَلا شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمْ الظَّالِمُونَ} (البقرة:254).
  • {…لا بَيْعٌ فِيهِ وَلا خِلالٌ(31) اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ..(32)}(إبراهيم)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ…}(البقرة:255).
  • {… الْحَيُّ الْقَيُّومُ (2) نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ…(3)}(آل عمران).
  • {وَعَنَتْ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ…}(طه:111).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ}:

  • {… لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ…}(البقرة:255).
  • {وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَإِلَى اللَّهِ…}(آل عمران:109).
  • {وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ يَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ…} (آل عمران:129)
  • {وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ…}(النساء:126).
  • {… فَإِنَّ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ غَنِيّاً حَمِيداً} (النساء:131).
  • {وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً}(النساء:132 ).
  • {… ذَلِكَ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ…} (المائدة:97).
  • {… لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ إِنْ عِنْدَكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ…} (يونس:68).
  • {لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ} (الحج:64).
  • {… لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَلَهُ الْحَمْدُ فِي الآخِرَةِ…}(سبأ:1)
  • {صِرَاطِ اللَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ..}(الشورى:53)
  • {وَسَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً مِنْهُ}(الجاثية:13)
  • {… وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ…}(الحجرات:16).
  • {… يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ…}(المجادلة:7).
  • {سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ…}(الحشر:1).
  • {سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ…}(الصف:1).
  • {يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ الْمَلِكِ…}(الجمعة:1).
  • {يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ لَهُ الْمُلْكُ…}(التغابن:1).
  • {وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مِنْ دَابَّةٍ…}(النحل:49).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لا انفِصَامَ لَهَا…}(البقرة:256).
  • {… فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى وَإِلَى اللَّهِ عَاقِبَةُ الأُمُورِ}(لقمان:22).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {مَثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ..}(البقرة:261).
  • {الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ لا يُتْبِعُونَ مَا أَنفَقُوا…} (البقرة:262).
  • {الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ سِرّاً وَعَلانِيَةً…}(البقرة:274).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ (263) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُبْطِلُوا…(264)} (البقرة).
  • {… فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ (40) قَالَ نَكِّرُوا لَهَا عَرْشَهَا…(41)}(النمل).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… لا يَقْدِرُونَ عَلَى شَيْءٍ مِمَّا كَسَبُوا وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ} (البقرة:264).
  • {… لا يَقْدِرُونَ مِمَّا كَسَبُوا عَلَى شَيْءٍ ذَلِكَ هُوَ الضَّلالُ الْبَعِيدُ} (إبراهيم:18).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… أَنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ (267) الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمْ الْفَقْرَ..(268)}(البقرة)
  • {… وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَمِيدٌ (6) زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا…(7)}(التغابن).
  • {… فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ (12) وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لابْنِهِ…(13)}(لقمان).
  • {… فَإِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ حَمِيدٌ (8) أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَبَأُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ…..(9)} (إبراهيم).
  • {…وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (64) أَلَمْ تَرَى أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُمْ.(65)} (الحج)
  • {…إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (26) وَلَوْ أَنَّمَا فِي الأَرْضِ…(27)} (لقمان)
  • {… وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (15) إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ…(16)}(فاطر)
  • {… فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (24) لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا..(25)}(الحديد)
  • {… فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (6) عَسَى اللَّهُ أَنْ يَجْعَلَ.(7)}(الممتحنة)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُوا الأَلْبَابِ (269) وَمَا أَنفَقْتُمْ…(270)}(البقرة).
  • {… وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُوا الأَلْبَابِ (7) رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا…(8)}(آل عمران)
  • {… إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الأَلْبَابِ (19) الَّذِينَ يُوفُونَ…(20)}(الرعد).
  • {… وَلِيَذَّكَّرَ أُوْلُوا الأَلْبَابِ}(إبراهيم:52).
  • {… وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الأَلْبَابِ (29) وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ..(30)}(ص).
  • {… إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الأَلْبَابِ (9) قُلْ يَا عِبَادِ…(10)}(الزمر).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَيُكَفِّرُ عَنْكُمْ مِنْ سَيِّئَاتِكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ}(البقرة:271).
  • {… وَيُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ…}(الأنفال:29).
  • {… أَنْ يُكَفِّرَ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ…}(التحريم:8).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَمَا تُنفِقُوا مِنْ خَيْرٍ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لا تُظْلَمُونَ}(البقرة:272).
  • {… وَمَا تُنفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ}(البقرة:273).
  • {… وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ}(آل عمران:92).
  • {… وَمَا تُنفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لا تُظْلَمُونَ} (الأنفال:60).

فائدة:

قوله:{شَيْءٍ} في آل عمران فقط، وقوله {شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ} في الأنفال فقط، وغير ذلك {خَيْرٍ} .

ـــــــــــــــــــــــ

  • {لِلفُقَرَاءِ الَّذِينَ أُحْصِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ…}(البقرة:273).
  • {لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ..}(الحشر:8)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ} (البقرة:276).
  • {إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنْ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ} (الحج:38).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {كَسَبَتْ} أو {كَسَبُوا}:

  • {وَاتَّقُوا يَوْماً …… ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ (281) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا… (282)}(البقرة).
  • {… وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ(25)قُلْ اللَّهُمَّ..(26)} (آل عمران).
  • {… ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ(161) أَفَمَنْ اتَّبَعَ رِضْوَانَ اللَّهِ…(162)}(آل عمران).
  • {لِيَجْزِيَ اللَّهُ كُلَّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ}(إبراهيم:51)
  • {الْيَوْمَ تُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ لا ظُلْمَ الْيَوْمَ…}(غافر:17).
  • {وَلِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ}(الجاثية:22).
  • {وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا كَسَبُوا وَحَاقَ بِهِمْ…}(الزمر:48).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَلْيَتَّقِ اللَّهَ رَبَّهُ وَلا يَبْخَسْ مِنْهُ شَيْئاً…}(البقرة:282).
  • {… وَلْيَتَّقِ اللَّهَ رَبَّهُ وَلا تَكْتُمُوا الشَّهَادَةَ…}(البقرة:283).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… إِلاَّ أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً حَاضِرَةً تُدِيرُونَهَا بَيْنَكُمْ…}(البقرة:282).
  • {… إِلاَّ أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ …}(النساء:29).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَإِنْ تُبْدُوا مَا فِي أَنفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُمْ بِهِ اللَّهُ..}(البقرة:284)
  • {… قُلْ إِنْ تُخْفُوا مَا فِي صُدُورِكُمْ أَوْ تُبْدُوهُ يَعْلَمْهُ اللَّهُ..}(آل عمران:29)
  • {إِنْ تُبْدُوا خَيْراً أَوْ تُخْفُوهُ أَوْ تَعْفُوا عَنْ سُوءٍ فَإِنَّ اللَّهَ…}(النساء:149)
  • {إِنْ تُبْدُوا شَيْئاً أَوْ تُخْفُوهُ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً}(الأحزاب:54)

فائدة:

في سورة النساء وقع الخبر في مقابلة السوء في قوله: {لا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ}(الآية:148)، والمقابلة اقتضت أن يكون بإزاء السوء الخير، وفي الأحزاب وقع بعدها:{لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ…..} (الآية:60) فاقتضى العموم، وأعم الأسماء {شَيْءٍ}،ثم ختم الآية بقوله: {.. فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً}.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا…}(البقرة:286)
  • {… فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ}(الأعراف:155).
  • {… فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ}(المؤمنون:109).
  • {وَقُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ}(المؤمنون:118).

ـــــــــــــــــــــــ

آيات (تقديم المغفرة على العذاب):

  • {… فَيَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} (البقرة:284).
  • {..يَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ}(آل عمران:129)
  • {… يَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً} (الفتح:14).
  • {… يَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ…} (المائدة:18).

فائدة:

قوله تعالى:{فَيَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ} بتقديم المغفرة على العذاب، وفي المائدة {يُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَيَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ}(40) بتقديم العذاب على المغفرة وذلك لأن آية المائدة نزلت في حق السارق والسارقة وعذابهما يقع في الدنيا فقدم لفظ العذاب، وفي غيرها قدم لفظ المغفرة رحمة من الرب سبحانه، وترغيباً للعباد في المسارعة إلى موجبات المغفرة.

 

المتشابهات

في سورة آل عمران

  • {إِنَّ اللَّهَ لا يَخْفَى عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي الأَرْضِ وَلا فِي السَّمَاءِ}(آل عمران:5).
  • {… مِنْ مِثْقَالِ ذَرَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلا فِي السَّمَاءِ وَلا أَصْغَرَ مِنْ ذَلِكَ…} (يونس:61).
  • {… وَمَا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ فِي الأَرْضِ وَلا فِي السَّمَاءِ (38) الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي.. …..(39)}(إبراهيم).
  • {وَمَا أَنْتُمْ بِمُعْجِزِينَ فِي الأَرْضِ وَلا فِي السَّمَاءِ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ..} (العنكبوت:22).
  • {… لا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِي السَّمَوَاتِ وَلا فِي الأَرْضِ وَلا أَصْغَرُ مِنْ ذَلِكَ وَلا أَكْبَرُ…}(سبأ:3).

ـــــــــــــــــــــــ

  • { إِنَّ اللَّهَ لا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ (9) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا..(10)}(آل عمران).
  • {إِنَّكَ لا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ (194) فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ..(195)}(آل عمران).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {لَنْ تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلا أَوْلادُهُمْ مِنْ اللَّهِ شَيْئاً وَأُوْلَئِكَ هُمْ وَقُودُ النَّارِ}(آل عمران:10).
  • {لَنْ تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلا أَوْلادُهُمْ مِنْ اللَّهِ شَيْئاً وَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ}(آل عمران:116).
  • {لَنْ تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلا أَوْلادُهُمْ مِنْ اللَّهِ شَيْئاً أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ}(المجادلة:17).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَأَخَذَهُمْ اللَّهُ..} (آل عمران:11)
  • {كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللَّهِ فَأَخَذَهُمْ اللَّهُ..} (الأنفال:52)
  • {كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ فَأَهْلَكْنَاهُمْ..} (الأنفال:54).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَأَخَذَهُمْ اللَّهُ بِذُنُوبِهِمْ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ (11) قُلْ لِلَّذِينَ كَفَرُوا……(12)}(آل عمران).
  • {…فَأَخَذَهُمْ اللَّهُ بِذُنُوبِهِمْ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ شَدِيدُ الْعِقَابِ (52) ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ…(53)}(الأنفال).
  • {… فَأَهْلَكْنَاهُمْ بِذُنُوبِهِمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَكُلٌّ كَانُوا ظَالِمِينَ} (الأنفال54).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِلاَّ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمْ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ…}(آل عمران:19).
  • {… حَتَّى جَاءَهُمْ الْعِلْمُ إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُمْ…}(يونس:93).
  • {…إِلاَّ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمْ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ وَلَوْلا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ…..} (الشورى:14).
  • {…إِلاَّ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمْ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُمْ…} (الجاثية:17).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيباً مِنْ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللَّهِ..} (آل عمران:23)
  • {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيباً مِنْ الْكِتَابِ يَشْتَرُونَ الضَّلالَةَ…} (النساء:44).
  • {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيباً مِنْ الْكِتَابِ يُؤْمِنُونَ بِالْجِبْتِ…} (النساء:51).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ…} (آل عمران:27).
  • {… يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَأَنَّ اللَّهَ…} (الحج:61).
  • {… يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ…} (لقمان:29).
  • {يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ..} (فاطر:13).
  • {يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَهُوَ عَلِيمٌ بِذَاتِ…} (الحديد:16).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنْ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنْ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ…} (آل عمران:27).
  • {يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنْ الْمَيِّتِ وَمُخْرِجُ الْمَيِّتِ مِنْ الْحَيِّ ذَلِكُمْ اللَّهُ…} (الأنعام:95).
  • {وَمَنْ يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنْ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنْ الْحَيِّ وَمَنْ يُدَبِّرُ الأَمْرَ} (يونس:31).
  • {… يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنْ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنْ الْحَيِّ وَيُحْيِ…} (الروم:19).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {لا يَتَّخِذْ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ.}(آل عمران :28).
  • {الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ…} (النساء:139).
  • {لا تَتَّخِذُوا الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَتُرِيدُونَ..}(النساء144)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَيُحَذِّرُكُمْ اللَّهُ نَفْسَهُ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ}(آل عمران:28).
  • {وَيُحَذِّرُكُمْ اللَّهُ نَفْسَهُ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ}(آل عمران:30).

فائدة:

قوله:{وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ} معناه مصيركم إلى الله والعذاب معد لديه.

وقوله:{وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ} والرأفة أخص من الرحمة ومن رأفته سبحانه وتعالى تحذيره وكرر:{وَيُحَذِّرُكُمْ اللَّهُ} هذا وعيد عطف عليه وعيد آخر.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قُلْ لِلَّذِينَ كَفَرُوا سَتُغْلَبُونَ وَتُحْشَرُونَ إِلَى جَهَنَّمَ وَبِئْسَ الْمِهَادُ}(آل عمران:12).
  • {قُلْ لِلَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ يَنتَهُوا يُغْفَرْ لَهُمْ مَا قَدْ سَلَفَ…}(الأنفال:38).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ} (آل عمران:32).
  • {وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ}(آل عمران:132).
  • {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنْكُمْ..} (النساء:59).
  • {وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَاحْذَرُوا…}(المائدة:92).
  • {…وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا…}(الأنفال:46).
  • {قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ…..} (النور:54).
  • {…وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56) لا تَحْسَبَنَّ……(57)}(النور).
  • {… يَقُولُونَ يَا لَيْتَنَا أَطَعْنَا اللَّهَ وَأَطَعْنَا الرَّسُولَا}(الأحزاب:66).
  • {… أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَلا تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُمْ}(محمد:33).
  • {… وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ}(المجادلة:13).
  • {وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ….}(التغابن:12).

ـــــــــــــــــــــــ

  • { قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلامٌ وَقَدْ بَلَغَنِي الْكِبَرُ وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ…} (آل عمران:40).
  • {قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلامٌ وَكَانَتْ امْرَأَتِي عَاقِراً وَقَدْ بَلَغْتُ مِنْ الْكِبَرِ عِتِيّاً}(مريم:8).
  • {قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ..} (آل عمران:47).
  • {قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُنْ بَغِيّاً}(مريم:20)

فائدة:

قوله:{قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ}(آل عمران:47) لأن في هذه السورة تقدم ذكر المسيح وهو ولدها وأما قوله {قَالَتْ أَنَّى يَكُـونُ لِي غُلامٌ} (مريم:20) لأنه سبق ذكرها {لأَهَبَ لَكِ غُلاماً زَكِيّاً} (مريم:19).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالَ كَذَلِكَ اللَّهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ(40)قَالَ رَبِّ اجْعَلْ لِي آيَةً….(41)} (آل عمران:40)
  • {قَالَ كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِنْ قَبْلُ…}(مريم:9).
  • {قَالَ كَذَلِكِ اللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ إِذَا قَضَى أَمْراً…}(آل عمران:47).
  • {قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ…}(مريم:21)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنْ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِ اللَّهِ..}(آل عمران:49).
  • {وَإِذْ تَخْلُقُ مِنْ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِي..} (المائدة: 110).

فائدة:

قوله:{فَأَنفُخُ فِيهِ} وفي سورة المائدة {فَتَنفُخُ فِيهَا} قيل الضمير في هذه السورة (آل عمران) يعود إلى الطير وقيل يعود إلى الطين وقيل يعود إلى الكاف في  قوله:{كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ} فإنه بمعنى مثل وقيل يعود إلى المهيأ.

  • وفي سورة (المائدة) يعود إلى الهيئة وهذا جواب التذكير والتأنيث.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَأُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ وَأُحْيِ الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُنَبِّئُكُمْ…} (آل عمران:49).
  • {وَتُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوْتَى بِإِذْنِي….} (المائدة:110)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَمُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنْ التَّوْرَاةِ وَلأُحِلَّ لَكُمْ…}(آل عمران:50).
  • {… مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنْ التَّوْرَاةِ وَآتَيْنَاهُ…}(المائدة:46).
  • {… وَمُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنْ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ} (المائدة:46).
  • {… مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ…}(الصف:6).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِنَّ اللَّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ (51) فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى …(52)} (آل عمران:51).
  • {وَإِنَّ اللَّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ (36) فَاخْتَلَفَ الأَحْزَابُ…(37)}(مريم:36).
  • {إِنَّ اللَّهَ هُوَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ(64)فَاخْتَلَفَ الأَحْزَابُ(65)} (الزخرف:64).

فائدة:

قوله:{إِنَّ اللَّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ}(آل عمران:51) وفي (الزخرف) بزيادة {هُوَ} وذلك لأن ما في آل عمران وقع بعد عشر آيات من قصتها وليس كذلك ما في الزخرف فإنه ابتداء كلام منه فحسن التأكيد بقوله {هُوَ} ليصير المبتدأ مقصوراً على الخبر المذكور في الآية وإثبات الربوبية ونفي الأبوة.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ..}(آل عمران:52).
  • {… قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّهِ فَآَمَنَتْ طَائِفَةٌ…}(الصف:14).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ (52) رَبَّنَا آمَنَّا…(53)}(آل عمران).
  • {… فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ (64) يَا أَهْلَ الْكِتَابِ…(65)} (آل عمران:64).
  • {…قَالُوا آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ (111) إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ..(112)} (المائدة).

فائدة:

قوله:{بِأَنَّا مُسْلِمُونَ}(آل عمران:52)، وفي (المائدة:111) {بِأَنَّنَا} لأن ما في (المائدة) أول كلام الحواريين فجاء على الأصل وما في هذه السورة تكرار لكلامهم فجاز فيه التخفيف لأن التخفيف فرع والتكرار فرع والفرع بالفرع أولى.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَمَكَرُوا وَمَكَرَ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ (54) إِذْ قَالَ اللَّهُ…(55)} (آل عمران:54).
  • {وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ (30) وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ…(31)} (الأنفال).
  • {وَقَدْ مَكَرُوا مَكْرَهُمْ وَعِنْدَ اللَّهِ مَكْرُهُمْ وَإِنْ كَانَ مَكْرُهُمْ.}(إبراهيم:46)
  • { وَمَكَرُوا مَكْراً وَمَكَرْنَا مَكْراً وَهُمْ…}(النمل:50).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ} (آل عمران:55).
  • {إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (48) وَأَنْ احْكُمْ…(49)} (المائدة:48).
  • {إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (105) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا…(106)}(المائدة)
  • {ثُمَّ إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ ثُمَّ يُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (60) وَهُوَ الْقَاهِرُ(61)} (الأنعام).
  • {ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ مَرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (164) وَهُوَ الَّذِي.(165)} (الأنعام).
  • {إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً وَعْدَ اللَّهِ حَقّاً إِنَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ…} (يونس:4).
  • {…ثُمَّ إِلَيْنَا مَرْجِعُكُمْ فَنُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (23) إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا…(24)}(يونس).
  • {إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}(هود:4).
  • {… إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (8) وَالَّذِينَ آمَنُوا…(9)} (العنكبوت).
  • {..ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (15) يَا بُنَيَّ إِنَّهَا..(16)} (لقمان).
  • {… ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ مَرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ}(الزمر:7).
  • {ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ مَرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}(الأنعام:108).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ}(آل عمران:57).
  • {فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدُهُمْ مِنْ فَضْلِهِ وَأَمَّا الَّذِينَ اسْتَنكَفُوا وَاسْتَكْبَرُوا…} (النساء:173).
  • {… وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ…}(النور:38).
  • {… لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ}(فاطر:30).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {هَا أَنْتُمْ هَؤُلاءِ حَاجَجْتُمْ فِيمَا لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ فَلِمَ تُحَاجُّونَ..} (آل عمران:66).
  • {هَا أَنْتُمْ أُوْلاءِ تُحِبُّونَهُمْ وَلا يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ…}(آل عمران: 119).
  • {هَا أَنْتُمْ هَؤُلاءِ جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا…}(النساء:109).
  • {… هَا أَنْتُمْ هَؤُلاءِ تُدْعَوْنَ لِتُنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ…}(محمد:38).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَأَنْتُمْ تَشْهَدُونَ}(آل عمران:70).
  • {يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ}(آل عمران:71).
  • {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ}(آل عمران:98).
  • {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ مَنْ آمَنَ تَبْغُونَهَا…}

   (آل عمران:99).

  • {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقاً لِمَا مَعَكُمْ.}(النساء:47)

فائدة:

قوله:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آمِنُوا} فريدة وما عداها فهو {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ} وذلك لأنه سبحانه وتعالى استخف بهم في هذه الآية وبالغ ثم ختم بالطمس ورد الوجوه على الأدبار واللعن وبأنها كلها واقعة بهم.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُؤْتِيَهُ اللَّهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ..}(آل عمران:79).
  • {… وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلاَّ وَحْياً أَوْ مِنْ…}(الشورى:51).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا…}(آل عمران:79).
  • {… الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ فَإِنْ يَكْفُرْ بِهَا هَؤُلاءِ…}(الأنعام:89).
  • {… الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ وَرَزَقْنَاهُمْ…}(الجاثية:16).

وجاء في (النساء):

  • {… الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكاً عَظِيماً} (النساء:54).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {أَفَغَيْرَ دِينِ اللَّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ..}(آل عمران:83).
  • {أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ…}(المائدة:50).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ} في ثمانية مواضع:

  • {… وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعاً وَكَرْهاً وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ} (آل عمران:83).
  • {وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعاً وَكَرْهاً وَظِلالُهُمْ…} (الرعد:15).
  • {إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ إِلاَّ آتِي الرَّحْمَنِ عَبْداً}(مريم:93)
  • {وَلَهُ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَنْ عِنْدَهُ لا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلا يَسْتَحْسِرُونَ}(الأنبياء:19).
  • {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُسَبِّحُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَالطَّيْرُ..}(النور:41)
  • {قُلْ لا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ الْغَيْبَ إِلاَّ اللَّهُ..}(النمل:65)
  • {… وَلَهُ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ كُلٌّ لَهُ قَانِتُونَ}(الروم:26).
  • {يَسْأَلُهُ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ}(الرحمن:29)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بَعْدَ إِيمَانِهِمْ ثُمَّ ازْدَادُوا كُفْراً لَنْ تُقْبَلَ تَوْبَتُهُمْ..} (آل عمران:90).
  • {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْ أَحَدِهِمْ…} (آل عمران:91).
  • {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ ازْدَادُوا كُفْراً…} (النساء:137)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْ أَحَدِهِمْ مِلْءُ الأَرْضِ ذَهَباً وَلَوْ افْتَدَى بِهِ..} (آل عمران:91).
  • {وَمِثْلَهُ مَعَهُ لِيَفْتَدُوا بِهِ مِنْ عَذَابِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَا تُقُبِّلَ مِنْهُمْ.}(المائدة:36)
  • {وَلَوْ أَنَّ لِكُلِّ نَفْسٍ ظَلَمَتْ مَا فِي الأَرْضِ لافْتَدَتْ بِهِ وَأَسَرُّوا النَّدَامَةَ..} (يونس:54)
  • {… وَمِثْلَهُ مَعَهُ لافْتَدَوْا بِهِ أُوْلَئِكَ لَهُمْ سُوءُ…}(الرعد:18).
  • {… وَمِثْلَهُ مَعَهُ لافْتَدَوْا بِهِ مِنْ سُوءِ الْعَذَابِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ…}(الزمر:47).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {..فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنْ الْعَالَمِينَ (97) قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ.(98)}(آل عمران:97).
  • {…إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنْ الْعَالَمِينَ (6) وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ…..(7)}(العنكبوت:6).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ مَنْ آمَنَ تَبْغُونَهَا عِوَجاً وَأَنْتُمْ شُهَدَاءُ…}(آل عمران:99).
  • {الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجاً وَهُمْ بِالآخِرَةِ كَافِرُونَ} (الأعراف:45).
  • {وَتَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِهِ وَتَبْغُونَهَا عِوَجاً وَاذْكُرُوا إِذْ كُنتُمْ..} (الأعراف:86).
  • {الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجاً وَهُمْ بِالآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ} (هود:19).
  • {… وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجاً أُوْلَئِكَ فِي ضَلالٍ بَعِيدٍ} (إبراهيم:3).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِنْ تُطِيعُوا فَرِيقاً مِنْ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ يَرُدُّوكُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ}(آل عمران:100).
  • {إِنْ تُطِيعُوا الَّذِينَ كَفَرُوا يَرُدُّوكُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ…}(آل عمران:149).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنْ الْمُنْكَرِ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ} (آل عمران :104)
  • {وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنْ الْمُنْكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ..}(آل عمران :114).
  • {تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنْ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آمَنَ…} (آل عمران :110).
  • {… يَأْمُرُونَ بِالْمُنْكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنْ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ…} (التوبة:67).
  • {… يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنْ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ…} (التوبة:71).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ}:

  • {…إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (119) إِنْ تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ…(120)} (آل عمران).
  • {… إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (7) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا..(8)}

   (المائدة).

  • {… إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (23) نُمَتِّعُهُمْ قَلِيلاً…(24)}(لقمان).

ـــــــــــــــــــــــ

  • مواضع {إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ}:
  • {….إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (43) وَإِذْ يُرِيكُمُوهُمْ…(44)}(الأنفال).
  • {… إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (5) وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ…(6)} (هود).
  • {… إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (38) هُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ…(39)}(فاطر).
  • {… إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (7) وَإِذَا مَسَّ الإِنْسَانَ…(8)}(الزمر:7).
  • {…إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (24) وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ…(25)}(الشورى).
  • {… إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (13) أَلا يَعْلَمُ….(14)}(الملك).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ}:

  • {وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (154) إِنَّ الَّذِينَ تَوَلَّوْا مِنْكُمْ…(155)} (آل عمران).
  • {… وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (4) أَلَمْ يَأْتِكُمْ…(5)}(التغابن).

ـــــــــــــــــــــــ

موضع {وَهُوَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ}:

  • {وَهُوَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (6) آمِنُوا بِاللَّهِ…(7)}(الحديد).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِنْ تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا…} (آل عمران:120).
  • {إِنْ تُصِبْكَ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكَ مُصِيبَةٌ يَقُولُوا قَدْ أَخَذْنَا…} (التوبة:50).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُؤْمِنُونَ}:

  • {… وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُؤْمِنُونَ (122) وَلَقَدْ نَصَرَكُمْ اللَّهُ…(123)} (آل عمران).
  • {..وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُؤْمِنُونَ (160) وَمَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَنْ يَغُلَّ.(161)} (آل عمران).
  • {… وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُؤْمِنُونَ (11) وَلَقَدْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ…(12)} (المائدة).
  • {… وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُؤْمِنُونَ (51) قُلْ هَلْ تَربَّصُونَ بِنَا…(52)} (التوبة).
  • {… وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُؤْمِنُونَ (11) وَمَا لَنَا أَلاَّ نَتَوَكَّلَ….(12)} (إبراهيم).
  • {… وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُؤْمِنُونَ (10) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ.. …..(11)}(المجادلة).
  • {…وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُؤْمِنُونَ (13) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ …..(14)}(التغابن).

وجاءت في (إبراهيم):

  • {… وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُتَوَكِّلُونَ (12) وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا…(13)} (إبراهيم).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {بِثَلاثَةِ آلافٍ مِنْ الْمَلائِكَةِ مُنْزَلِينَ (124) بَلَى إِنْ تَصْبِرُوا…(125)} (آل عمران).
  • {بِخَمْسَةِ آلافٍ مِنْ الْمَلائِكَةِ مُسَوِّمِينَ(125) وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلاَّ..(126)} (آل عمران).
  • {…بِأَلْفٍ مِنْ الْمَلائِكَةِ مُرْدِفِينَ (9) وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلاَّ…(10)}(الأنفال).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلاَّ بُشْرَى لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُمْ بِهِ وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ…} (آل عمران:126).
  • {وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلاَّ بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ…} (الأنفال:10).

فائدة:

قوله:{وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلاَّ بُشْرَى لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُمْ بِهِ وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ}(آل عمران:126) وفي سورة (الأنفال) بحذف {لَكُمْ} وتقديم {بِهِ} على {قُلُوبُكُمْ} وزيادة {إِنَّ اللَّهَ} في آخر آية (الأنفال) مع حذفها في سورة (آل عمران) ويجاب على ذلك بالآتي:

أولاً: حذف {لَكُمْ} من (الأنفال) لأن البشرى في آل عمران للمؤمنين فبين وقال {لَكُمْ}، وفي آل عمران تقدم لفظ {لَكُمْ} في قوله: {فَاسْتَجَابَ لَكُمْ} فاكتفى بذلك.

ثانياً: قدم {قُلُوبُكُمْ} على {بِهِ} في آل عمران ازدواجاً بين المخاطبين وهم المؤمنون وقدم {بِهِ} على{قُلُوبُكُمْ} في الأنفال ازدواجاً بين الغائبين.

وثالثاً: وحذف {إِنَّ اللَّهَ} من (آل عمران) وثبوتها في (الأنفال) لأن ما في (الأنفال) قصة بدر وهي سابقة على ما في (آل عمران) فإنها في قصة أحد وأخبر هناك بأن الله عزيز حكيم وجعله في هذه السورة صفة لأن الخبر قد سبق.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ(126) لِيَقْطَعَ طَرَفاً…(127)} (آل عمران).
  • {وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (10) إِذْ يُغَشِّيكُمْ… …..(11)}(الأنفال).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَوَاتُ وَالأَرْضُ…..} (آل عمران:133).
  • {سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ…..} (الحديد:21).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ (133) الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ……(134)} (آل عمران).
  • {… أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ…}(الحديد:21).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ (136) قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِكُمْ سُنَنٌ..(137)} (آل عمران)
  • {… نِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ (58) الَّذِينَ صَبَرُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ(59)} (العنكبوت).

فائدة:

آية آل عمران مبينة على تداخل الأخبار أي أولئك أجزيهم على أعمالهم: محو ذنوبهم وجنة عدن ودوام نعيمهم والخبر إذا جاء بعد خبر في مثل هذا المكان الذي تفصل فيه المواهب المرغب فيها فحقه أن يعطف على ما قبله بالواو فصار المعنى جزاؤهم ترك المؤاخذة بالذنب ودخول الجنة والخلود فيها وذلك تشريف وكرامة للعاملين أما في العنكبوت فالكلام فيها مدرج على جملة واحدة هي تبوئة المؤمنين غرفاً في الجنة.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… فَسِيرُوا فِي الأَرْضِ فَانْظُروا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ} (آل عمران:137).
  • {.. فَسِيرُوا فِي الأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ}(النحل:36)
  • {… قُلْ سِيرُوا فِي الأَرْضِ ثُمَّ انظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ} (الأنعام:11).
  • {.. قُلْ سِيرُوا فِي الأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ}(النمل:69)
  • {… قُلْ سِيرُوا فِي الأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلُ…} (الروم:42).

أما في (يوسف):

  • {أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ…} (يوسف :109).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَانْظُروا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ (137) هَذَا بَيَانٌ لِلنَّاسِ..(138)} (آل عمران).
  • {انظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ (11) قُلْ لِمَنْ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ…(12)}(الأنعام).
  • {… فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ (36) إِنْ تَحْرِصْ عَلَى…(37)} (النحل).
  • {… فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ (25) وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ….(26)} (الزخرف).
  • {فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ (84) وَإِلَى مَدْيَنَ…(85)}(الأعراف)
  • {… فَانظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ (69) وَلا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ..(70)} (النمل).
  • {…وَانظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ(86)وَإِنْ كَانَ..(87)}(الأعراف)
  • {… فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ (103) وَقَالَ مُوسَى…(104)} (الأعراف).
  • {…فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ (14) وَلَقَدْ آتَيْنَا…(15)}(النمل)
  • {… فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ (39) وَمِنْهُمْ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ…(40)} (يونس).
  • {…فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ (40) وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ… …..(41)}(القصص)
  • {… فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُنْذَرِينَ (73) ثُمَّ بَعَثْنَا مِنْ بَعْدِهِ…(74)} (يونس).
  • {فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُنذَرِينَ (73) إِلاَّ عِبَادَ اللَّهِ…(74)}(الصافات)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلا تَهِنُوا وَلا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمْ الأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ}(آل عمران:139).
  • {وَلا تَهِنُوا فِي ابْتِغَاءِ الْقَوْمِ إِنْ تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ} (النساء:104).
  • {فَلا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنْتُمْ الأَعْلَوْنَ وَاللَّهُ مَعَكُمْ..}(محمد:35)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ (144) وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ…(145)} (آل عمران).
  • {وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ (145) وَكَأَيِّنْ مِنْ نَبِيٍّ…(146)} (آل عمران).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلاَّ بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَاباً مُؤَجَّلاً…}(آل عمران:145)
  • {وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تُؤْمِنَ إِلاَّ بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ…}(يونس:100)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {يَرُدُّوكُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ فَتَنْقَلِبُوا خَاسِرِينَ (149) بَلْ اللَّهُ مَوْلاكُمْ…..(150)}(آل عمران).
  • {وَلا تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنْقَلِبُوا خَاسِرِينَ (21) قَالُوا يَا مُوسَى… …..(22)}(المائدة)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَمَأْوَاهُمْ النَّارُ…}(آل عمران:151).
  • { مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَأَنْ تَقُولُوا…}(الأعراف:33).
  • {… مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَمَا لَيْسَ لَهُمْ بِهِ عِلْمٌ…}(الحج:71).
  • {… مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَاناً فَأَيُّ الْفَرِيقَيْنِ أَحَقُّ…}(الأنعام:81).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… لِكَيْلا تَحْزَنُوا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا مَا أَصَابَكُمْ وَاللَّهُ خَبِيرٌ…} (آل عمران:153).
  • {… لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ…}(الحديد:23).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لَنْ يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئاً…} (آل عمران:176).
  • {لا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ مِنْ الَّذِينَ قَالُوا…}(المائدة:41).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {لَنْ يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئاً يُرِيدُ اللَّهُ أَلاَّ يَجْعَلَ لَهُمْ حَظّاً فِي الآخِرَةِ..} (آل عمران:176).
  • {لَنْ يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئاً وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ}(آل عمران:177).
  • {… لَنْ يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئاً وَسَيُحْبِطُ أَعْمَالَهُمْ}(محمد:32).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَنَقُولُ ذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ (181) ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ…(182)} (آل عمران).
  • {… وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ (50) ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ…(51)} (الأنفال).
  • {… وَنُذِيقُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَذَابَ الْحَرِيقِ (9) ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ يَدَاكَ..(10)} (الحج).
  • {… وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ (22) إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ…(23)}(الحج).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلاَّمٍ لِلْعَبِيدِ (182) الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ عَهِدَ..(183)} (آل عمران).
  • {… وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلاَّمٍ لِلْعَبِيدِ (51) كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ…(52)} (الأنفال).
  • {… وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلاَّمٍ لِلْعَبِيدِ (10) وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يَعْبُدُ اللَّهَ..(11)} (الحج).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَإِنْ كَذَّبُوكَ فَقَدْ كُذِّبَ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ جَاءُوا بِالْبَيِّنَاتِ…} (آل عمران:184).
  • {فَإِنْ كَذَّبُوكَ فَقُلْ رَبُّكُمْ ذُو رَحْمَةٍ وَاسِعَةٍ…}(الأنعام:147).
  • {وَإِنْ كَذَّبُوكَ فَقُلْ لِي عَمَلِي وَلَكُمْ عَمَلُكُمْ…}(يونس:41).
  • {وَإِنْ يُكَذِّبُوكَ فَقَدْ كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ…}(الحج:42).
  • {وَإِنْ يُكَذِّبُوكَ فَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ…}(فاطر:4).
  • {وَإِنْ يُكَذِّبُوكَ فَقَدْ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ…}(فاطر:25)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {جَاءُوا بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَالْكِتَابِ الْمُنِيرِ (184) كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ …..(185)} (آل عمران).
  • {بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ…}(النحل:44).
  • {جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَــاتِ وَبِالزُّبُـرِ وَبِالْكِتَابِ الْمُنِيرِ (25) ثُمَّ أَخَذْتُ الَّذِينَ…(26)}(فاطر).

فائدة:

قوله:{جَاءُوا بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَالْكِتَابِ الْمُنِيرِ} وفي فاطر {بِالْبَيِّنَاتِ وَبِالزُّبُرِ وَبِالْكِتَابِ} أي بزيادة الباء في الزبر والكتاب وذلك لأن سورة آل عمران وقع الكلام فيها مبنياً على الاختصاص وقد أقام لفظ الماضي في الشرط مقام لفظ المستقبل، ولفظ الماضي أخف، وبنى الفعل للمجهول فلا يحتاج إلى ذكر الفاعل وهو قوله: {فَإِنْ كَذَّبُوكَ فَقَدْ كُذِّبَ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ} لذلك حذفت الباءات ليوافق الأول في الاختصار بخلاف ما في فاطر فإن الشرط فيه بلفظ المستقبل والفاعل مذكور مع الفعل وهو قوله {وَإِنْ يُكَذِّبُوكَ فَقَدْ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ…} ثم ذكر بعدها الباءات ليكون كله على نسق واحد.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ…}(آل عمران:185).
  • {كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً}(الأنبياء:35).
  • {كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ}(العنكبوت:57).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ(185)لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ..(186)} (آل عمران)
  • {…وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ (20) سَابِقُوا إِلَى..(21)}(الحديد)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الأُمُورِ (186) وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ….(187)} (آل عمران).
  • {…إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الأُمُورِ (17) وَلا تُصَعِّرْ خَدَّكَ…(18)}(لقمان).
  • {… إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الأُمُورِ (43) وَمَنْ يُضْلِلْ اللَّهُ فَمَا لَهُ…(44)} (الشورى).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ…} (آل عمران:191).
  • {… فَاذْكُرُوا اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِكُمْ فَإِذَا اطْمَأْنَنتُمْ..}  (النساء:103).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ..} (آل عمران:195).
  • {… مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ…}(النساء:124).
  • {… مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً…}(النحل:97).
  • {… مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ…}(غافر:40).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ}:

  • {وَبَشِّرْ الَّذِينَ آمَنُوا ………… أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ….} (البقرة:25).
  • {تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ ثَوَاباً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ…}(آل عمران:195).
  • {تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا نُزُلاً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ..} (آل عمران:198).
  • {جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا خَالِدِينَ فِيهَا وَأَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ..}(آل عمران:15).
  • {أُوْلَئِكَ جَزَاؤُهُمْ مَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ..} (آل عمران:136).
  • {وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ..} (النساء:13).
  • {وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي  مِنْ  تَحْتِهـَا الأَنْهَارُ……..}(النساء:57).
  • {وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَار………} (النساء:122).
  • {وَلأدْخِلَنَّكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ فَمَنْ كَفَرَ…}(المائدة:12)
  • {فَأَثَابَهُمْ اللَّهُ بِمَا قَالُوا جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ…}(المائدة:85).
  • {لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنهَارُ…}(المائدة:119).
  • {وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ..}(التوبة:72).
  • {أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ…}(التوبة:89).
  • {وَأُدْخِلَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ….} (إبراهيم:23).
  • {جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ لَهُمْ فِيهَا مَا يَشَاءُونَ…} (النحل:31).
  • {جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا…}(طه:76).
  • {إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ….}(الحج:14).
  • {إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ…}(الحج:23).
  • {تَبَارَكَ الَّذِي إِنْ شَاءَ…..جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ}(الفرقان:10)
  • {إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ ….جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ..}(محمد:12)
  • {لِيُدْخِلَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ…} (الفتح:5).
  • {… وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ…} (الفتح:17).
  • {… بُشْرَاكُمْ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ…}(الحديد:12).
  • {… وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ…}(المجادلة:22).
  • {يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ…} (الصف:12).
  • {… وَيُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ…}(التغابن:9).
  • {… وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ وَيَعْمَلْ صَالِحاً يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ…}(الطلاق:11).
  • {…عَسَى رَبُّكُمْ…وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ..}(التحريم:8).
  • {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ} (البروج:11).
  • {جَزَاؤُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ..}(البينة:8)

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمْ}:    

  • {… تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمْ الأَنْهَارُ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ}(يونس:9).
  • {أُوْلَئِكَ لَهُمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمْ الأَنْهَارُ…}(الكهف:31).

أما في سورة التوبة بدون ذكر {مِنْ}: وبلفظ {تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ}.

  • {… وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ…}(التوبة:100).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ..} (آل عمران:198).
  • {لَكِنْ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ لَهُمْ غُرَفٌ مِنْ فَوْقِهَا غُرَفٌ مَبْنِيَّةٌ…}(الزمر:20)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَإِنَّ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَمَنْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ}(آل عمران:199)
  • {وَإِنْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلاَّ لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ…}(النساء:159).

 

المتشابهات

في سورة النساء

مواضع: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ…}

في (النساء:1)، و(الحج:1)، و(لقمان:33).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {يَا أَيُّهَا النَّاسُ} :

  • {يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلالاً طَيِّباً…}(البقرة:168).
  • {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمْ الرَّسُولُ بِالْحَقِّ مِنْ رَبِّكُمْ..}(النساء:170).
  • {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمْ بُرْهَانٌ مِنْ رَبِّكُمْ..}(النساء:174).
  • {… يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا بَغْيُكُمْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ…}(يونس:23).
  • {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ…}(يونس:57).
  • {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنْ الْبَعْثِ…}(الحج:5).
  • {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلا تَغُرَّنَّكُمْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا…}(فاطر:5).
  • {يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ…}(الحج:73).
  • {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ…}(فاطر:3).
  • {يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمْ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ…}(فاطر:15).
  • {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنثَى…}(الحجرات:13).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {.. خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ…}(النساء:1).
  • {خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا…} (الأعراف:189).
  • {خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَأَنْزَلَ لَكُمْ…} (الزمر:6).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَارْزُقُوهُمْ فِيهَا وَاكْسُوهُمْ وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلاً مَعْرُوفاً (5) وَابْتَلُوا الْيَتَامَى….(6)}(النساء).
  • {فَارْزُقُوهُمْ مِنْهُ وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلاً مَعْرُوفاً (8) وَلْيَخْشَ الَّذِينَ…(9)} (النساء).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيباً (6) لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ…(7)}(النساء).
  • {…وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيباً (39) مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ…(40)}(الأحزاب)

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {شَهِيداً}:

  • {وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيداً (79) مَنْ يُطِعْ الرَّسُولَ فَقَدْ..(80)}(النساء).
  • {وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيداً (166) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا…(167)} (النساء).
  • { وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيداً (28) مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ…(29)}(الفتح).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {وَكِيلاً}:

  • {… وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً (81) أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ..(82)}(النساء).
  • {… وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً (132) إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ…(133)}(النساء).
  • {…وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً (171) لَنْ يَسْتَنكِفَ الْمَسِيحُ…(172)}(النساء).
  • {… وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً (3) مَا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ…(4)}(الأحزاب).
  • {… وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً (48) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمْ…(49)} (الأحزاب).
  • أما في سورة (الإسراء) بزيادة باء في (ربك) بدلاً من (بالله):
  • {… وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلاً (65) رَبُّكُمْ…(66)}(الإسراء).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {.. مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ…}(النساء:11).
  • {.. مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَارٍّ…}(النساء:12).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع (الحلم مع العلم):

  • {… وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ (12) تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ…(13)}(النساء).
  • {… وَإِنَّ اللَّهَ لَعَلِيمٌ حَلِيمٌ (59) ذَلِكَ وَمَنْ عَاقَبَ…(60)}(الحج).
  • {… وَكَانَ اللَّهُ عَلِيماً حَلِيماً (51) لا يَحِلُّ لَكَ…..(52)}(الأحزاب).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (13) وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ…....(14)}(النساء).

فائدة:

هذا هو الموضع الوحيد الذي ورد فيه ذكر الواو بدون {هو}.

قوله:{خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}(النساء:13) بالواو وفي براءة {ذَلِكَ} بغير واو لأن الجملة إذا وقعت (بعد جملة) أجنبية لا تحسن إلا بحرف العطف وإن كان في الجملة الثانية ما يعود إلى الأولى حسن إثبات حرف العطف وحسن الحذف اكتفاء بالعائد ولفظ {ذَلِكَ} في الاثنين يعود إلى ما قبل الجملة فحسن الحذف والإثبات فيها ولتخصيص هذه السورة بالواو وجهان: أحدهما: موافقة لما قبلها وهي جملة مبدوءة بالواو وذلك قوله {وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ}والثاني: موافقة لما بعدها وهو قوله {وَلَهُ} بعد قوله: {خَالِداً فِيهَا}.

وقد جاء ذكر الواو مع (هو) في موضعين هما:

  • {…وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (111) التَّائِبُونَ الْعَابِدُونَ…(112)}(التوبة)
  • {… وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (9) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا…(10)}(غافر).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع ذكر {هُوَ} بدون {الواو} في أربعة مواضع:

  • {… ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (72) يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ…..(73)}(التوبة).
  • {… ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (64) وَلا يَحْزُنْكَ قَوْلُهُمْ…(65)}(يونس).
  • {… هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (57) فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ…(58)}(الدخان).
  • {… ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (12) يَوْمَ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ…(13)} (الحديد).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع ذكر {الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} بدون ذكر {هُوَ} وبدون ذكر {الواو} في خمسة مواضع:

  • {ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (119) لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ…(120)} (المائدة).
  • {… ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (89) وَجَاءَ الْمُعَذِّرُونَ…(90)}(التوبة).
  • {… ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (100) وَمِمَّنْ حَوْلَكُمْ…(101)}(التوبة).
  • {… ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (12) وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا…(13)}(الصف).
  • {… ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (9) وَالَّذِينَ كَفَرُوا…(10)}(التغابن).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَمَقْتاً وَسَاءَ سَبِيلاً (22) حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ…(23)} (النساء).
  • {…إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلاً(32)وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ…(33)}(الإسراء)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {.. مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ…}(النساء:24).
  • {.. مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ فَإِذَا أُحْصِنَّ…..} (النساء:25).
  • {مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلا مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ وَمَنْ يَكْفُرْ..}(المائدة:5).

فائدة:

قوله:{مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ}(24) في أول السورة وبعدها {مُحْصَنَاتٍ

غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ}(25)، وفي (المائدة) {مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلا مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ}(5) لأنه في هذه السورة وقع في حق الأحرار المسلمين فاقتصر على لفظ {غَيْرَ مُسَافِحِينَ} والثانية في الجواري، وما في (المائدة) في الكتابيات فقال {وَلا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ}حرمة للحرائر المسلمات لأنهن إلى الصيانة أقرب، ومن الخيانة أبعد ولأنهن لا يتعاطين ما يتعاطاه الإماء والكتابيات من اتخاذ الأخدان ([5]).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيداً (33) الرِّجَالُ قَوَّامُونَ…(34)} (النساء).
  • {… إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيداً (55) إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ…(56)} (الأحزاب).
  • {… وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (6) أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ…(7)}(المجادلة:6).
  • {وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (9) إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ…(10)} (البروج).

أما في سورة (الحج):

  • {… إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (17) أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ..(18)} أما في سورة (سبأ) ذكر لفظ {هُوَ}:
  • {..وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ(47) قُلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ..(48)}.

أما في سورة فصلت فقد ذكر لفظ {أَنَّهُ}:

  • {… أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (53) أَلا إِنَّهُمْ فِي مِرْيَةٍ…(54)}

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيّاً كَبِيراً}(النساء:34)

مواضع ذكر {الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ} بزيادة ألف ولام عدا (النساء):

  • {… وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ هُوَ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ} (الحج:62).
  • {… وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ} (لقمان:30).
  • {.. وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ(23) قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنْ السَّمَوَاتِ….(24)} (سبأ).
  • {..فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ(12) هُوَ الَّذِي يُرِيكُمْ آيَاتِهِ….(13)} (غافر).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع (العلم مع الخبرة):

  • {إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيماً خَبِيراً (35) وَاعْبُدُوا اللَّهَ….(36)}(النساء).
  • {…. إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ}(لقمان:34).
  • {… إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (13) قَالَتْ الأَعْرَابُ…(14)}(الحجرات).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالاً فَخُوراً (36) الَّذِينَ يَبْخَلُونَ…(37)} (النساء).
  • {… إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ (38) أُذِنَ لِلَّذِينَ…(39)}(الحج).
  • {…إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ (18) وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ … …..(19)}(لقمان).
  • {وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ (23) الَّذِينَ يَبْخَلُونَ وَيَأْمُرُونَ…(24)} (الحديد).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {الَّذِينَ يَبْخَلُونَ وَيَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبُخْلِ وَيَكْتُمُونَ مَا آتَاهُمْ اللَّهُ…} (النساء:37).
  • {الَّذِينَ يَبْخَلُونَ وَيَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبُخْلِ وَمَنْ يَتَوَلَّ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ…} (الحديد:24).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {عَذَاباً مُهِيناً}:

  • {وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ عَذَاباً مُهِيناً (37) وَالَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ…(38)} (النساء).
  • {إِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْكَافِرِينَ عَذَاباً مُهِيناً (102)فَإِذَا قَضَيْتُمْ الصَّلاةَ.(103)} (النساء).
  • {وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ عَذَاباً مُهِيناً (151) وَالَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ….(152)} (النساء).
  • {… لَعَنَهُمْ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُهِيناً (57) وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ…..(58)}(الأحزاب).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {عَذَابٌ مُهِينٌ}:

  • {… وَقَدْ أَنْزَلْنَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ مُهِينٌ}(المجادلة:5).
  • {… فَبَاءُوا بِغَضَبٍ عَلَى غَضَبٍ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ مُهِينٌ}(البقرة:90).
  • {…إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُوا إِثْماً وَلَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ}(آل عمران:178).
  • {… يُدْخِلْهُ نَاراً خَالِداً فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ}(النساء:14).
  • {… وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَأُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ}(الحج:57).
  • {… وَإِذَا عَلِمَ مِنْ آيَاتِنَا شَيْئاً اتَّخَذَهَا هُزُواً أُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ} (الجاثية:9).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {الْعَذَابِ الْمُهِينِ}:

  • {أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ}(سبأ:14).
  • {وَلَقَدْ نَجَّيْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ الْعَذَابِ الْمُهِينِ}(الدخان:30).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوّاً غَفُوراً}(النساء:43)
  • {… فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ..} (المائدة:6).

فائدة:

المذكور في سورة (النساء) بعض أحكام الوضوء والتيمم فَحَسُنَ الحذف، والمذكور في (المائدة) جميع أحكامها فَحَسُنَ الإثبات والبيان.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوّاً غَفُوراً (43) أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ…(44)}(النساء).
  • {… وَكَانَ اللَّهُ عَفُوّاً غَفُوراً (99) وَمَنْ يُهَاجِرْ…(100)}(النساء).
  • {… إِنَّ اللَّهَ لَعَفُوٌّ غَفُورٌ (60) ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ…(61)} (الحج).
  • {… وَإِنَّ اللَّهَ لَعَفُوٌّ غَفُورٌ (2) وَالَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِنْ نِسَائِهِمْ…(3)} (المجادلة).

وجاءت {عَفُوّاً قَدِيراً} في موضع واحد وهو:

  • {… فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوّاً قَدِيراً (149) إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِاللَّهِ…(150)} (النساء).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا..}(النساء:46)
  • {…يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَنَسُوا حَظّاً مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ..}(المائدة:13)
  • {… يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ مِنْ بَعْدِ مَوَاضِعِهِ يَقُولُونَ إِنْ أُوتِيتُمْ هَذَا فَخُذُوهُ…} (المائدة:41).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ افْتَرَى إِثْماً عَظِيماً}(النساء:48).
  • {… وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً بَعِيداً}(النساء:116).
  • {… وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنْ السَّمَاءِ فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ..}(الحج:31)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ افْتَرَى إِثْماً عَظِيماً}(النساء:48).
  • {إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً بَعِيداً}(النساء:116).

فائدة:

قوله:{إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ} ختم الآية الأولى في سورة (النساء) بقوله {فَقَدْ افْتَرَى} والثانية من نفس السورة {فَقَدْ ضَلَّ} لأن الأولى نزلت في اليهود بدليل قوله تعالى: {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيباً مِنْ الْكِتَابِ…} ثم قال:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ…} ولما كانوا قد عرفوا صحة نبوته صلى الله عليه وسلم وكذبوا فقد افتروا إثماً عظيماً أما الثانية فنزلت في الكفار وقد جاء قبلها:{وَمَنْ يُشَاقِقْ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ} ومن فعل ذلك فقد ضل ضلالاً بعيداً.

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع ذكر {خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً}:

  • {خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً لَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ…}(النساء:57).
  • {خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً وَعْدَ اللَّهِ حَقّاً…}(النساء:122).
  • {خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيراً}(النساء:169). في النار.
  • {.. خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ…}(المائدة:119).
  • {خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ}(التوبة:22).
  • {… خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}(التوبة:100).
  • {…خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً لا يَجِدُونَ وَلِيّاً وَلا نَصِيراً}(الأحزاب:65) في النار.
  • {… خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}(التغابن:9).
  • {… خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً قَدْ أَحْسَنَ اللَّهُ لَهُ رِزْقاً}(الطلاق:11).
  • {… خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً (23) حَتَّى إِذَا…(24)}(الجن). في النار.
  • {… خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ…}(البينة:8).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا…}(النساء:58).
  • {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى…}(النحل:90).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيباً مِنْ الْكِتَابِ يَشْتَرُونَ الضَّلالَةَ}(النساء:44)
  • {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيباً مِنْ الْكِتَابِ يُؤْمِنُونَ بِالْجِبْتِ وَالطَّاغُوتِ} (النساء:51).
  • {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُزَكُّونَ أَنفُسَهُمْ بَلْ اللَّهُ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ…}(النساء:49)
  • {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ..}(النساء:60).
  • {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ قِيلَ لَهُمْ كُفُّوا أَيْدِيَكُمْ وَأَقِيمُوا…}(النساء:77).

ـــــــــــــــــــــــ

  • { بَلْ اللَّهُ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَلا يُظْلَمُونَ فَتِيلاً}(النساء:49).
  • {قُلْ مَتَاعُ الدُّنْيَا قَلِيلٌ وَالآخِرَةُ خَيْرٌ لِمَنْ اتَّقَى وَلا تُظْلَمُونَ فَتِيلاً} (النساء:77).
  • { وَمَنْ يَعْمَلْ مِنْ الصَّالِحَاتِ ….. وَلا يُظْلَمُونَ نَقِيراً}(النساء:124).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {وَمَا أَرْسَلْنَا}:

  • {وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلاَّ لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللَّهِ…}(النساء:64).
  • {وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلاَّ بِلِسَانِ قَوْمِهِ…}(إبراهيم:4).
  • {وَمَا أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَبِيٍّ إِلاَّ أَخَذْنَا أَهْلَهَا…}(الأعراف:94).
  • {وَمَا أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَذِيرٍ إِلاَّ قَالَ مُتْرَفُوهَا…}(سبأ:34).
  • {وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُوحِي إِلَيْهِمْ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى…} (يوسف:109).
  • {وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ…} (النحل:43).

أما في الأنبياء بدون ذكر(من ):

  • {وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ إِلاَّ رِجَالاً نُوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ…} (الأنبياء:7).
  • {وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلا نَبِيٍّ إِلاَّ إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى..}(الحج:52)
  • {وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلاَّ نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ أَنَا فَاعْبُدُونِ} (الأنبياء:25).
  • {… وَمَا أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمْ قَبْلَكَ مِنْ نَذِيرٍ}(سبأ:44).

ــــــــــــــــــــــــ

  • {… أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنْ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ…}(النساء:69).
  • {… أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنْ النَّبِيِّينَ مِنْ ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا..}(مريم:58).

ــــــــــــــــــــــــ

  • {… وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنْ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ…}(النساء:75).
  • {إِلاَّ الْمُسْتَضْعَفِينَ مِنْ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ لا يَسْتَطِيعُونَ…} (النساء:98).

ــــــــــــــــــــــــ

  • {… إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ قُلْ مَتَاعُ الدُّنْيَا…}(النساء:77).
  • {… إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ نُجِبْ دَعْوَتَكَ….}(إبراهيم:44).
  • {… إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ…}(المنافقون:10).

ــــــــــــــــــــــــ

  • {أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ…}(النساء:82).
  • {أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا}(محمد:24).

ــــــــــــــــــــــــ

  • {وَمَنْ أَصْدَقُ مِنْ اللَّهِ حَدِيثاً (87) فَمَا لَكُمْ فِي الْمُنَافِقِينَ فِئَتَيْنِ..(88)} (النساء).
  • {وَمَنْ أَصْدَقُ مِنْ اللَّهِ قِيلاً (122) لَيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ…(123)}(النساء).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَأُوْلَئِكُمْ جَعَلْنَا لَكُمْ عَلَيْهِمْ…}(النساء:91).
  • {أَكُفَّارُكُمْ خَيْرٌ مِنْ أُوْلَئِكُمْ…}(القمر:43).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ…}(النساء:87).
  • {اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ…}(البقرة:255).
  • {اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ…}(آل عمران:2).
  • {فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِي اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ…}(التوبة:129).
  • {اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ لَهُ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى}(طه:8).
  • {اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ}(النمل:26).
  • {وَهُوَ اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ لَهُ الْحَمْدُ فِي الأُولَى وَالآخِرَةِ…}(القصص:70)
  • {اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُؤْمِنُونَ}(التغابن:13).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاتَّبَعْتُمْ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً}(النساء:83)
  • {وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ وَرَحْمَتُهُ لَهَمَّتْ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ..}(النساء:113).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ…}(النساء:92).
  • {فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ وَإِنْ كَانَ مِنْ قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ..}(النساء:92).
  • {وَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ…}(النساء:92).
  • {أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ..}(المائدة:89).
  • {… فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَتَمَاسَّا…}(المجادلة:3).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَدِيَةٌ مُسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ إِلاَّ أَنْ يَصَّدَّقُوا…}(النساء:92).
  • {فَدِيَةٌ مُسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ وَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ…}(النساء:92).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً} ‹النساء:93Š.
  • {وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلَعَنَهُمْ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَهَنَّمَ…}(الفتح:6).
  • {مَنْ لَعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمْ الْقِرَدَةَ…}(المائدة:60).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِذَا ضَرَبْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَتَبَيَّنُوا وَلا تَقُولُوا…}(النساء:94).
  • {وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ…}(النساء:101).
  • {إِنْ أَنْتُمْ ضَرَبْتُمْ فِي الأَرْضِ فَأَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةُ الْمَوْتِ..}(المائدة:106)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {تَبْتَغُونَ عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَعِنْدَ اللَّهِ مَغَانِمُ كَثِيرَةٌ..}(النساء:94).
  • {… تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللَّهُ يُرِيدُ الآخِرَةَ…}(الأنفال:67). بدون ذكر الحياة.
  • {… لِتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَنْ يُكْرِهُّنَّ…}(النور:33).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {مَغَانِمُ}:

  • {فَعِنْدَ اللَّهِ مَغَانِمُ كَثِيرَةٌ كَذَلِكَ كُنتُمْ مِنْ قَبْلُ…}(النساء:94).
  • {… إِلَى مَغَانِمَ لِتَأْخُذُوهَا ذَرُونَا نَتَّبِعْكُمْ…}(الفتح:15).
  • {وَمَغَانِمَ كَثِيرَةً يَأْخُذُونَهَا…}(الفتح:19).
  • {وَعَدَكُمْ اللَّهُ مَغَانِمَ كَثِيرَةً تَأْخُذُونَهَا فَعَجَّلَ لَكُمْ هَذِهِ…}(الفتح:20).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع تأخير (الأموال والأنفس):

  • {وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ}
  • (النساء:95).
  • {..وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً..}(التوبة:20)
  • {… وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ…} (الصف:11).

ـــــــــــــــــــــــ

موضع تقديم (الأموال والأنفس):

  • {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ..} (الأنفال:72).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَكُلاًّ وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ…} (النساء:95).
  • {… وَكُلاًّ وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ}(الحديد:10).

فائدة:

آية 95 (درجة)، (درجات): 

قوله:{ دَرَجَةً}:{فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِينَ دَرَجَةً وَكُلاًّ وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى..}(النساء:95).

ثم في الآيات الأخرى{دَرَجَاتٍ}:{وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْراً عَظِيماً * دَرَجَاتٍ مِنْهُ وَمَغْفِرَةً وَرَحْمَةً وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً} (النساء:96)،{هُمْ دَرَجَاتٌ عِنْدَ اللَّهِ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ}(آل عمران: 163)،{وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِمَّا عَمِلُوا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ} (الأنعام:132) لأن الأولى في الدنيا، والثانية في الجنة.

وقيل الأولى: المنزلة، والثانية: المنزل وهو درجات.

وقيل الأولى: على القاعدين (بعذر) والثانية: على القاعدين (بغير عذر).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… تَوَفَّاهُمْ الْمَلائِكَةُ ظَالِمِي أَنفُسِهِمْ قَالُوا فِيمَ كُنتُمْ…}(النساء:97).
  • {… تَتَوَفَّاهُمْ الْمَلائِكَةُ ظَالِمِي أَنفُسِهِمْ فَأَلْقَوْا السَّلَمَ…}(النحل:28).
  • {الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمْ الْمَلائِكَةُ طَيِّبِينَ يَقُولُونَ سَلامٌ عَلَيْكُمْ…}(النحل:32).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَمَنْ يَكْسِبْ إِثْماً فَإِنَّمَا يَكْسِبُهُ عَلَى نَفْسِهِ…}(النساء:111).
  • {وَمَنْ يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْماً ثُمَّ يَرْمِ بِهِ…}(النساء:112).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ…}(النساء:115)
  • {ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ شَاقُّوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَمَنْ يُشَاقِقِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ}(الأنفال:13).
  • {ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ شَاقُّوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَمَنْ يُشَاقَّ اللَّهَ فَإِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} (الحشر:4).
  • {… وَشَاقُّوا الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ الهُدَى لَنْ يَضُرُّوا..}(محمد:32)
  • {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَشَاقُّوا الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ الهُدَى...}(محمد:32).

فائدة:

قوله:{وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ}(النساء:115)، وفي (الأنفال) {وَمَنْ يُشَاقِقِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ} وفي الحشر {وَمَنْ يُشَاقَّ اللَّهَ فَإِنَّ اللَّهَ..}(4).

أما في (الحشر) جاءت بالإدغام لأن الثاني من المثالين إذا تحرك بحركة لازمة وجب إدغام الأول في الثاني، وكونها جاءت بحركة لازمة والألف واللام في لفظ الجلالة (الله)  لازمتان فصارت حركة القاف لازمة.

أما في (النساء) فليست الألف واللام في الرسول كذلك، ولذا جاءت غير مدغمة، وفي (الأنفال) فلانضمام الرسول إلى (الله) في العطف ولم يدغم فيها لأن في القافات قد اتصل بها فإن الواو توجب ذلك.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ…..} (النساء:125).
  • {وَمَنْ يُسْلِمْ وَجْهَهُ إِلَى اللَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ…} (لقمان:22).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَيَسْتَفْتُونَكَ فِي النِّسَاءِ قُلْ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِيهِنَّ…}(النساء:127).
  • {يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلالَةِ…}(النساء:176).

فائدة:

قوله:{يَسْتَفْتُونَكَ} بغير الواو لأن الأول وهو {وَيَسْتَفْتُونَكَ} لما اتصل بما بعده وهو قوله{النِّسَاءِ} وصله بما قبله بواو العطف والعائد جميعاً والثاني{يَسْتَفْتُونَكَ} لما انفصل عما بعده اقتصر عن الاتصال على العائد وهو ضمير المستفتين، وفي الآية متصل بقوله {يُفْتِيكُمْ} وليس بمتصل بــ{يَسْتَفْتُونَكَ} لأن ذلك يستدعي {قُلِ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلالَةِ} والذي يتصل بـ {يَسْتَفْتُونَكَ} محذوف يحتمل أن يكون في الكلالة ويحتمل أن يكون فيما بدا لهم من الوقائع.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَإِنْ تُحْسِنُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً}(النساء:128).
  • {وَإِنْ تُصْلِحُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُوراً رَحِيماً}(النساء:129).

فائدة:

قوله:{وَإِنْ تُحْسِنُوا} وفي الثانية {وَإِنْ تُصْلِحُوا} أنه لما كان الكلام عن شح النساء بمهورهن عند خوف الزوجة نفور زوجها ورغبتها في الخلع وهذا يقتضي غضب الزوج فخوطب بوجوب الإحسان في القول والمعاملة. أما الآية الثانية فلما كان العدل بين النساء في الحب والشهوة غير مستطاع اقتضى ذلك الميل إلى إحداهن وترك الأخرى معلقة فاقتضى الحال حث الأزواج على إصلاح هذا الخطأ.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً(128)وَلَنْ تَسْتَطِيعُوا أَنْ تَعْدِلُوا..(129)} (النساء).
  • {فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً (135) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا… (136)} (النساء).
  • {إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً (2) وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ..(3)}(الأحزاب)
  • {بَلْ كَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً (11) بَلْ ظَنَنْتُمْ أَنْ لَنْ يَنْقَلِبَ الرَّسُولُ… …..(12)}(الفتح).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ أَيُّهَا النَّاسُ وَيَأْتِ بِآخَرِينَ…}(النساء:133).
  • {إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَسْتَخْلِفْ مِنْ بَعْدِكُمْ مَا يَشَاءُ…}(الأنعام:133).
  • {إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ(19)وَمَا ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ بِعَزِيزٍ(20)} (إبراهيم)
  • {إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ (16) وَمَا ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ بِعَزِيزٍ (17)}(فاطر).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنفُسِكُمْ..}(النساء:135).
  • {.. كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ…}(المائدة:8).

فائدة:

قوله:{كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ} وفي (المائدة) {كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ} لأن لفظ الجلالة (الله) في هذه السورة متصل ومتعلق بالشهادة بدليل قوله:{وَلَوْ عَلَى أَنفُسِكُمْ أَوْ الْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ} أي ولو تشهدون عليهم وفي المائدة منفصل ومتعلق بقوامين والخطاب للولاة بدليل قوله {وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ}.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلا لِيَهْدِيَهُمْ سَبِيلاً (137) بَشِّرْ الْمُنَافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ…(138)}(النساء)
  • { وَلا لِيَهْدِيَهُمْ طَرِيقاً (168) إِلاَّ طَرِيقَ جَهَنَّمَ…(169)}(النساء).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَإِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعاً (139) وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ…(140)} (النساء).
  • {… إِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعاً هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ}(يونس:65).
  • {… فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعاً إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ…}(فاطر:10).
  • {وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ} (المنافقون:8)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذاً مِثْلُهُمْ…}(النساء:140).
  • {حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ.}(الأنعام:68)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ وَكُفْرِهِمْ بِآيَاتِ اللَّهِ..}(النساء:155).
  • {فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ…}(المائدة:13).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَرُسُلاً قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِنْ قَبْلُ وَرُسُلاً لَمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ..} (النساء:164)
  • {مِنْهُمْ مَنْ قَصَصْنَا عَلَيْكَ وَمِنْهُمْ مَنْ لَمْ نَقْصُصْ عَلَيْكَ وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ..} (غافر:78).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ قَدْ ضَلُّوا ضَلالاً بَعِيداً} (النساء:167).
  • {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَشَاقُّوا الرَّسُولَ…}(محمد:32)
  • {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ مَاتُوا…}(محمد:34).
  • {الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ أَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ} ‹محمد:1Š.
  • {الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ زِدْنَاهُمْ عَذَاباً…}(النحل:88).
  • {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ..}(الحج:25)
  • {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَظَلَمُوا لَمْ يَكُنْ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ..}(النساء:168).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلاَّ الْحَقَّ..} (النساء:171)
  • {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلا تَتَّبِعُوا}(المائدة:77)

 

المتشابهات

في سورة المائدة

  • {إِلاَّ مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ غَيْرَ مُحِلِّي الصَّيْدِ..}(المائدة:1).
  • {… إِلاَّ مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنْ الأَوْثَانِ…}(الحج:30).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنْ رَبِّهِمْ وَرِضْوَاناً وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا…}(المائدة:2)
  • {… يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنْ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ…}(الفتح:29)
  • {… يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنْ اللَّهِ وَرِضْوَاناً وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ…}(الحشر:8)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَنْ صَدُّوكُمْ عَنْ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ..}(المائدة:2)
  • {وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُوا اعْدِلُوا…}(المائدة:8).

فائدة:

قوله: {وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَمِيثَاقَهُ الَّذِي وَاثَقَكُمْ بِهِ إِذْ قُلْتُمْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ}(7) ثم أعاد فقال: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ}(8) لأن الأول وقع على النية وهي{بِذَاتِ الصُّدُورِ}، والثاني على العمل وهي  {خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ}.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ (9) وَالَّذِينَ كَفَرُوا……(10)}(المائدة).
  • {… لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ (3) إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ…(4)}(الحجرات).
  • {…أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً (35) وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ…(36)} (الأحزاب).
  • {… مَغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً}(الفتح:29).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع ذكر (المغفرة مع الرزق الكريم):

  • {… وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (4) كَمَا أَخْرَجَكَ رَبُّكَ…(5)}(الأنفال).
  • {… لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (74) وَالَّذِينَ آمَنُوا مِنْ بَعْدُ……(75)} (الأنفال).
  • {… لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (50) وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا……(51)} (الحج).
  • {… لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (26) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا…(27)} (النور).
  • {… لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (4) وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ…..(5)} (سبأ).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع ذكر (المغفرة مع الأجر الكبير):

  • {… لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ (11) فَلَعَلَّكَ تَارِكٌ بَعْضَ…(12)}(هود).
  • {… لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ (7) أَفَمَنْ زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ…(8)}(فاطر).
  • {… لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ (12) وَأَسِرُّوا قَوْلَكُمْ…(13)}(الملك).

ـــــــــــــــــــــــ

لاحظ التكرار والتشابه الكامل في هذه السورة:

  • {وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ (10) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ…(11)}(المائدة).
  • {وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ (86) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ…(87)}(المائدة).

أما في سورة (الحديد:19):

  • {…وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ (19) اعْلَمُوا أَنَّمَا…(20)}(الحديد).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ هَمَّ قَوْمٌ…}(المائدة:11)
  • {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَاءَتْكُمْ جُنُودٌ…} (الأحزاب:9).
  • {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ…} (فاطر:3).

ـــــــــــــــــــــــ

قوله: {يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ..}(المائدة:13).

وبعده {يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ مِنْ بَعْدِ مَوَاضِعِهِ..}(المائدة:41).

فائدة:

الآية الأولى في أوائل اليهود، والثانية فيمن كانوا في زمن النبي صلى الله عليه وسلم أي حرفوها بعد أن وضعها الله مواضعها وعرفوها وعملوا بها زماناً.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَنَسُوا حَظّاً مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ وَلا تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَى…}(المائدة:13).
  • {فَنَسُوا حَظّاً مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ فَأَغْرَيْنَا بَيْنَهُمْ…}(المائدة:14).
  • {فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ…}(الأنعام:44).
  • {فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنْجَيْنَا الَّذِينَ….}(الأعراف:165).

فائدة:

قوله:{وَنَسُوا حَظّاً مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ}،{فَنَسُوا حَظّاً مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ} من سورة (المائدة) أيضاً.

تكرر ذكرها لأن الأولى في اليهود والثانية في حق النصارى والمعنى لم ينالوا منه نصيباً، وقيل معناه: ونسوا نصيباً، وقيل معناه: تركوا بعض ما أمروا به.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَأَغْرَيْنَا بَيْنَهُمْ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَسَوْفَ يُنَبِّئُهُمْ..} (المائدة:14).
  • {وَأَلْقَيْنَا بَيْنَهُمْ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ كُلَّمَا أَوْقَدُوا}(المائدة:64)
  • {… وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَداً حَتَّى تُؤْمِنُوا..}(الممتحنة:4)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيراً مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ..}(المائدة:15).
  • {قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ عَلَى فَتْرَةٍ مِنْ الرُّسُلِ…}(المائدة:19).

فائدة:

الآية الأولى: نزلت حين كتموا صفة محمد صلى الله عليه وسلم، وآية الرجم من التوراة، والنصارى حين كتموا بشارة عيسى عليه السلام بمحمد صلى الله عليه وسلم في الإنجيل وهي قوله:{يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيراً مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنْ الْكِتَابِ..}، ثم كرر فقال: {وَقَالَتْ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى نَحْنُ أَبْنَاءُ اللَّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ}، فكرر الآية أي: شرائعكم، فإنكم على ضلال لا يرضاه الله {عَلَى فَتْرَةٍ مِنْ الرُّسُلِ} أي على انقطاع منهم ودروس ما جاؤوا به والله أعلم.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَنْ يَمْلِكُ…} (المائدة:17).
  • {لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ..} (المائدة:72).
  • {لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلاثَةٍ..}(المائدة:73).

فائدة:

قوله تعالى:{وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يخْلُقُ مَا يَشَاءُ} (المائدة :17) ثم كرر فقال {وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ}(المائدة :18) كرر لأن الأولى نزلت في النصارى حين قالوا:{إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ}فقال:{وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا} ليس فيها معه شريك ولو كان عيسى إلهاً لاقتضى أن يكون معه شريكاً ثم من يذب عن المسيح وأمه وعمن في الأرض جميعاً إن أراد إهلاكهم فإنهم كلهم مخلوقون له وإن قدرته شاملة عليهم وعلى كل ما يريد بهم.

والآية الثانية: أنزلت في اليهود والنصارى حين قالوا {نَحْنُ أَبْنَاءُ اللَّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ} فقال {وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا}(18) والأب لا يملك ابنه ولا يعذبه وأنتم مصيركم إليه، فيعذب من يشاء منكم ويغفر لمن يشاء.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالَ كَذَلِكِ اللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ…}(آل عمران:47).
  • {… يخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}(المائدة:17).
  • {… يَخْلُقُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}(النور:45).
  • {وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ…}(القصص:68).
  • {… يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْقَدِيرُ}(الروم:54).
  • {… يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ سُبْحَانَهُ هُوَ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ}(الزمر:4).
  • {… يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثاً وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ} (الشورى:49).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَإِنَّا لَنْ نَدْخُلَهَا حَتَّى يَخْرُجُوا مِنْهَا فَإِنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا…}(المائدة:22).
  • {إِنَّا لَنْ نَدْخُلَهَا أَبَداً مَا دَامُوا فِيهَا فَاذْهَبْ…}(المائدة:24).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ (28) إِنِّي أُرِيدُ أَنْ…(29)}(المائدة).
  • {إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ (16) فَكَانَ عَاقِبَتَهُمَا..(17)}(الحشر)
  • {… إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ}(الأنفال:48).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيراً مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنْ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ…} (المائدة:15).
  • {وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ} (الشورى:30).

أما {يَعْفُ} فقد وردت مرة واحدة:

  • {أَوْ يُوبِقْهُنَّ بِمَا كَسَبُوا وَيَعْفُ عَنْ كَثِيرٍ}(الشورى:34).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِنْ الْخَاسِرِينَ (30) فَبَعَثَ اللَّهُ…(31)}(المائدة).
  • {فَأَصْبَحَ مِنْ النَّادِمِينَ (31) مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ…(32)}(المائدة).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيراً…}(المائدة:32).
  • {وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا بِمَا كَذَّبُوا مِنْ قَبْلُ..} (الأعراف:101).

فائدة:

الآية الوحيدة التي ورد فيها ذكر {رُسُلُنَا} في مثل هذا السياق، وما عداها فهو {رُسُلُهُمْ} كما في سورة (الأعراف:101).

ـــــــــــــــــــــــ

  • { وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ (37) وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ..(38)}(المائدة).
  • {… وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ (68) كَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ…(69)}(التوبة).
  • {… وَيَحِلُّ عَلَيْهِ عَذَابٌ مُقِيمٌ (39) حَتَّى إِذَا جَاءَ أَمْرُنَا…(40)}(هود).
  • {…وَيَحِلُّ عَلَيْهِ عَذَابٌ مُقِيمٌ (40) إِنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ..(41)}(الزمر)
  • {… فِي عَذَابٍ مُقِيمٍ (45) وَمَا كَانَ لَهُمْ…(46)}(الشورى).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {يُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَيَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}(المائدة:40)
  • {يُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَيَرْحَمُ مَنْ يَشَاءُ وَإِلَيْهِ تُقْلَبُونَ}(العنكبوت:21).

وجاء تقديم المغفرة في (البقرة:284)، و(المائدة: 18)، و(الفتح: 14).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ…}(المائدة:41).
  • {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ…}(المائدة:67).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ سَمَّاعُونَ لِقَوْمٍ آخَرِينَ لَمْ يَأْتُوكَ…}(المائدة:41).
  • {سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ أَكَّالُونَ لِلسُّحْتِ…}(المائدة:42).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ….}(البقرة:213).
  • {وَمَا كَانَ النَّاسُ إِلاَّ أُمَّةً وَاحِدَةً فَاخْتَلَفُوا…}(يونس:19).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ}(المائدة:48)
  • {… إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ}(المائدة:105).
  • {… إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً وَعْدَ اللَّهِ حَقّاً…}(يونس:4).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (42) وَكَيْفَ يُحَكِّمُونَكَ…(43)}(المائدة)
  • {…إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (9) إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ…(10)}(الحجرات)
  • {… إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (8) إِنَّمَا يَنْهَاكُمْ اللَّهُ…(9)}(الممتحنة).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْكَافِرُونَ (44) وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ.….(45)}(المائدة).
  • {وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الظَّالِمُونَ (45) وَقَفَّيْنَا عَلَى…(46)}(المائدة).
  • {وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ (47) وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ…(48)}(المائدة).

فائدة:

قوله:{وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ} كررها ثلاث مرات وختم الأولى بقوله: {فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْكَافِرُونَ}،والثانية بقوله:{فَأُوْلَئِكَ هُمْ الظَّالِمُونَ}والثالثة بقوله: {فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ}.

قيل: لأن الأولى: نزلت في حكام المسلمين، والثانية: في حكام اليهود، والثالثة: في حكام النصارى.

وقيل: الكافر والفاسق والظالم بمعنى واحد وهو الكفر عبَّر عنه بألفاظ مختلفة  لزيادة الفائدة واجتناب صورة التكرار.

وقيل: ومن لم يحكم بما أنزل الله إنكاراً فهو كافر، ومن لم يحكم بالحق مع اعتقاده حقاً وحكم بضده فهو ظالم، ومن لم يحكم بالحق جهلاً وحكم بضده فهو فاسق.

وقيل: ومن لم يحكم بما أنزل الله فهو كافر بنعمة الله ظالم في حكمه فاسق في فعله.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنْ الْحَقِّ..} (المائدة:48).
  • {وَأَنْ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ..} (المائدة:49).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ…}(المائدة:48).
  • {وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ يُضِلُّ مَنْ يَشَاءُ…}(النحل:93)
  • {وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ} (هود:118)
  • {وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَهُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ يُدْخِلُ مَنْ يَشَاءُ فِي رَحْمَتِهِ..} (الشورى:8)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَإِنَّ كَثِيراً مِنْ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ (49) أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ..(50)} (المائدة).
  • {وَلَكِنَّ كَثِيراً مِنْهُمْ فَاسِقُونَ (81) لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ…(82)}(المائدة).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {أَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ إِنَّهُمْ لَمَعَكُمْ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ..}(المائدة:53)
  • {وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِنْ جَاءَتْهُمْ آيَةٌ…}(الأنعام:109).
  • {وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لا يَبْعَثُ اللَّهُ مَنْ يَمُوتُ…}(النحل:38).
  • {وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِنْ أَمَرْتَهُمْ لَيَخْرُجُنَّ…}(النور:53).
  • {وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِنْ جَاءَهُمْ نَذِيرٌ لَيَكُونُنَّ…}(فاطر:42).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمْ الْغَالِبُونَ (56) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا..}(المائدة).
  • {… أَلا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمْ الْمُفْلِحُونَ}(المجادلة:22).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكَ مَثُوبَةً عِنْدَ اللَّهِ…}(المائدة:60).
  • {… قُلْ أَفَأُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكُمْ النَّارُ وَعَدَهَا اللَّهُ…}(الحج:72).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَتَرَى كَثِيراً مِنْهُمْ يُسَارِعُونَ فِي الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ…}(المائدة:62).
  • {تَرَى كَثِيراً مِنْهُمْ يَتَوَلَّوْنَ الَّذِينَ كَفَرُوا..}(المائدة:80).

ـــــــــــــــــــــــ

  • { لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}(المائدة:62).
  • {لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَصْنَعُونَ}(المائدة:63).
  • {لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ}(المائدة:79).
  • {لَبِئْسَ مَا قَدَّمَتْ لَهُمْ أَنفُسُهُمْ أَنْ سَخِطَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ…}(المائدة:80).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {طُغْيَاناً وَكُفْراً وَأَلْقَيْنَا بَيْنَهُمْ الْعَدَاوَةَ…}(المائدة:64).
  • {طُغْيَاناً وَكُفْراً فَلا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ}(المائدة:68).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَمَا لَنَا لا نُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا جَاءَنَا مِنْ الْحَقِّ وَنَطْمَعُ…}(المائدة:84).
  • {وَمَا لَنَا أَلاَّ نَتَوَكَّلَ عَلَى اللَّهِ وَقَدْ هَدَانَا سُبُلَنَا…}(إبراهيم:12).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَنَطْمَعُ أَنْ يُدْخِلَنَا رَبُّنَا مَعَ الْقَوْمِ الصَّالِحِينَ}(المائدة:84).
  • {إِنَّا نَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لَنَا رَبُّنَا خَطَايَانَا أَنْ كُنَّا أَوَّلَ الْمُؤْمِنِينَ}(الشعراء:51).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَكُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمْ اللَّهُ حَلالاً طَيِّباً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي…}(المائدة:88).
  • {فَكُلُوا مِمَّا غَنِمْتُمْ حَلالاً طَيِّباً وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ}(الأنفال:69)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي أَنْتُمْ بِهِ مُؤْمِنُونَ}(المائدة:88).
  • {.. وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي أَنْتُمْ بِهِ مُؤْمِنُونَ (11) يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ..(12)}(الممتحنة)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَاعْلَمُوا أَنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلاغُ الْمُبِينُ (92) لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ…(93)} (المائدة).
  • {..فَهَلْ عَلَى الرُّسُلِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ(35) وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ..(36)} (النحل)
  • {فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاغُ الْمُبِينُ (82) يَعْرِفُونَ نِعْمَةَ اللَّهِ ثُمَّ…(83)} (النحل).
  • {.وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ (18) أَوَلَمْ يَرَوْا.(19)}(العنكبوت)
  • {… فَإِنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلاغُ الْمُبِينُ (12) اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ…(13)} (التغابن).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ إِنْ هَذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُبِينٌ (110) وَإِذْ أَوْحَيْتُ……(111)}(المائدة).
  • {لَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُبِينٌ (7) وَقَالُوا لَوْلا أُنزِلَ…(8)} (الأنعام).
  • {… قَالَ الْكَافِرُونَ إِنَّ هَذَا لَسَاحِرٌ مُبِينٌ (2) إِنَّ رَبَّكُمْ….(3)}(يونس).
  • {… لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُبِينٌ (7) وَلَئِنْ أَخَّرْنَا عَنْهُمْ… …..(8)}(هود).
  • {… قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ (13) وَجَحَدُوا بِهَا…..(14)}(النمل).
  • {… وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ إِنْ هَذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُبِينٌ (43) وَمَا آتَيْنَاهُمْ…(44)}(سبأ).
  • {… وَقَالُوا إِنْ هَذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُبِينٌ (15) أَئِذَا مِتْنَا…(16)}(الصافات).
  • {… قَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ (7) أَمْ يَقُولُونَ….(8)}(الأحقاف).
  • {… فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ (6) وَمَنْ أَظْلَمُ….(7)} (الصف).
  • {.. قَالُوا هَذَا سِحْرٌ وَإِنَّا بِهِ كَافِرُونَ(30) وَقَالُوا لَوْلا نُزِّلَ..(31)}(الزخرف)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} (المائدة:119).
  • {… رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ…}(التوبة:100).
  • {… خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُوْلَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ…} (المجادلة:22)
  • {خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ رَبَّهُ} (البينة:8).

 

المتشابهات

في سورة الأنعام

  • {الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَجَعَلَ…}(الأنعام:1).
  • {الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَلْ لَهُ عِوَجَا} (الكهف:1).
  • {الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَلَهُ الْحَمْدُ…} (سبأ:1).
  • {الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلائِكَةِ…}(فاطر:1).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَمَا تَأْتِيهِمْ مِنْ آيَةٍ مِنْ آيَاتِ رَبِّهِمْ إِلاَّ كَانُوا عَنْهَا مُعْرِضِينَ (4) فَقَدْ كَذَّبُوا…(5)} (الأنعام)
  • {وَمَا تَأْتِيهِمْ مِنْ آيَةٍ مِنْ آيَاتِ رَبِّهِمْ إِلاَّ كَانُوا عَنْهَا مُعْرِضِينَ (46) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ…(47)}(يس).

تشابه كامل في الآيات.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِلاَّ كَانُوا عَنْهَا مُعْرِضِينَ (4) فَقَدْ كَذَّبُوا بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ…(5)} (الأنعام)
  • {… إِلاَّ كَانُوا عَنْهُ مُعْرِضِينَ (5) فَقَدْ كَذَّبُوا فَسَيَأْتِيهِمْ…(6)}(الشعراء).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {أَلَمْ يَرَوْا}:

  • {أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ قَرْنٍ مَكَّنَّاهُمْ…}(الأنعام:6).
  • {أَلَمْ يَرَوْا أَنَّهُ لا يُكَلِّمُهُمْ وَلا يَهْدِيهِمْ سَبِيلاً…}(الأعراف:148).
  • {أَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ مُسَخَّرَاتٍ فِي جَوِّ السَّمَاءِ…}(النحل:79).
  • {أَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا اللَّيْلَ لِيَسْكُنُوا فِيهِ…}(النمل:86).
  • {أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنْ الْقُرُونِ…..}(يس:31).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {أَلَمْ تَرَوْا}:

  • {أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُمْ….}(لقمان:20).
  • {أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ…}(نوح:15).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {كَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ قَرْنٍ مَكَّنَّاهُمْ فِي الأَرْضِ…}(الأنعام:6).
  • {كَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ قَرْنٍ فَنَادَوْا وَلاتَ حِينَ مَنَاصٍ}(ص:3).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنْ قَرْنٍ هُمْ أَحْسَنُ أَثَاثاً وَرِئْياً}(مريم:74).
  • {وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنْ قَرْنٍ هَلْ تُحِسُّ مِنْهُمْ مِنْ أَحَدٍ…}(مريم:98).
  • {وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنْ قَرْنٍ هُمْ أَشَدُّ مِنْهُمْ بَطْشاً…}(ق:36).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع (القرون):

  • {وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ الْقُرُونِ مِنْ بَعْدِ نُوحٍ…}(الإسراء:17).
  • {أَفَلَمْ يَهْدِ لَهُمْ كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنْ الْقُرُونِ يَمْشُونَ…}(طه:128).
  • {أَوَلَمْ يَهْدِ لَهُمْ كَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ الْقُرُونِ يَمْشُونَ…}(السجدة:26)
  • {أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنْ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لا يَرْجِعُونَ}(يس:31)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمْ فَأَهْلَكْنَاهُمْ بِذُنُوبِهِمْ…}(الأنعام:6).
  • {تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمْ الأَنْهَارُ وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ…}(الأعراف:43).
  • {… تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمْ الأَنْهَارُ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ}(يونس:9).
  • {… تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمْ الأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا…}(الكهف:31).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…وَأَنشَأْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ قَرْناً آخَرِينَ(6) وَلَوْ نَزَّلْنَا عَلَيْكَ..(7)}(الأنعام)
  • {… وَأَنشَأْنَا بَعْدَهَا قَوْماً آخَرِينَ (11) فَلَمَّا أَحَسُّوا…(12)}(الأنبياء).
  • {ثُمَّ أَنشَأْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ قَرْناً آخَرِينَ (31) فَأَرْسَلْنَا فِيهِمْ…(32)} (المؤمنون).
  • {ثُمَّ أَنشَأْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ قُرُوناً آخَرِينَ (42) مَا تَسْبِقُ مِنْ أُمَّةٍ…(43)} (المؤمنون).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلَقَدْ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون (10) قُلْ سِيرُوا…… (11)}(الأنعام).
  • وَلَقَدْ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون (41) قُلْ مَنْ …… (42)}(الأنبياء).

تشابه كامل في الآيات: (الأنعام والأنبياء)، أما في سورة (الرعد):

  • {وَلَقَدْ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَأَمْلَيْتُ لِلَّذِينَ كَفَرُوا…}(الرعد:32).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون(10)قُلْ سِيرُوا..(11)} (الأنعام).
  • {… وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون (8) وَلَئِنْ أَذَقْنَا…(9)}(هود).
  • {… وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون (34) وَقَالَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا…(35)} (النحل).
  • {… وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون (48) فَإِذَا مَسَّ الإِنْسَانَ…(49)} (الزمر).
  • {… وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون (83) فَلَمَّا رَأَوْا بَأْسَنَا…(84)} (غافر).
  • {… وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون (33) وَقِيلَ الْيَوْمَ نَنسَاكُمْ..(34)} (الجاثية).
  • {..وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون (26) وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا.(27)}(الأحقاف)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {كَتَبَ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ…}(الأنعام:12).
  • {كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَنْ عَمِلَ مِنْكُمْ سُوءاً…}(الأنعام:54)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ (12) وَلَهُ مَا سَكَنَ…(13)} (الأنعام).
  • {الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ(20)وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ افْتَرَى(21)} (الأنعام).

فائدة:

قوله:{الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ}(12)،(20) ليس بتكرار لأن الأولى في حق الكفار، والثانية في حق أهل الكتاب.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قُلْ أَغَيْرَ اللَّهِ أَتَّخِذُ وَلِيّاً فَاطِرِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ…}(الأنعام:14).
  • {أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَماً وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ…}(الأنعام:114).
  • {قُلْ أَغَيْرَ اللَّهِ أَبْغِي رَبّاً وَهُوَ رَبُّ كُلِّ شَيْءٍ…}(الأنعام:164).
  • {قُلْ أَفَغَيْرَ اللَّهِ تَأْمُرُونَنِي أَعْبُدُ أَيُّهَا الْجَاهِلُونَ}(الزمر:64).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَسْلَمَ وَلا تَكُونَنَّ مِنْ الْمُشْرِكِينَ} (الأنعام:14).
  • {وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ (163) قُلْ أَغَيْرَ اللَّهِ…(164)} (الأنعام).
  • {وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ (143) قَالَ يَا مُوسَى إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ…(144)} (الأعراف).
  • {… وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنْ الْمُسْلِمِينَ (72) فَكَذَّبُوهُ فَنَجَّيْنَاهُ…(73)} (يونس).
  • {… وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ (104) وَأَنْ أَقِمْ وَجْهَكَ…(105)} (يونس).
  • {… وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنْ الْمُسْلِمِينَ (91) وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ…(92)} (النمل).
  • {… وَأُمِرْتُ لأَنْ أَكُونَ أَوَّلَ الْمُسْلِمِينَ (12) قُلْ إِنِّي أَخَافُ…(13)} (الزمر:12).
  • {… وَأُمِرْتُ أَنْ أُسْلِمَ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ}(غافر:66).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قُلْ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (15) مَنْ يُصْرَفْ عَنْهُ…(16)}(الأنعام).
  • {قُلْ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (13) قُلْ اللَّهَ أَعْبُدُ….(14)}(الزمر).

لاحظ التشابه الكامل بين الزمر والأنعام أما يونس بدون ذكر {قُلْ} :

  • {إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (15) قُلْ لَوْ شَاءَ اللَّهُ…..(16)}(يونس)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {مَنْ يُصْرَفْ عَنْهُ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمَهُ وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْمُبِينُ (16) وَإِنْ يَمْسَسْكَ……(17)}(الأنعام).
  • {فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَيُدْخِلُهُمْ رَبُّهُمْ فِي رَحْمَتِهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْمُبِينُ (30) وَأَمَّا الَّذِينَ…(31)}(الجاثية).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِنْ يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}(الأنعام:17).
  • {وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلا رَادَّ لِفَضْلِهِ…}(يونس:107).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ}(الأنعام:18).
  • {وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَيُرْسِلُ عَلَيْكُمْ حَفَظَةً…}(الأنعام:61).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ}:

  • {…إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ(21) وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً..(22)}(الأنعام)
  • {…إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ (135) وَجَعَلُوا لِلَّهِ…(136)}(الأنعام).
  • {…إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ (23) وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ…(24)}(يوسف).
  • {… إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ (37) وَقَالَ فِرْعَوْنُ…(38)}(القصص).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ}:

  • {… إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ (117) وَقُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ…(118)} (المؤمنون).
  • {… وَيْكَأَنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ (82) تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ…(83)} (القصص).

وردت {الْمُجْرِمُونَ} في موضع واحد:

  • {… إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْمُجْرِمُونَ (17) وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ..(18)} (يونس).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُوا أَيْنَ شُرَكَاؤُكُمْ..} (الأنعام:22).
  • {وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ…}(الأنعام:128).
  • {وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُوا مَكَانَكُمْ…}(يونس:28)
  • {وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً ثُمَّ يَقُولُ لِلْمَلائِكَةِ أَهَؤُلاءِ…}(سبأ:40).

أما في سورة الفرقان فبدون ذكر {جَمِيعاً}:

  • {… وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ…}(الفرقان:17).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {أَيْنَ شُرَكَاؤُكُمْ الَّذِينَ كُنتُمْ تَزْعُمُونَ (22) ثُمَّ لَمْ تَكُنْ فِتْنَتُهُمْ…(23)} (الأنعام).
  • {..أَيْنَ شُرَكَائِي الَّذِينَ كُنتُمْ تَزْعُمُونَ(62)قَالَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمْ…(63)} (القصص).
  • {… أَيْنَ شُرَكَائِي الَّذِينَ كُنتُمْ تَزْعُمُونَ (74) وَنَزَعْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ… (75)} (القصص).
  • {… أَيْنَ شُرَكَائِي الَّذِينَ كُنْتُمْ تُشَاقُّونَ فِيهِمْ…}(النحل:27).
  • {… أَيْنَ شُرَكَائِي قَالُوا آذَنَّاكَ…}(فصلت:47).

أما الكهف:

  • {وَيَوْمَ يَقُولُ نَادُوا شُرَكَائِي الَّذِينَ زَعَمْتُمْ فَدَعَوْهُمْ فَلَمْ…..} (الكهف:52).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ (24) وَمِنْهُمْ مَنْ يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ..(25)} (الأنعام).
  • {…وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ (53) إِنَّ رَبَّكُمْ اللَّهُ…(54)}(الأعراف)
  • {… وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ (30) قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ…(31)(يونس)
  • {… وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ (21) لا جَرَمَ أَنَّهُمْ…(22)}(هود).
  • {… وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ (87) الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا…(88)} (النحل).
  • {… وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ (75) إِنَّ قَارُونَ كَانَ…(76)(القصص)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَمِنْهُمْ مَنْ يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً…}(الأنعام:25).
  • {وَمِنْهُمْ مَنْ يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ حَتَّى إِذَا خَرَجُوا مِنْ عِنْدِكَ…}(محمد:16).
  • {وَمِنْهُمْ مَنْ يَسْتَمِعُونَ إِلَيْكَ أَفَأَنْتَ تُسْمِعُ الصُّمَّ…}(يونس:42).

فائدة:

الآية الأولى: {وَمِنْهُمْ مَنْ يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ} نزلت في أبي سفيان، والنضر بن الحارث، وعتبة، وشيبة، وأمية، وأبي بن خلف.

والآية الثانية: في سورة يونس:{وَمِنْهُمْ مَنْ يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ} نزلت في جماعة من الكفار.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَفِي آذَانِهِمْ وَقْراً وَإِنْ يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ…}(الأنعام:25).
  • {… وَفِي آذَانِهِمْ وَقْراً وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ…}(الإسراء:46).
  • {… وَفِي آذَانِهِمْ وَقْراً وَإِنْ تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَنْ…}(الكهف:57).
  • {… كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا كَأَنَّ فِي أُذُنَيْهِ وَقْراً فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ}(لقمان:7).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلَوْ تَرَى إِذْ وُقِفُوا عَلَى النَّارِ فَقَالُوا يَا لَيْتَنَا نُرَدُّ…}(الأنعام:27).
  • {وَلَوْ تَرَى إِذْ وُقِفُوا عَلَى رَبِّهِمْ قَالَ أَلَيْسَ هَذَا بِالْحَقِّ…}(الأنعام:30).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَقَالُوا إِنْ هِيَ إِلاَّ حَيَاتُنَا الدُّنْيَا وَمَا نَحْنُ بِمَبْعُوثِينَ (29) وَلَوْ تَرَى… …..(30)}(الأنعام).
  • {إِنْ هِيَ إِلاَّ حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا نَحْنُ بِمَبْعُوثِينَ(37) إِنْ هُوَ إِلاَّ…(38)}(المؤمنون)
  • {وَقَالُوا مَا هِيَ إِلاَّ حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلاَّ الدَّهْرُ…} (الجاثية:24).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالَ أَلَيْسَ هَذَا بِالْحَقِّ قَالُوا بَلَى وَرَبِّنَا قَالَ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ}(الأنعام).
  • {… أَلَيْسَ هَذَا بِالْحَقِّ قَالُوا بَلَى وَرَبِّنَا قَالَ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ}(الأحقاف:34).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ (30) قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُوا…(31)} (الأنعام).
  • {..فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ(35) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ.(36)} (الأنفال).
  • {…فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ (34) فَاصْبِرْ…(35)}(الأحقاف)

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع تقديم لفظ (اللعب):

  • {وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَلَلدَّارُ الآخِرَةُ خَيْرٌ…}(الأنعام:32).
  • {اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَعِباً وَلَهْواً وَغَرَّتْهُمْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا…}(الأنعام:70).
  • {إِنَّمَا الحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَإِنْ تُؤْمِنُوا…}(محمد:36).
  • {…. اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ…}(الحديد:20).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع تأخير لفظ (اللعب) في موضعين:

  • {الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَهْواً وَلَعِباً وَغَرَّتْهُمْ الْحَيَاةُ…}(الأعراف:51).
  • {وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ لَهْوٌ وَلَعِبٌ وَإِنَّ الدَّارَ الآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ} (العنكبوت :64).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلَلدَّارُ الآخِرَةُ خَيْرٌ لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ أَفَلا تَعْقِلُونَ (32) قَدْ نَعْلَمُ…(33)} (الأنعام).
  • {وَالدَّارُ الآخِرَةُ خَيْرٌ لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ أَفَلا تَعْقِلُونَ (169) وَالَّذِينَ.(170)} (الأعراف).

فائدة:

تشابه كبير بين الأنعام والأعراف إلا أن الأنعام {وَلَلدَّارُ}، والأعراف {وَالدَّارُ}، أما في يوسف والنحل فلاحظ أيضاً التشابه.

  • {…. وَلَدَارُ الآخِرَةِ خَيْرٌ لِلَّذِينَ اتَّقَوْا أَفَلا تَعْقِلُونَ (109) حَتَّى إِذَا……(110)}(يوسف)
  • {… وَلَدَارُ الآخِرَةِ خَيْرٌ وَلَنِعْمَ دَارُ الْمُتَّقِينَ}(النحل:30).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ} تسعة مواضع :

  • {وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ}(الأنعام:47).
  • {… وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ (131) وَقَالُوا مَهْمَا تَأْتِنَا…(132)} (الأعراف).
  • {…وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ (34) وَمَا كَانَ صَلاتُهُمْ..(35)}(الأنفال)
  • {… وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ (55) هُوَ يُحْيِ وَيُمِيتُ…(56)}(يونس)
  • {… وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ (13) وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ..(14)}(القصص)
  • {… وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ (57) وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَرْيَةٍ…(58)} (القصص).
  • {… وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ (49) قَدْ قَالَهَا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ…(50)} (الزمر).
  • {… وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ (39) إِنَّ يَوْمَ الْفَصْلِ…(40)}(الدخان).
  • {…وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ(47) وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ..(48)}(الطور)

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع ذكر لفظ {وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ} :

  • {… وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ (187) قُلْ لا أَمْلِكُ لِنَفْسِي..(188)} (الأعراف).
  • {..وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ (21) وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ..(22)}(يوسف)
  • {..وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ(40)يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ..(41)}(يوسف)
  • {… وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ (38) لِيُبَيِّنَ لَهُمْ…(39)}(النحل).
  • {…وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ (30) مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ..(31)}(الروم)
  • {…وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ (28) وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ..(29)} (سبأ).
  • {…وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ (36) وَمَا أَمْوَالُكُمْ وَلا أَوْلادُكُمْ..(37)} (سبأ).
  • {..وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ(57) وَمَا يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ..(58)} (غافر)
  • {..وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ(26)وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ(27)} (الجاثية).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلا طَائِرٍ يَطِيرُ…}(الأنعام:38).
  • {وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلاَّ عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا…}(هود:6).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا صُمٌّ وَبُكْمٌ فِي الظُّلُمَاتِ}(الأنعام:39).
  • {وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا يَمَسُّهُمْ الْعَذَابُ…}(الأنعام:49).
  • {وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا…}(الأعراف:36).
  • {وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَلِقَاءِ الآخِرَةِ…}(الأعراف:147).
  • {وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا سَنَسْتَدْرِجُهُمْ…}(الأعراف:182).

أما في سورة الأعراف {إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا} :

  • {إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا…}(الأعراف:40).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمْ السَّاعَةُ..}(الأنعام:40).
  • {قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ بَغْتَةً أَوْ جَهْرَةً..}(الأنعام:47).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَخَذَ اللَّهُ سَمْعَكُمْ وَأَبْصَارَكُمْ…}(الأنعام:46).
  • {قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُهُ بَيَاتاً أَوْ نَهَاراً…}(يونس:50).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَأَخَذْنَاهُمْ…}(الأنعام:42).
  • {تَاللَّهِ لَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَزَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ..}(النحل:63)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَأَخَذْنَاهُمْ بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ (42) فَلَوْلا…(43)} (الأنعام).
  • {أَخَذْنَا أَهْلَهَا بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَضَّرَّعُونَ (94) ثُمَّ بَدَّلْنَا..(95)} (الأعراف).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنْ السُّوءِ..}(الأعراف:165)
  • {فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ…}(الأنعام:44).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلَكِنْ قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}(الأنعام:43)
  • {تَاللَّهِ لَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَزَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَهُوَ وَلِيُّهُمْ…….}(النحل:63).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع لفظ {نُصَرِّفُ الآيَاتِ}:

  • {انظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ ثُمَّ هُمْ يَصْدِفُونَ}(الأنعام:46).
  • {انظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ}(الأنعام:65).
  • {وَكَذَلِكَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ وَلِيَقُولُوا دَرَسْتَ…}(الأنعام:105).
  • {كَذَلِكَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَشْكُرُونَ}(الأعراف:58).

ـــــــــــــــــــــــ

أما مواضع {نُفَصِّلُ الآيَاتِ} فهي كالآتي:   

  • {وَكَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ وَلِتَسْتَبِينَ سَبِيلُ الْمُجْرِمِينَ}(الأنعام:55).
  • {كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (32) قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّي…(33)} (الأعراف).
  • {وَكَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ وَلَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ}(الأعراف:174).
  • {… وَنُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (11) وَإِنْ نَكَثُوا…(12)}(التوبة).
  • {… كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}(يونس:24).
  • {… كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ}(الروم:28).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلاَّ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ فَمَنْ آمَنَ وَأَصْلَحَ…} (الأنعام:48).
  • {وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلاَّ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَيُجَادِلُ الَّذِينَ…} (الكهف:56).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَمَنْ آمَنَ وَأَصْلَحَ فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ}(الأنعام:48).
  • {فَمَنْ اتَّقَى وَأَصْلَحَ فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ}(الأعراف:35).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ…}(الأنعام:50).
  • {… وَلا أَقُولُ إِنِّي مَلَكٌ وَلا أَقُولُ لِلَّذِينَ…}(هود:31).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلا تَتَفَكَّرُونَ}(الأنعام:50).
  • {… قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَمْ هَلْ…}(الرعد:16).
  • {وَمَا يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ}(فاطر:19).
  • {وَمَا يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ وَالَّذِينَ آمَنُوا…}(غافر:58).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِهِ وَلِيٌّ وَلا شَفِيعٌ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ}(الأنعام:51).
  • {.. لَيْسَ لَهَا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيٌّ وَلا شَفِيعٌ وَإِنْ تَعْدِلْ كُلَّ عَدْلٍ}(الأنعام:70)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ مَا عَلَيْكَ..}(الأنعام:51)
  • {… يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلا تَعْدُ عَيْنَاكَ…} (الكهف:28).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قُلْ إِنِّي نُهِيتُ أَنْ أَعْبُدَ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ قُلْ لا أَتَّبِعُ…} (الأنعام:56).
  • {قُلْ إِنِّي نُهِيتُ أَنْ أَعْبُدَ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَمَّا جَاءَنِي…} (غافر:66).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِنْ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلَّهِ يَقُصُّ الْحَقَّ…}(الأنعام:57).
  • {… إِنْ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلَّهِ أَمَرَ…}(يوسف:40).
  • {… إِنْ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ…}(يوسف:67).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ (59) وَهُوَ الَّذِي…(60)}(الأنعام).
  • {… إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ (61) أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ…(62)}(يونس).
  • {… إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ (75) إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ…(76)}(النمل).
  • {… وَلا أَكْبَرُ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ (3) لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آمَنُوا…(4)}(سبأ).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمْ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا…}(الأنعام:61).
  • {حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمْ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ}(المؤمنون:99).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {ثُمَّ رُدُّوا إِلَى اللَّهِ مَوْلاهُمْ الْحَقِّ أَلا لَهُ الْحُكْمُ…}(الأنعام:62).
  • {… وَرُدُّوا إِلَى اللَّهِ مَوْلاهُمْ الْحَقِّ وَضَلَّ عَنْهُمْ…}(يونس:30).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {تَدْعُونَهُ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً لَئِنْ أَنجَانَا مِنْ هَذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنْ الشَّاكِرِينَ} (الأنعام:63).
  • {ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ}(الأعراف:55).
  • {وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنْ الْقَوْلِ..} (الأعراف:205).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {لَئِنْ أَنجَانَا مِنْ هَذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنْ الشَّاكِرِينَ (63) قُلْ اللَّهُ يُنَجِّيكُمْ…(64)} (الأنعام).
  • {لَئِنْ أَنْجَيْتَنَا مِنْ هَذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنْ الشَّاكِرِينَ (22) فَلَمَّا أَنْجَاهُمْ..(23)} (يونس).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَغَرَّتْهُمْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَذَكِّرْ بِهِ أَنْ تُبْسَلَ نَفْسٌ…}(الأنعام:70).
  • {وَغَرَّتْهُمْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فَالْيَوْمَ نَنسَاهُمْ…}(الأعراف:51).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {لَهُمْ شَرَابٌ مِنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْفُرُونَ (70) قُلْ أَنَدْعُو……(71)}(الأنعام).
  • {لَهُمْ شَرَابٌ مِنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْفُرُونَ (4) هُوَ الَّذِي جَعَلَ…(5)}(يونس).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع تقديم (النفع على الضر):

  • {مَا لا يَنفَعُنَا وَلا يَضُرُّنَا وَنُرَدُّ عَلَى أَعْقَابِنَا…}(الأنعام:71).
  • {قُلْ لا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً وَلا ضَرّاً إِلاَّ مَا شَاءَ اللَّهُ…}(الأعراف:188).
  • {… مَا لا يَنْفَعُكَ وَلا يَضُرُّكَ فَإِنْ فَعَلْتَ…}(يونس:106).
  • {… لا يَمْلِكُونَ لأَنفُسِهِمْ نَفْعاً وَلا ضَرّاً…}(الرعد:16).
  • {… مَا لا يَنفَعُكُمْ شَيْئاً وَلا يَضُرُّكُمْ…}(الأنبياء:66).
  • {… مَا لا يَنفَعُهُمْ وَلا يَضُرُّهُمْ وَكَانَ الْكَافِرُ…}(الفرقان:55).
  • {… أَوْ يَنْفَعُونَكُمْ أَوْ يَضُرُّونَ (73) قَالُوا بَلْ…(74)}(الشعراء).
  • {… لا يَمْلِكُ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ نَفْعاً وَلا ضَرّاً وَنَقُولُ…}(سبأ:42).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لا أُحِبُّ الآفِلِينَ}(الأنعام:76).
  • {قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِنْ لَمْ يَهْدِنِي رَبِّي…}(الأنعام:77).
  • {قَالَ هَذَا رَبِّي هَذَا أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ…}(الأنعام:78).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَسِعَ رَبِّي كُلَّ شَيْءٍ عِلْماً أَفَلا تَتَذَكَّرُونَ}(الأنعام:80).
  • {وَسِعَ رَبُّنَا كُلَّ شَيْءٍ عِلْماً عَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْنَا…}(الأعراف:89).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {أَفَلا تَتَذَكَّرُونَ} :

  • {أَفَلا تَتَذَكَّرُونَ (80) وَكَيْفَ أَخَافُ…… (81)}(الأنعام).
  • {… أَفَلا تَتَذَكَّرُونَ (4) يُدَبِّرُ الأَمْرَ…… (5)}(السجدة).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {أَفَلا تَذَكَّرُونَ}:

  • {… أَفَلا تَذَكَّرُونَ (3) إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً…(4)}(يونس).
  • {… أَفَلا تَذَكَّرُونَ (24) وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاً…(25)}(هود).
  • {… أَفَلا تَذَكَّرُونَ (30) وَلا أَقُولُ لَكُمْ…(31)}(هود).
  • {… أَفَلا تَذَكَّرُونَ (155) أَمْ لَكُمْ سُلْطَانٌ مُبِينٌ(156)}(الصافات).
  • {أَفَلا تَذَكَّرُونَ (85) قُلْ مَنْ رَبُّ السَّمَوَاتِ…(86)}(المؤمنون).
  • {…أَفَلا تَذَكَّرُونَ (23) وَقَالُوا مَا هِيَ إِلاَّ حَيَاتُنَا الدُّنْيَا…(24)}(الجاثية).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَنْ نَشَاءُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ}(الأنعام:83).
  • {… نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَنْ نَشَاءُ وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ}(يوسف:76).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ كُلاًّ هَدَيْنَا وَنُوحاً هَدَيْنَا مِنْ قَبْلُ…} (الأنعام:84).
  • {… وَهَبْنَا لَهُ إِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَكُلاًّ جَعَلْنَا نَبِيّاً}(مريم:49).
  • {وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً وَكُلاًّ جَعَلْنَا صَالِحِينَ}(الأنبياء:72).
  • {وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِ النُّبُوَّةَ…}(العنكبوت:27).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرَى لِلْعَالَمِينَ (90) وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ…(91)} (الأنعام).
  • {…إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ(104) وَكَأَيِّنْ مِنْ آيَةٍ فِي السَّمَوَاتِ..(105)} (يوسف).
  • {إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ (87) وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدَ حِينٍ(88)}(ص).
  • {إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ (27) لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ (28)} (التكوير).
  • {وَمَا هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ}(القلم:آخر السورة).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع تقديم (الحكمة على العلم):

  • {إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ}(الأنعام:83).
  • {وَإِنَّ رَبَّكَ هُوَ يَحْشُرُهُمْ إِنَّهُ حَكِيمٌ عَلِيمٌ}(الحجر:25).
  • {وَإِنَّكَ لَتُلَقَّى الْقُرْآنَ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ عَلِيمٍ}(النمل:6).
  • {قَالُوا كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكِ إِنَّهُ هُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ}(الذاريات:30).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِذْ قَالُوا…}(الأنعام:91).
  • {مَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ}(الحج:74).
  • {وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ…}(الزمر:67).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ مُصَدِّقُ…}(الأنعام:92).
  • {وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ}(الأنعام:155)

أما في سورة (ص):

  • {كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ…}(ص:29).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلِتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ…}(الأنعام:92).
  • {… لِتُنْذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَتُنْذِرَ يَوْمَ الْجَمْعِ…}(الشورى:7).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَهُمْ عَلَى صَلاتِهِمْ يُحَافِظُونَ (92) وَمَنْ أَظْلَمُ…(93)}(الأنعام).
  • {وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ (9) أُوْلَئِكَ هُمْ الْوَارِثُونَ(10)} (المؤمنون).
  • {الَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلاتِهِمْ دَائِمُونَ (23) وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ (24)}(المعارج).
  • {وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلاتِهِمْ يُحَافِظُونَ (34) أُوْلَئِكَ فِي جَنَّاتٍ مُكْرَمُونَ (35)}(المعارج).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلَوْ تَرَى إِذْ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ…}(الأنعام:93).
  • {… وَلَوْ تَرَى إِذْ الظَّالِمُونَ مَوْقُوفُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ…}(سبأ:31).

أما في سورة (السجدة):

  • {وَلَوْ تَرَى إِذْ الْمُجْرِمُونَ نَاكِسُوا رُءُوسِهِمْ…}(السجدة:12).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ} (الأنعام:93).
  • {… بِمَا كُنْتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَبِمَا كُنْتُمْ تَفْسُقُونَ} (الأحقاف:20).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُمْ…}(الأنعام:94).
  • {… لَقَدْ جِئْتُمُونَا كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ بَلْ زَعَمْتُمْ…}(الكهف:48).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… قَدْ فَصَّلْنَا الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ}(الأنعام:97).
  • {… قَدْ فَصَّلْنَا الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَفْقَهُونَ (98) وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ…(99)} (الأنعام).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (99) وَجَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ الْجِنَّ وَخَلَقَهُمْ…. (100)}(الأنعام).
  • {… إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (79) وَاللَّهُ جَعَلَ…(80)}(النحل).
  • {… إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (86) وَيَوْمَ يُنفَخُ…(87)} (النمل).
  • {… إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (24) وَقَالَ إِنَّمَا اتَّخَذْتُمْ…(25)} (العنكبوت).
  • {… إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (37) فَآتِ ذَا الْقُرْبَى…(38)} (الروم)
  • {… إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (52) قُلْ يَا عِبَادِي…(53)} (الزمر:52).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَمِنْ النَّخْلِ مِنْ طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ…} (الأنعام:99).
  • {… وَفِي الأَرْضِ قِطَعٌ مُتَجَاوِرَاتٌ وَجَنَّاتٌ مِنْ أَعْنَابٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ…} (الرعد:4).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {..وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهاً وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انظُرُوا إِلَى ثَمَرِهِ…}(الأنعام:99)
  • {..وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُتَشَابِهاً وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ كُلُوا مِنْ ثَمَرِهِ..}(الأنعام:141)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {..سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَصِفُونَ(100)بَدِيعُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ.(101)} (الأنعام)
  • {… سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ (91) عَالِمِ الْغَيْبِ(92)}(المؤمنون).
  • {… سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ (159) إِلاَّ عِبَادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ(160)} (الصافات).

أما في سورة (الأعراف):

  • {… فَتَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ}(الأعراف:190).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… ذَلِكُمْ اللَّهُ رَبُّكُمْ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ…}(الأنعام:102).
  • {… ذَلِكُمْ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِنْ قِطْمِيرٍ}(فاطر:13).
  • {ذَلِكُمْ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ}(الزمر:6).
  • {ذَلِكُمْ اللَّهُ رَبُّكُمْ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ فَأَنَّا تُؤْفَكُونَ}(غافر:62).
  • {… ذَلِكُمْ اللَّهُ رَبُّكُمْ فَتَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ}(غافر:64).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَمَا أَنَا عَلَيْكُمْ بِحَفِيظٍ (104) وَكَذَلِكَ نُصَرِّفُ…(105)}(الأنعام).
  • {… وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِوَكِيلٍ (107) وَلا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ…(108)} (الأنعام).
  • {… وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِوَكِيلٍ (6) وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ…(7)}(الشورى)
  • {… وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِوَكِيلٍ (41) اللَّهُ يَتَوَفَّى الأَنْفُسَ…(42)}(الزمر).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع تقديم (الإنس على الجن):

  • {شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ…}(الأنعام:112).
  • {قُلْ لَئِنْ اجْتَمَعَتْ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ…} (الإسراء:88).
  • {وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ تَقُولَ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِباً}(الجن:5).
  • {وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنْ الإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنْ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً} (الجن:6).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع تقديم (الجن على الإنس):

  • {وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدْ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنْ الإِنسِ……} (الأنعام:128).
  • {يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ…} (الأنعام:130).
  • {قَالَ ادْخُلُوا فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِكُمْ مِنْ الْجِنِّ وَالإِنسِ فِي النَّارِ…} (الأعراف:38).
  • {وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيراً مِنْ الْجِنِّ وَالإِنسِ…}(الأعراف:179).
  • {وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنْ الْجِنِّ وَالإِنْسِ وَالطَّيْرِ…}(النمل:17).
  • {… فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ الْجِنِّ وَالإِنسِ إِنَّهُمْ كَانُوا خَاسِرِينَ} (فصلت:25).
  • {… أَرِنَا الَّذَيْنِ أَضَلاَّنَا مِنْ الْجِنِّ وَالإِنْسِ نَجْعَلْهُمَا تَحْتَ أَقْدَامِنَا…} (فصلت:26).
  • {…أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ الْجِنِّ وَالإِنسِ إِنَّهُمْ كَانُوا خَاسِرِينَ} (الأحقاف:18).
  • {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ}(الذاريات:56).
  • {يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ إِنْ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ فَانفُذُوا لا تَنفُذُونَ إِلاَّ بِسُلْطَانٍ}(الرجمن:33).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوّاً شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ…}(الأنعام:112)
  • {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوّاً مِنْ الْمُجْرِمِينَ…}(الفرقان:31).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ(112)وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ..(113)} (الأنعام)
  • {وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ(137) وَقَالُوا هَذِهِ…(138)} (الأنعام).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ(116)إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ……(117)}(الأنعام).
  • {إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ (66) هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمْ…..(67)}(يونس).
  • {إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ أَنْتُمْ إِلاَّ تَخْرُصُونَ (148) قُلْ فَلِلَّهِ الْحُجَّةُ…..(149)}(الأنعام).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ مَنْ يَضِلُّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (117) فَكُلُوا….(118)}(الأنعام).
  • {… إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (125) وَإِنْ عَاقَبْتُمْ …(126)}(النحل).
  • {إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (7) فَلا تُطِعْ….(8)}(القلم).
  • {… إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ اهْتَدَى} (النجم:30).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ…} (الأنعام:130).
  • {يَا بَنِي آدَمَ إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي فَمَنْ اتَّقَى وَأَصْلَحَ…}(الأعراف:35).
  • {… أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنْذِرُونَكُمْ…} (الزمر:71).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَشَهِدُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ (130) ذَلِكَ أَنْ لَمْ يَكُنْ….(131)}(الأنعام).
  • {وَشَهِدُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ (37) قَالَ ادْخُلُوا…(38)} (الأعراف).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {ذَلِكَ أَنْ لَمْ يَكُنْ رَبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا غَافِلُونَ (131) وَلِكُلٍّ…(132)}(الأنعام).
  • {وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ (117) وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ….(118)}(هود).
  • {وَمَا كَانَ رَبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى حَتَّى يَبْعَثَ…}(القصص:59).
  • {… وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي الْقُرَى إِلاَّ وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ}(القصص:59).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِمَّا عَمِلُوا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ}(الأنعام:132)
  • {وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِمَّا عَمِلُوا وَلِيُوَفِّيَهُمْ أَعْمَالَهُمْ…}(الأحقاف:19).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَرَبُّكَ الْغَنِيُّ ذُو الرَّحْمَةِ إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ…}(الأنعام:133).
  • {وَرَبُّكَ الْغَفُورُ ذُو الرَّحْمَةِ لَوْ يُؤَاخِذُهُمْ…}(الكهف:58).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ}:

  • {إِنِّي عَامِلٌ فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ مَنْ تَكُونُ لَهُ عَاقِبَةُ الدَّارِ}(الأنعام:135).
  • {فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ (123) لأقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ…(124)}(الأعراف).
  • {فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ مَنْ يَأْتِيهِ عَذَابٌ يُخْزِيهِ…}(هود:39).
  • {… إِنِّي عَامِلٌ فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ (39) مَنْ يَأْتِيهِ عَذَابٌ يُخْزِيهِ…(40)}(الزمر).
  • {لِيَكْفُرُوا بِمَا آتَيْنَاهُمْ فَتَمَتَّعُوا فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ}(النحل:55).
  • {… لِيَكْفُرُوا بِمَا آتَيْنَاهُمْ فَتَمَتَّعُوا فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ}(الروم:34).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ}:

  • {… وَيُلْهِهِمْ الأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ}(الحجر:3).
  • {…الَّذِينَ يَجْعَلُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ}(الحجر:96).
  • {… وَلِيَتَمَتَّعُوا فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ}(العنكبوت:66).
  • {فَكَفَرُوا بِهِ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ}(الصفات:170).
  • {فَاصْفَحْ عَنْهُمْ وَقُلْ سَلامٌ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ}(الزخرف:89).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {سَوْفَ تَعْلَمُونَ}:

  • {لِكُلِّ نَبَإٍ مُسْتَقَرٌّ وَسَوْفَ تَعْلَمُونَ}(الأنعام:67).
  • {… سَوْفَ تَعْلَمُونَ مَنْ يَأْتِيهِ عَذَابٌ يُخْزِيهِ…}(هود:93).
  • {كَلاَّ سَوْفَ تَعْلَمُونَ}(التكاثر:3).
  • {ثُمَّ كَلاَّ سَوْفَ تَعْلَمُونَ}(التكاثر:4).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {افْتِرَاءً عَلَيْهِ سَيَجْزِيهِمْ بِمَا كَانُوا يَفْتَرُونَ(138) وَقَالُوا…(139)}(الأنعام)
  • {سَيَجْزِيهِمْ وَصْفَهُمْ إِنَّهُ حَكِيمٌ عَلِيمٌ}(الأنعام:139).
  • {افْتِرَاءً عَلَى اللَّهِ قَدْ ضَلُّوا وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ}(الأنعام:140).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الأُنثَيَيْنِ نَبِّئُونِي بِعِلْمٍ…}(الأنعام:143).
  • {أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الأُنثَيَيْنِ أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ…}(الأنعام:144).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَعَلَى الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا كُلَّ ذِي ظُفُرٍ وَمِنْ الْبَقَرِ…}(الأنعام:146).
  • {وَعَلَى الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا مَا قَصَصْنَا عَلَيْكَ مِنْ قَبْلُ…}(النحل:118)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {سَيَقُولُ الَّذِينَ أَشْرَكُوا لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكْنَا وَلا آبَاؤُنَا وَلا حَرَّمْنَا..} (الأنعام:148)
  • {وَقَالَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا عَبَدْنَا مِنْ دُونِهِ مِنْ شَيْءٍ نَحْنُ وَلا…} (النحل:35).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلا حَرَّمْنَا مِنْ شَيْءٍ كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ حَتَّى ذَاقُوا….} (الأنعام:148).
  • {وَلا حَرَّمْنَا مِنْ دُونِهِ مِنْ شَيْءٍ كَذَلِكَ فَعَلَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَهَلْ عَلَى الرُّسُلِ…}(النحل:35).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ حَتَّى ذَاقُوا…}(الأنعام:148).
  • {… كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَانْظُرْ كَيْفَ…}(يونس:39).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلا تَقْتُلُوا أَوْلادَكُمْ مِنْ إِمْلاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلا تَقْرَبُوا…} (الأنعام:151).
  • {وَلا تَقْتُلُوا أَوْلادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ إِنَّ قَتْلَهُمْ…} (الإسراء:31).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ…} (الأنعام:151).
  • {وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُوماً…} (الإسراء:33).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ(151) وَلا تَقْرَبُوا…(152)}(الأنعام)
  • {ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (152) وَأَنَّ هَذَا …(153)}(الأنعام)
  • {ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ(153)ثُمَّ آتَيْنَا مُوسَى…(154)}(الأنعام)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ… حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ} (الأنعام:152).
  • {وَلا تَقْرَبُوا …… حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْئُولاً} (الإسراء:34).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {وَهُدًى وَرَحْمَةً}:

  • {وَهُدًى وَرَحْمَةً لَعَلَّهُمْ بِلِقَاءِ رَبِّهِمْ يُؤْمِنُونَ (154) وَهَذَا كِتَابٌ…(155)} (الأنعام).
  • {وَهُدًى وَرَحْمَةٌ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَذَّبَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا..} (الأنعام:157).
  • {… وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (203) وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ…(204)} (الأعراف).
  • {… وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57) قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ…(58)}(يونس).
  • {… وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ}(آخر سورة يوسف:111).
  • {… وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (64) وَاللَّهُ أَنزَلَ مِنْ السَّمَاءِ…(65)} (النحل)
  • {… وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ (89) إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ..(90)} (النحل).
  • {وَهُدًى وَرَحْمَةً لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (43) وَمَا كُنتَ بِجَانِبِ الْغَرْبِيِّ…(44)} (القصص)
  • {… وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ(20) أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا..(21)} (الجاثية).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {هُدًى وَرَحْمَةً} بدون ذكر (الواو):

  • {هُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (52) هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ…(53)} (الأعراف).
  • {هُدًى وَرَحْمَةٌ لِلَّذِينَ هُمْ لِرَبِّهِمْ يَرْهَبُونَ}(الأعراف:154).
  • {هُدًى وَرَحْمَةً لِلْمُحْسِنِينَ}(لقمان:3).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قُلْ انتَظِرُوا إِنَّا مُنتَظِرُونَ (158) إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا…(159)}(الأنعام).
  • {فَانتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُمْ مِنْ الْمُنتَظِرِينَ (71) فَأَنجَيْنَاهُ…(72)}(الأعراف).
  • {… فَانْتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُمْ مِنْ الْمُنْتَظِرِينَ (20) وَإِذَا أَذَقْنَا النَّاسَ…(21)} (يونس).
  • {…قُلْ فَانْتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُمْ مِنْ الْمُنْتَظِرِينَ(102)ثُمَّ نُنَجِّي رُسُلَنَا…(103)} (يونس).
  • {… وَانتَظِرُوا إِنَّا مُنتَظِرُونَ (122) وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّمَوَاتِ..(123)}(هود)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا وَمَنْ جَاءَ…}(الأنعام:160).
  • {مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِنْهَا وَهُمْ مِنْ فَزَعٍ…}(النمل:89).
  • {مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِنْهَا وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلا يُجْزَى الَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئَاتِ إِلاَّ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}(القصص:84).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلا يُجْزَى إِلاَّ مِثْلَهَا وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ}(الأنعام:160)
  • { وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَكُبَّتْ وُجُوهُهُمْ…}(النمل:90).
  • {وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلا يُجْزَى الَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئَاتِ إِلاَّ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} (القصص:84).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ مَرْجِعُكُمْ…}(الأنعام:164).
  • {… وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ مَرْجِعُكُمْ…}(الزمر:7).
  • {… وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى…}(الإسراء:15).
  • {وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَإِنْ تَدْعُ مُثْقَلَةٌ…}(فاطر:18).
  • {أَلاَّ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى}(النجم:38).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلائِفَ الأَرْضِ وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ…} (الأنعام:165).
  • {… ثُمَّ جَعَلْنَاكُمْ خَلائِفَ فِي الأَرْضِ مِنْ بَعْدِهِمْ لِنَنْظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ} (يونس:14).
  • {هُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلائِفَ فِي الأَرْضِ فَمَنْ كَفَرَ فَعَلَيْهِ كُفْرُهُ..}(فاطر:39)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ…} (الأنعام:165).
  • {… وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضاً…} (الزخرف:32).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… إِنَّ رَبَّكَ سَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ}(الأنعام:165).
  • {…إِنَّ رَبَّكَ لًسَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ(167)وَقَطَّعْنَاهُمْ..(168)} (الأعراف:167).

 

المتشابهات

في سورة الأعراف

  • {قَلِيلاً مَا تَذَكَّرُونَ (3) وَكَمْ مِنْ قَرْيَةٍ…(4)}(الأعراف).
  • {… قَلِيلاً مَا تَذَكَّرُونَ (62) أَمَّنْ يَهْدِيكُمْ…..(63)}(النمل:62).
  • {… قَلِيلاً مَا تَتَذَكَّرُونَ (58) إِنَّ السَّاعَةَ لآتِيَةٌ…(59)}(غافر).

ـــــــــــــــــــــــ

  • { فَجَاءَهَا بَأْسُنَا بَيَاتاً أَوْ هُمْ قَائِلُونَ}(الأعراف:4).
  • {أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا بَيَاتاً وَهُمْ نَائِمُونَ}(الأعراف:97).
  • {أَوَ أَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا ضُحًى وَهُمْ يَلْعَبُونَ}(الأعراف:98)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ (8) وَمَنْ خَفَّتْ……(9)} (الأعراف).
  • {فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ (102) وَمَنْ خَفَّتْ…(103)} (المؤمنون)
  • {فَأَمَّا مَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ (6) فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَاضِيَةٍ(7)}(القارعة).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {قَلِيلاً مَا تَشْكُرُونَ}:

  • {… قَلِيلاً مَا تَشْكُرُونَ (10) وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ…(11)}(الأعراف).
  • {… قَلِيلاً مَا تَشْكُرُونَ (78) وَهُوَ الَّذِي ذَرَأَكُمْ…(79)}(المؤمنون).
  • {… قَلِيلاً مَا تَشْكُرُونَ (9) وَقَالُوا أَئِذَا ضَلَلْنَا…(10)}(السجدة).
  • {… قَلِيلاً مَا تَشْكُرُونَ (23) قُلْ هُوَ الَّذِي ذَرَأَكُمْ…(24)}(الملك).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ}:

  • {… لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا…(27)}(الأنفال).
  • {… لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (78) أَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ…(79)}(النحل).
  • {… لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (36) لَنْ يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا…(37)}(الحج).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} :

  • {… وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (14) وَأَلْقَى فِي الأَرْضِ(15)}(النحل).
  • {… وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (73) وَيَوْمَ يُنَادِيهِمْ فَيَقُولُ…(74)}(القصص).
  • {… وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (46) وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ…(47)}(الروم).
  • {… وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (12) يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ..(13)}(فاطر)
  • {… وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (12) وَسَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي…(13)}(الجاثية).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ…}(الأعراف:12).
  • {قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا لَكَ أَلاَّ تَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ (32) قَالَ لَمْ…..(33)} (الحجر).
  • {قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ…}(ص:75).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ (12) قَالَ فَاهْبِطْ…(13)}(الأعراف).
  • {قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ (76) قَالَ فَاخْرُجْ…..(77)}(ص).

تشابه كامل غير أن (الأعراف) نصف آية و (ص) آية كاملة.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالَ أَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (14) قَالَ إِنَّكَ مِنْ الْمُنظَرِينَ(15)} (الأعراف).
  • {قَالَ رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (36) قَالَ فَإِنَّكَ مِنْ الْمُنْظَرِينَ (37)} (الحجر).
  • {قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (79) قَالَ فَإِنَّكَ مِنْ الْمُنظَرِينَ (80)} (ص).

فائدة:

قوله:{أَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ}، وفي الحجر {قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي…} لأنه سبحانه وتعالى لما اقتصر في السؤال على الخطاب دون صريح الاسم في هذه السورة اقتصر في الجواب أيضاً على الخطاب دون ذكر المنادى.

أما زيادة الفاء في السورتين دون هذه السورة فلأن داعية الفاء ما تضمنه النداء من (أدعو)، أو أنادي نحو (ربنا اغفر لنا) أي أدعوك وكذلك داعية الواو في قوله:(ربنا وآتنا) فحذف المنادى في هذه السورة فلما حذفه انحذفت الفاء.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ}(الأعراف:16).
  • {قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لأزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَلأغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ} (الحجر:39).
  • {قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لأغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (82) إِلاَّ عِبَادَكَ…..(83)}(ص).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنْ الْخَاسِرِينَ} (الأعراف:23).
  • {… مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلاَّ تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنْ الْخَاسِرِينَ} (هود:47).
  • {وَرَأَوْا أَنَّهُمْ قَدْ ضَلُّوا قَالُوا لَئِنْ لَمْ يَرْحَمْنَا رَبُّنَا وَيَغْفِرْ لَنَا لَنَكُونَنَّ مِنْ الْخَاسِرِينَ}(الأعراف:149).

لاحظ: تقدم ذكر الرحمة على المغفرة في آية (الأعراف: 149).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْءُوماً مَدْحُوراً لَمَنْ تَبِعَكَ…}(الأعراف:18).

ليس في القرآن غيرها، أما الباقي:{يَصْلاهَا مَذْمُوماً مَدْحُوراً}(الإسراء:18)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {لا تَجْعَلْ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ فَتَقْعُدَ مَذْمُوماً مَخْذُولاً}(الإسراء:22).
  • {… وَلا تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ فَتَقْعُدَ مَلُوماً مَحْسُوراً}(الإسراء:29).
  • {… وَلا تَجْعَلْ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ فَتُلْقَى فِي جَهَنَّمَ مَلُوماً مَدْحُوراً} (الإسراء:39).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… لَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ لأَمْلأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْكُمْ أَجْمَعِينَ}(الأعراف:18).
  • {… فَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ فَإِنَّ جَهَنَّمَ جَزَاؤُكُمْ…}(الإسراء:63).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {يَا بَنِي آدَمَ}:

  • {يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ…}(الأعراف:26).
  • {يَا بَنِي آدَمَ لا يَفْتِنَنَّكُمْ الشَّيْطَانُ…}(الأعراف:27).
  • {يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ…}(الأعراف:31).
  • {يَا بَنِي آدَمَ إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ…}(الأعراف:35).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلا يَسْتَقْدِمُونَ (34) يَا بَنِي آدَمَ…(35)}(الأعراف).
  • {لِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ إِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ فَلا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلا يَسْتَقْدِمُونَ (49) قُلْ أَرَأَيْتُمْ…(50)}( يونس).
  • {فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلا يَسْتَقْدِمُونَ (61) وَيَجْعَلُونَ لِلَّهِ…(62)}(النحل).
  • {قُلْ لَكُمْ مِيعَادُ يَوْمٍ لا تَسْتَأْخِرُونَ عَنْهُ سَاعَةً وَلا تَسْتَقْدِمُونَ (30) وَقَالَ الَّذِينَ…(31)}(سبأ).
  • {… وَلَكِنْ يُؤَخِّرُهُمْ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِعِبَادِهِ بَصِيراً} (فاطر:45).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {أَيْنَ مَا كُنتُمْ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالُوا ضَلُّوا عَنَّا وَشَهِدُوا…} (الأعراف:37)
  • {وَقِيلَ لَهُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ تَعْبُدُونَ(92)مِنْ دُونِ اللَّهِ هَلْ يَنْصُرُونَكُمْ…(93)} (الشعراء).
  • {… أَيْنَ مَا كُنْتُمْ تُشْرِكُونَ (73) مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالُوا ضَلُّوا عَنَّا بَلْ لَمْ نَكُنْ نَدْعُو مِنْ قَبْلُ شَيْئاً…(74)}(غافر).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَآتِهِمْ عَذَاباً ضِعْفاً مِنْ النَّارِ قَالَ لِكُلٍّ ضِعْفٌ وَلَكِنْ…}(الأعراف:38)
  • {هَذَا فَزِدْهُ عَذَاباً ضِعْفاً فِي النَّارِ (61) وَقَالُوا مَا لَنَا….(62)}(ص).
  • {…مُغْنُونَ عَنَّا نَصِيباً مِنْ النَّارِ (47) قَالَ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا..(48)}(غافر)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْسِبُونَ (39) إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا…(40)} (الأعراف).
  • {… فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ (35) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا…(36)} (الأنفال).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمْ الأَنْهَارُ…} (الأعراف:43)
  • {وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ إِخْوَاناً…}(الحجر:47).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا…}(الأعراف:43).
  • {وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ…}(فاطر:34).
  • {وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَنَا وَعْدَهُ…}(الزمر:74).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… لَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ وَنُودُوا…}(الأعراف:43).
  • {… قَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ فَهَلْ لَنَا…}(الأعراف:53).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (43) وَنَادَى أَصْحَابُ الْجَنَّةِ…(44)} (الأعراف).
  • {… أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (72) لَكُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ كَثِيرَةٌ…(73)} (الزخرف).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ أَنْ لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ}(الأعراف:44).
  • {… ثُمَّ أَذَّنَ مُؤَذِّنٌ أَيَّتُهَا الْعِيرُ إِنَّكُمْ لَسَارِقُونَ}(يوسف:70).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجاً وَهُمْ بِالآخِرَةِ كَافِرُونَ} (الأعراف:45).
  • {الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجاً وَهُمْ بِالآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ} (هود:19).
  • {… وَهُمْ بِالآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ}(يوسف:37)
  • {… الَّذِينَ لا يُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ بِالآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ}(فصلت:7).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَمَا كَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ (51) وَلَقَدْ جِئْنَاهُمْ…(52)}(الأعراف).
  • {… كَانُوا بِآيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ (63) اللَّهُ الَّذِي جَعَلَ…(64)}(غافر).
  • {…وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ(15)فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً..(16)}(فصلت)
  • {… بِمَا كَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ (28) وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا…(29)}(فصلت).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِنَّ رَبَّكُمْ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي…}(الأعراف:54).
  • {إِنَّ رَبَّكُمْ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُدَبِّرُ الأَمْرَ…}(يونس:3).
  • {وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ…}(هود:7).
  • {هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الأَرْضِ…}(الحديد:4).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ…}(الفرقان:59).
  • {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُمْ…}(السجدة:4).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلا لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ…} (الأعراف:54).
  • {… وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ…} (النحل:12).

لاحظ: الفرق بينهما، فلفظة (النجوم) في الأعراف منصوبة على أنها حال، أما النحل فهي مرفوعة على أنها خبر.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلا تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفاً وَطَمَعاً…}(الأعراف:56).
  • {وَلا تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاحِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ…} (الأعراف:85).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ حَتَّى إِذَا…} (الأعراف:57).
  • {وَهُوَ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ وَأَنزَلْنَا مِنْ السَّمَاءِ..} (الفرقان:48).
  • {… وَمَنْ يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ أَئِلَهٌ مَعَ اللَّهِ…}(النمل:63).
  • {…أَنْ يُرْسِلَ الرِّيَاحَ مُبَشِّرَاتٍ وَلِيُذِيقَكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ وَلِتَجْرِيَ الْفُلْكُ…} (الروم:46).
  • {وَاللَّهُ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَاباً فَسُقْنَاهُ إِلَى بَلَدٍ مَيِّتٍ..}(فاطر:9).
  • {…اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَاباً فَيَبْسُطُهُ…}(الروم:48).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ…}(الأعراف:59).

نبي الله (نوح)

  • {اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلا تَتَّقُونَ}(الأعراف:65).

نبي الله (هود)

  • {اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءَتْكُمْ…}(الأعراف:73).

نبي الله (صالح)

  • {اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءَتْكُمْ…}(الأعراف:85).

نبي الله (شعيب)

  • {… اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ إِنْ أَنْتُمْ إِلاَّ مُفْتَرُونَ}(هود:50).

نبي الله (هود)

  • {… اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ هُوَ أَنشَأَكُمْ…}(هود:61).

نبي الله (صالح)

  • {…اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ وَلا تَنقُصُوا الْمِكْيَالَ…}(هود:84).

نبي الله (شعيب)

  • {… اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلا تَتَّقُونَ}(المؤمنون:23).

نبي الله (نوح)

  • {… اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلا تَتَّقُونَ}(المؤمنون:32).

هذا دليل على: أن جميع الأنبياء جاءوا برسالة واحدة ألا وهي عبادة الله وحده وعدم الإشراك به.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (59) قَالَ الْمَلأ مِنْ قَوْمِهِ..(60)} (الأعراف).
  • {إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ(135) قَالُوا سَوَاءٌ عَلَيْنَا..(136)} (الشعراء).
  • {..إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (21) قَالُوا أَجِئْتَنَا لِتَأْفِكَنَا..(22)} (الأحقاف)

أما في سورة (هود) {يَوْمٍ كَبِيرٍ _ يَوْمٍ أَلِيمٍ _ يَوْمٍ مُحِيطٍ}:

  • {… فَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ كَبِيرٍ (3) إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ…(4)} (هود).
  • {..إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ أَلِيمٍ(26) فَقَالَ الْمَلأ الَّذِينَ كَفَرُوا..(27)} (هود)
  • {وَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ مُحِيطٍ(84)وَيَا قَوْمِ أَوْفُوا الْمِكْيَالَ.(85)} (هود).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالَ الْمَلأ مِنْ قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ}(الأعراف:60).
  • {قَالَ الْمَلأ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي سَفَاهَةٍ..}(الأعراف:66)
  • {قَالَ الْمَلأ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا مِنْ قَوْمِهِ لِلَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا}(الأعراف:75)
  • {قَالَ الْمَلأ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا مِنْ قَوْمِهِ لَنُخْرِجَنَّكَ…}(الأعراف:88).
  • {وَقَالَ الْمَلأ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ لَئِنْ…}(الأعراف:90).
  • {فَقَالَ الْمَلأ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ مَا نَرَاكَ إِلاَّ بَشَراً…}(هود:27).
  • {فَقَالَ الْمَلأ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ مَا هَذَا إِلاَّ بَشَرٌ…}(المؤمنون:24).
  • {وَقَالَ الْمَلأ مِنْ قَوْمِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا…}(المؤمنون:33).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {لَيْسَ بِي ضَلالَةٌ وَلَكِنِّي رَسُولٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ}(الأعراف:61).

نبي الله (نوح)

  • {لَيْسَ بِي سَفَاهَةٌ وَلَكِنِّي رَسُولٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ}(الأعراف:67).

نبي الله (هود)

  • {أُبَلِّغُكُمْ رِسَالاتِ رَبِّي وَأَنصَحُ لَكُمْ وَأَعْلَمُ مِنْ اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ}(الأعراف:62).

نبي الله (نوح)

  • {أُبَلِّغُكُمْ رِسَالاتِ رَبِّي وَأَنَا لَكُمْ نَاصِحٌ أَمِينٌ}(الأعراف:68).

نبي الله (هود)

  • {لَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ رِسَالَةَ رَبِّي وَنَصَحْتُ لَكُمْ وَلَكِنْ لا تُحِبُّونَ النَّاصِحِينَ} (الأعراف:79).

نبي الله (صالح)

  • {لَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ رِسَالاتِ رَبِّي وَنَصَحْتُ لَكُمْ فَكَيْفَ آسَى عَلَى قَوْمٍ كَافِرِينَ}(الأعراف:93).

نبي الله (شعيب)

فائدة:

قوله:{رِسَالاتِ رَبِّي} في جميع القصص إلا في قصة صالح فإن فيها {رِسَالَةَ رَبِّي} بالإفراد لأنه سبحانه حكى عنهم بعد الإيمان بالله والتقوى أشياء أمروا قومهم بها في قصة صالح فإن فيها ذكر الناقة فصار كأنها رسالة واحدة.

قوله:{أُبَلِّغُكُمْ} وفي قصة نوح وهود بلفظ المستقبل، وفي قصة صالح وشعيب {أَبْلَغْتُكُمْ} بلفظ الماضي لأن في قصة نوح وهود وقع في ابتداء الرسالة، وفي قصة صالح وشعيب وقع في آخر الرسالة ودنو العذاب، قوله {فَتَوَلَّى عَنْهُمْ}  في القصتين.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {أَوَعَجِبْتُمْ أَنْ جَاءَكُمْ ذِكْرٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَلَى رَجُلٍ مِنْكُمْ لِيُنذِرَكُمْ وَلِتَتَّقُوا وَلَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ}(الأعراف:63).

نبي الله (نوح)

  • {أَوَعَجِبْتُمْ أَنْ جَاءَكُمْ ذِكْرٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَلَى رَجُلٍ مِنْكُمْ لِيُنذِرَكُمْ وَاذْكُرُوا إِذْ…}(الأعراف:69).

نبي الله (هود)

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {فَأَنجَيْنَاهُ} بالفاء والهمزة:

  • {فَكَذَّبُوهُ فَأَنجَيْنَاهُ وَالَّذِينَ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ وَأَغْرَقْنَا الَّذِينَ كَذَّبُوا…} (الأعراف:64).
  • {فَأَنجَيْنَاهُ وَالَّذِينَ مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَقَطَعْنَا دَابِرَ الَّذِينَ كَذَّبُوا.}(الأعراف:72)
  • {فَأَنجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلاَّ امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنْ الْغَابِرِينَ}(الأعراف:83).
  • {فَأَنجَيْنَاهُ وَمَنْ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ}(الشعراء:119).
  • {فَأَنجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلاَّ امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَاهَا مِنْ الْغَابِرِينَ}(النمل:57).
  • {فَأَنجَيْنَاهُ وَأَصْحَابَ السَّفِينَةِ وَجَعَلْنَاهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ}(العنكبوت:15).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {فَنَجَّيْنَاهُ}:

  • {فَكَذَّبُوهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَمَنْ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ وَجَعَلْنَاهُمْ خَلائِفَ…}(يونس:73)
  • {… فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنْ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ}(الأنبياء:76).
  • {فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ أَجْمَعِينَ}(الشعراء:170).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {وَنَجَّيْنَاهُ}:

  • {وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطاً إِلَى الأَرْضِ الَّتِي…}(الأنبياء:71).
  • {… وَنَجَّيْنَاهُ مِنْ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ تَعْمَلُ….}(الأنبياء:74).
  • {… وَنَجَّيْنَاهُ مِنْ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ}(الأنبياء:88).
  • {وَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنْ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ}(الصافات:76).

أما في (الصافات: 115):

  • {وَنَجَّيْنَاهُمَا وَقَوْمَهُمَا مِنْ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ}(الصافات:115).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلا تَتَّقُونَ}(الأعراف:65).
  • {… مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلا تَتَّقُونَ}(المؤمنون:23).
  • {… مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلا تَتَّقُونَ}(المؤمنون:32).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُوداً …… أَفَلا تَتَّقُونَ}(الأعراف:65).
  • {وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُوداً …..إِنْ أَنْتُمْ إِلاَّ مُفْتَرُونَ}(هود:50)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ ….. فَاذْكُرُوا آلاءَ اللَّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}(الأعراف:69).
  • {وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ عَادٍ وَبَوَّأَكُمْ ….. فَاذْكُرُوا آلاءَ اللَّهِ وَلا تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ}(الأعراف:74).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِنْ كُنتَ مِنْ الصَّادِقِينَ}(الأعراف:70).
  • {… فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِنْ كُنتَ مِنْ الصَّادِقِينَ}(هود:32).
  • {… فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِنْ كُنْتَ مِنْ الصَّادِقِينَ}(الأحقاف:22).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… مَا نَزَّلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ فَانتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُمْ…}(الأعراف:71).
  • {… مَا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ إِنْ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلَّهِ…}(يوسف:40).
  • {… مَا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ…}(النجم:23).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحاً قَالَ يَا قَوْمِ….}(الأعراف:73).
  • {وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحاً قَالَ يَا قَوْمِ…}(هود:61).
  • {… إِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحاً…}(النمل:45).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ هَذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً…}(الأعراف:73).
  • {قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ فَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ…}(الأعراف:85).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {هَذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً..عَذَابٌ أَلِيمٌ(73)وَاذْكُرُوا..(74)}(الأعراف:73)
  • {هَذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً ….. عَذَابٌ قَرِيبٌ (64) فَعَقَرُوهَا….(65)} (هود)
  • {قَالَ هَذِهِ نَاقَةٌ لَهَا شِرْبٌ ……. (155) ………. عَذَابُ يَوْمٍ عَظِيمٍ} (الشعراء:155، 156)

فائدة:

قوله: في (الأعراف) {عَذَابٌ أَلِيمٌ}، وفي (هود) {عَذَابٌ قَرِيبٌ}، وفي (الشعراء) {عَذَابُ يَوْمٍ عَظِيمٍ}، لأنه في سورة (الأعراف) بالغ في الوعظ فبالغ في الوعيد فقال {عَذَابٌ أَلِيمٌ}. وفي (هود) اتصل بقوله: {تَمَتَّعُوا فِي دَارِكُمْ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ}  وصفه القرب فقال {عَذَابٌ قَرِيبٌ}.

وزاد في (الشعراء) ذكر اليوم لأن قبله {لَهَا شِرْبٌ وَلَكُمْ شِرْبُ يَوْمٍ مَعْلُومٍ} فالتقدير لها شرب يوم معلوم فختم الآية بذكر اليوم فقال {عَذَابُ يَوْمٍ عَظِيمٍ}.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَتَنْحِتُونَ الْجِبَالَ بُيُوتاً فَاذْكُرُوا آلاءَ اللَّهِ…}(الأعراف:74).
  • {… يَنْحِتُونَ مِنْ الْجِبَالِ بُيُوتاً آمِنِينَ}(الحجر:82).
  • {… وَتَنْحِتُونَ مِنْ الْجِبَالِ بُيُوتاً فَارِهِينَ}(الشعراء:149).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَأَخَذَتْهُمْ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دَارِهِمْ جَاثِمِينَ}(الأعراف:78).
  • {… فَأَخَذَتْهُمْ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دَارِهِمْ جَاثِمِينَ}(الأعراف:91).
  • {… فَأَخَذَتْهُمْ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دَارِهِمْ جَاثِمِينَ}(العنكبوت:37).

وجاءت في (هود) الصيحة وديارهم:

  • {وَأَخَذَ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ} (هود:67).
  • {… وَأَخَذَتْ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ} (هود:94)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَمَا أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَبِيٍّ إِلاَّ أَخَذْنَا أَهْلَهَا}(الأعراف:94).
  • {وَمَا أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَذِيرٍ إِلاَّ قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا بِمَا أُرْسِلْتُمْ..}(سبأ:34)
  • {… مَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَذِيرٍ إِلاَّ قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا وَجَدْنَا…} (الزخرف:23).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ}(الأعراف:81).
  • {… بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ}(النمل:55).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَمَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا بِمَا كَذَّبُوا مِنْ قَبْلُ كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِ الْكَافِرِينَ}(الأعراف:101).
  • {… وَمَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا كَذَلِكَ نَجْزِي الْقَوْمَ الْمُجْرِمِينَ}(يونس:13).
  • {… فَمَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا بِمَا كَذَّبُوا بِهِ مِنْ قَبْلُ كَذَلِكَ نَطْبَعُ عَلَى قُلُوبِ الْمُعْتَدِينَ}(يونس:74).
  • {… كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِ الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ}(الروم:59).
  • {… كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ}(غافر:35).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {ثُمَّ بَعَثْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ مُوسَى بِآيَاتِنَا إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَظَلَمُوا بِهَا…….} (الأعراف:103).
  • {ثُمَّ بَعَثْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ مُوسَى وَهَارُونَ إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ بِآيَاتِنَا فَاسْتَكْبَرُوا..} (يونس:75).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ}(هود:96).
  • {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا أَنْ أَخْرِجْ قَوْمَكَ مِنْ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ..} (إبراهيم:5).
  • {ثُمَّ أَرْسَلْنَا مُوسَى وَأَخَاهُ هَارُونَ بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ}(المؤمنون:45).
  • {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ(23)إِلَى فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ..(24)} (غافر).
  • {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَقَالَ إِنِّي رَسُولُ رَبِّ الْعَالَمِينَ}(الزخرف:46).
  • {وَفِي مُوسَى إِذْ أَرْسَلْنَاهُ إِلَى فِرْعَوْنَ بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ}(الذاريات:38).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِنِّي رَسُولٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ (104) حَقِيقٌ عَلَى أَنْ لا أَقُولَ…(105)} (الأعراف).
  • {إِنِّي رَسُولُ رَبِّ الْعَالَمِينَ (46) فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِآيَاتِنَا إِذَا هُمْ…(47)} (الزخرف).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَأَرْسِلْ مَعِي بَنِي إِسْرَائِيلَ (105) قَالَ إِنْ كُنتَ…(106)}(الأعراف).
  • {… فَأَرْسِلْ مَعَنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلا تُعَذِّبْهُمْ…}(طه:47).
  • {أَنْ أَرْسِلْ مَعَنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ (17) قَالَ أَلَمْ نُرَبِّكَ فِينَا وَلِيداً وَلَبِثْتَ فِينَا…(18)}(الشعراء).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالَ إِنْ كُنتَ جِئْتَ بِآيَةٍ فَأْتِ بِهَا إِنْ كُنتَ مِنْ الصَّادِقِينَ (106) فَأَلْقَى…….(107)} (الأعراف).
  • {قَالَ فَأْتِ بِهِ إِنْ كُنْتَ مِنْ الصَّادِقِينَ}(الشعراء:31).
  • {… فَأْتِ بِآيَةٍ إِنْ كُنْتَ مِنْ الصَّادِقِينَ (154) قَالَ هَذِهِ نَاقَةٌ…(155)} (الشعراء).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُبِينٌ (107) وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاءُ لِلنَّاظِرِينَ}(الأعراف).
  • {فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُبِينٌ (32) وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاءُ لِلنَّاظِرِينَ (33)}(الشعراء).

تشابه كامل بين هاتين الآيتين.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالَ الْمَلأ مِنْ قَوْمِ فِرْعَوْنَ إِنَّ هَذَا لَسَاحِرٌ عَلِيمٌ (109) يُرِيدُ أَنْ يُخْرِجَكُمْ مِنْ أَرْضِكُمْ فَمَاذَا تَأْمُرُونَ(110)}(الأعراف).
  • {قَالَ لِلْمَلإٍ حَوْلَهُ إِنَّ هَذَا لَسَاحِرٌ عَلِيمٌ (34) يُرِيدُ أَنْ يُخْرِجَكُمْ مِنْ أَرْضِكُمْ بِسِحْرِهِ فَمَاذَا تَأْمُرُونَ(35)}(الشعراء).
  • {وَقَالَ الْمَلأ مِنْ قَوْمِ فِرْعَوْنَ أَتَذَرُ مُوسَى وَقَوْمَهُ…}(الأعراف:127).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالُوا أَرْجِهِ وَأَخَاهُ وَأَرْسِلْ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ (111) يَأْتُوكَ بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ(113)}(الأعراف).
  • {قَالُوا أَرْجِهِ وَأَخَاهُ وَابْعَثْ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ (36) يَأْتُوكَ بِكُلِّ سَحَّارٍ عَلِيمٍ (37)}(الشعراء).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَجَاءَ السَّحَرَةُ فِرْعَوْنَ قَالُوا إِنَّ لَنَا لأَجْراً إِنْ كُنَّا نَحْنُ الْغَالِبِينَ} (الأعراف:113).
  • {فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالُوا لِفِرْعَوْنَ أَئِنَّ لَنَا لأَجْراً إِنْ كُنَّا نَحْنُ الْغَالِبِينَ} (الشعراء:41).
  • {فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا…}(يونس:80).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالَ نَعَمْ وَإِنَّكُمْ لَمِنْ الْمُقَرَّبِينَ (114) قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ نَحْنُ الْمُلْقِينَ(115)}(الأعراف).
  • {قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى}(طه:65).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ}(يونس:80).
  • {قَالَ نَعَمْ وَإِنَّكُمْ إِذاً لَمِنْ الْمُقَرَّبِينَ (42) قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ(43)}(الشعراء).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ (120) قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ(121)} (الأعراف).
  • {فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سُجَّداً قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ هَارُونَ وَمُوسَى}(طه:70).
  • {فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ(46) قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ(47)}(الشعراء)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ (122) قَالَ فِرْعَوْنُ آمَنتُمْ بِهِ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ إِنَّ هَذَا لَمَكْرٌ…(123)}(الأعراف).
  • {بِرَبِّ هَارُونَ وَمُوسَى (70) قَالَ آمَنْتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمْ….(71)}(طه).
  • {رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ (48) قَالَ آمَنْتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمْ…(49)}(الشعراء).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ (123) لأقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلافٍ ثُمَّ لأصَلِّبَنَّكُمْ أَجْمَعِينَ(124)} (الأعراف).
  • {فَلَسَوْفَ تَعْلَمُونَ لأقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلافٍ وَلأصَلِّبَنَّكُمْ أَجْمَعِينَ} (الشعراء :49).
  • {….إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمْ الَّذِي عَلَّمَكُمْ السِّحْرَ فَلأقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلافٍ وَلأصَلِّبَنَّكُمْ….}(طه:71).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {ثُمَّ لأصَلِّبَنَّكُمْ أَجْمَعِينَ (124) قَالُوا إِنَّا إِلَى رَبِّنَا مُنقَلِبُونَ (125) وَمَا تَنقِمُ…(126)}(الأعراف).
  • {… وَلأصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ وَلَتَعْلَمُنَّ أَيُّنَا أَشَدُّ عَذَاباً وَأَبْقَى} (طه:71).
  • {…. وَلأصَلِّبَنَّكُمْ أَجْمَعِينَ (49) قَالُوا لا ضَيْرَ إِنَّا إِلَى رَبِّنَا مُنْقَلِبُونَ (50) إِنَّا نَطْمَعُ….(51)}(الشعراء).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {أَلا إِنَّمَا طَائِرُهُمْ عِنْدَ اللَّهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ}(الأعراف:131).
  • {… قَالَ طَائِرُكُمْ عِنْدَ اللَّهِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ تُفْتَنُونَ}(النمل:47).
  • {قَالُوا طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ أَئِنْ ذُكِّرْتُمْ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ}(يس:19).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {ادْعُ لَنَا رَبَّكَ بِمَا عَهِدَ عِنْدَكَ لَئِنْ كَشَفْتَ عَنَّا الرِّجْزَ..}(الأعراف:134)
  • {… ادْعُ لَنَا رَبَّكَ بِمَا عَهِدَ عِنْدَكَ إِنَّنَا لَمُهْتَدُونَ}(الزخرف:49).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُمْ الرِّجْزَ إِلَى أَجَلٍ هُمْ بَالِغُوهُ إِذَا هُمْ يَنكُثُونَ (135) فَانتَقَمْنَا…..(136)}(الأعراف).
  • {فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُمْ الْعَذَابَ إِذَا هُمْ يَنكُثُونَ (50) وَنَادَى فِرْعَوْنُ..(51)} (الزخرف)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {…بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا عَنْهَا غَافِلِينَ(136)وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ..(137)} (الأعراف).
  • {…بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا عَنْهَا غَافِلِينَ (146) وَالَّذِينَ كَذَّبُوا..(147)} (الأعراف).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتَوْا عَلَى…}(الأعراف:138).
  • {وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ…}(يونس:90).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَلِقَاءِ الآخِرَةِ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ هَلْ يُجْزَوْنَ إِلاَّ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}(الأعراف).
  • {… الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِلِقَاءِ الآخِرَةِ وَأَتْرَفْنَاهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا..} (المؤمنون:33).
  • {وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُـوا بِآيَـاتِنَــا وَلِقَـــاءِ الآخِـرَةِ فَأُوْلَئِكَ فِي الْعَذَابِ مُحْضَرُونَ}(الروم:16).

أما في سورة الكهف (آية: 105) :

  • {أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِـهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ…..}(الكهف:105)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {.. هَلْ يُجْزَوْنَ إِلاَّ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (147) وَاتَّخَذَ قَوْمُ مُوسَى..(148)} (الأعراف)
  • {… هَلْ يُجْزَوْنَ إِلاَّ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} (سبأ:33).
  • {… هَلْ تُجْزَوْنَ إِلاَّ مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (90) إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ…(91)} (النمل).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {عِجْلاً جَسَداً لَهُ خُوَارٌ أَلَمْ يَرَوْا أَنَّهُ لا يُكَلِّمُهُمْ وَلا يَهْدِيهِمْ سَبِيلاً…} (الأعراف:148).
  • {… عِجْلاً جَسَداً لَهُ خُوَارٌ فَقَالُوا هَذَا إِلَهُكُمْ وَإِلَهُ مُوسَى فَنَسِيَ}(طه:88)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {غَضْبَانَ أَسِفاً قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي}(الأعراف:150).
  • {… غَضْبَانَ أَسِفاً قَالَ يَا قَوْمِ أَلَمْ يَعِدْكُمْ رَبُّكُمْ وَعْداً حَسَناً أَفَطَالَ عَلَيْكُمْ الْعَهْدُ أَمْ أَرَدْتُمْ أَنْ يَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبٌ مِنْ رَبِّكُمْ…}(طه:86).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قَالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُوا يَقْتُلُونَنِي…}(الأعراف:150).
  • {قَالَ يَبْنَؤُمَّ لا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلا بِرَأْسِي إِنِّي خَشِيتُ…}(طه:94).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {ثُمَّ تَابُوا مِنْ بَعْدِهَا وَآمَنُوا إِنَّ رَبَّكَ مِنْ بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَحِيمٌ (153) وَلَمَّا سَكَتَ…(154)}(الأعراف).
  • {… ثُمَّ تَابُوا مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُوا إِنَّ رَبَّكَ مِنْ بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَحِيمٌ (119) إِنَّ إِبْرَاهِيمَ…(120)}(النحل).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَمِنْ قَوْمِ مُوسَى أُمَّةٌ يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وَبِهِ يَعْدِلُونَ (159) وَقَطَّعْنَاهُمْ…(160)}(الأعراف).
  • {وَمِمَّنْ خَلَقْنَا أُمَّةٌ يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وَبِهِ يَعْدِلُونَ (181) وَالَّذِينَ كَذَّبُوا…..(182)}(الأعراف).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ وَرِثُوا الْكِتَابَ…}(الأعراف:169).
  • {فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلاةَ…}(مريم:59).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي وَمَنْ يُضْلِلْ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْخَاسِرُونَ} (الأعراف:178).
  • {وَمَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ أَوْلِيَاءَ…} (الإسراء:97).
  • {… مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ وَلِيّاً مُرْشِداً} (الكهف:17).
  • {وَمَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُضِلٍّ أَلَيْسَ اللَّهُ بِعَزِيزٍ ذِي انْتِقَامٍ}(الزمر:37).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ}(الأعراف:183).
  • {وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ}(القلم:45).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا مَا بِصَاحِبِهِمْ مِنْ جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلاَّ نَذِيرٌ مُبِينٌ} (الأعراف:184)
  • {… ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا مَا بِصَاحِبِكُمْ مِنْ جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلاَّ نَذِيرٌ لَكُمْ بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ}(سبأ:46).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ}(الأعراف:185).
  • {فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ}(المرسلات:50).
  • {… فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ}(الجاثية:6).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {يَسْأَلُونَكَ عَنْ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي…} (الأعراف:187).
  • {يَسْأَلُونَكَ عَنْ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا (42) فِيمَ أَنْتَ مِنْ ذِكْرَاهَا(43)} (النازعات).
  • يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنْ السَّاعَةِ قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَمَا يُدْرِيكَ…} (الأحزاب:63).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {قُلْ لا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً وَلا ضَرّاً إِلاَّ مَا شَاءَ اللَّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاسْتَكْثَرْتُ…}(الأعراف:188).
  • {قُلْ لا أَمْلِكُ لِنَفْسِي ضَرّاً وَلا نَفْعاً إِلاَّ مَا شَاءَ اللَّهُ لِكُلِّ أُمَّةٍ…}(يونس:49)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… فَتَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ}(الأعراف:190).
  • {… تَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ}(النحل:3).
  • {… فَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ}(المؤمنون:92).
  • {… تَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ}(النمل:63).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ}(التوبة:31).
  • {سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ}(الطور:43).
  • {… سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ}(الحشر:23).
  • {… سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ}(يونس:18).
  • {… سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ}(النحل:1).
  • {… سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ}(القصص:68).
  • {… سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ}(الروم:40).
  • {… سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ}(الزمر:67).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… مَا لاَ يَخْلُقُ شَيْئاً وَهُمْ يُخْلَقُونَ}(الأعراف:191).
  • {… لا يَخْلُقُونَ شَيْئاً وَهُمْ يُخْلَقُونَ}(النحل:20).
  • {… لا يَخْلُقُونَ شَيْئاً وَهُمْ يُخْلَقُونَ وَلا يَمْلِكُونَ لأَنفُسِهِمْ…}(الفرقان:3)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَلاَ يَسْتَطِيعُونَ لَهُمْ نَصْرًا وَلاَ أَنفُسَهُمْ يَنصُرُونَ}(الأعراف:192).
  • {وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ لا يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَكُمْ وَلا أَنفُسَهُمْ يَنصُرُونَ} (الأعراف:197).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَإِن تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدَى لاَ يَتَّبِعُوكُمْ….}(الأعراف:193).
  • {وَإِنْ تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدَى لا يَسْمَعُوا وَتَرَاهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لا يُبْصِرُونَ}(لأعراف :198).
  • {إِنْ تَدْعُوهُمْ لا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا…}(فاطر:14).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنْ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} (الأعراف:200).
  • {وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنْ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ} (فصلت:36).

أما في سورة (غافر:56):

  • {… إِنْ فِي صُدُورِهِمْ إِلاَّ كِبْرٌ مَا هُمْ بِبَالِغِيهِ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ}(غافر:56).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَإِذَا لَمْ تَأْتِهِمْ بِآيَةٍ قَالُوا لَوْلا اجْتَبَيْتَهَا قُلْ إِنَّمَا أَتَّبِعُ مَا يُوحَى إِلَيَّ مِنْ رَبِّي هَذَا بَصَائِرُ مِنْ رَبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ}(الأعراف:203).
  • {هَذَا بَصَائِرُ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ}(الجاثية:20).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِنَّ الَّذِينَ عِنْدَ رَبِّكَ لا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيُسَبِّحُونَهُ وَلَهُ يَسْجُدُونَ} (الأعراف:206).

{فَإِنْ اسْتَكْبَرُوا فَالَّذِينَ عِنْدَ رَبِّكَ يُسَبِّحُونَ لَهُ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَهُمْ لا يَسْأَمُونَ}(فصلت:38).

 

المتشابهات

في سورة الأنفال

  • {الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آياتُهُ..}(الأنفال:2)
  • {الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَالصَّابِرِينَ عَلَى مَا أَصَابَهُمْ…} (الحج:35).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {أَنْ يُحِقَّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَيَقْطَعَ دَابِرَ الْكَافِرِينَ}(الأنفال:7).
  • {وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ}(يونس:82).
  • {وَيُحِقُّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ}(الشورى:24).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع {وَلَوْ كَرِهَ}:

  • {وَيُبْطِلَ الْبَاطِلَ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ}(الأنفال:8).
  • {… وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (32) هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ…(33)}(التوبة).
  • {… وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ (33) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا…(34)}(التوبة).
  • {… وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ (82) فَمَا آمَنَ لِمُوسَى…(83)}(يونس).
  • {… وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (14) رَفِيعُ الدَّرَجَاتِ…(15)}(غافر).
  • {… وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (8) هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ…(9)}(الصف).
  • {… وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ (9) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا هَلْ…(10)}(الصف).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ شَاقُّوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَمَنْ يُشَاقِقْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ}(الأنفال:13).
  • {ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ شَاقُّوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَمَنْ يُشَاقَّ اللَّهَ فَإِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} (الحشر:4).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا لَقِيتُمْ الَّذِينَ كَفَرُوا زَحْفاً فَلا تُوَلُّوهُمْ الأَدْبَارَ} (الأنفال:15).
  • {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُوا وَاذْكُرُوا اللَّهَ…}(الأنفال:45).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ}(الأنفال:22).
  • {إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الَّذِينَ كَفَرُوا فَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ}(الأنفال:55).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ} (الأنفال:28).
  • {إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ وَاللَّهُ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ}(التغابن:15).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا قَالُوا قَدْ سَمِعْنَا…}(الأنفال:31).
  • {وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آمَنُوا..}(مريم:73)
  • {وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ تَعْرِفُ فِي وُجُوهِ الَّذِينَ كَفَرُوا..}(الحج:72)
  • {وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالُوا مَا هَذَا إِلاَّ رَجُلٌ…}(سبأ:43).
  • {وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ مَا كَانَ حُجَّتَهُمْ إِلاَّ أَنْ قَالُوا.}(الجاثية:25)
  • {وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ}(الأحقاف:7).

فائدة:

جميع آيات القرآن التي بلفظ {وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا} يعقب كلمة {آيَاتُنَا} وصف {بَيِّنَاتٍ} ما عدا آية الأنفال السابقة. وكل ما هو بلفظ {وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا}خلا أيضاً من وصف {بَيِّنَاتٍ} وهي:

  • {وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا وَلَّى مُسْتَكْبِراً…}(لقمان:7).
  • {إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ}(القلم:15).
  • {إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ}(المطففين:13).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {فَإِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ}(الأنفال:39).

وما عداها فهو {وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ} أو {بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ}

 بينما في (الحجرات:18){وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ}.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… نِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ (40) وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُمْ…..(41)} (الأنفال:40)
  • {… فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ}(آخر الحج:78).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {لِيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْراً كَانَ مَفْعُولاً لِيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ}(الأنفال:42).
  • {لِيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْراً كَانَ مَفْعُولاً وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الأُمُورُ}(الأنفال:44).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِذْ يُرِيكَهُمْ اللَّهُ فِي مَنَامِكَ قَلِيلاً وَلَوْ أَرَاكَهُمْ كَثِيراً لَفَشِلْتُمْ.}(الأنفال:43)
  • {وَإِذْ يُرِيكُمُوهُمْ إِذْ الْتَقَيْتُمْ فِي أَعْيُنِكُمْ قَلِيلاً وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ…} (الأنفال:44).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيراً لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}(الأنفال:45).
  • {… وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيراً لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}(الجمعة:10).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَقَالَ لا غَالِبَ لَكُمْ الْيَوْمَ مِنْ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَكُمْ فَلَمَّا تَرَاءَتْ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكُمْ إِنِّي أَرَى مَا لا تَرَوْنَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ} (الأنفال :48).
  • {… قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ}(الحشر:16).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {إِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ غَرَّ هَؤُلاءِ دِينُهُمْ……..} (الأنفال:49).
  • {وَإِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ إِلاَّ غُرُوراً}(الأحزاب:12).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّراً نِعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ}(الأنفال:53).
  • {إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ…}(الرعد:11)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {لَمَسَّكُمْ فِيمَا أَخَذْتُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ}(الأنفال:68).
  • {… لَمَسَّكُمْ فِي مَا أَفَضْتُمْ فِيهِ عَذَابٌ عَظِيمٌ}(النور:14).

ـــــــــــــــــــــــ

مواضع تقديم (الأموال والأنفس) مع ذكر (في سبيل الله):

  • {وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ…}(الأنفال:72).
  • {… وَجَاهِدُوا بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ…} (التوبة:41).
  • {… أَنْ يُجَاهِدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَالُوا لا تَنفِرُوا…} (التوبة:81).
  • {… وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ هُمْ الصَّادِقُونَ} (الحجرات:15).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {وَأُوْلُوا الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ}(الأنفال:75).
  • {… وَأُوْلُو الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ….}(الأحزاب:6).

 

المتشابهات

في سورة التوبة

  • {… إِلَى الَّذِينَ عَاهَدتُّمْ مِنْ الْمُشْرِكِينَ (1) فَسِيحُوا فِي الأَرْضِ….(2)} (التوبة:1).
  • {..إِلاَّ الَّذِينَ عَاهَدتُّمْ مِنْ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ لَمْ يَنقُصُوكُمْ شَيْئاً…}(التوبة:4).
  • {..إِلاَّ الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ فَمَا اسْتَقَامُوا لَكُمْ…}(التوبة:7)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {..وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ وَأَنَّ اللَّهَ مُخْزِي الْكَافِرِينَ}(التوبة:2)
  • {… فَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ وَبَشِّرْ الَّذِينَ كَفَرُوا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ} (التوبة:3).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {.. فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوْا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ…}(التوبة:5).
  • {..فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوْا الزَّكَاةَ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ.}(التوبة:11)

فائدة:

قوله:{فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوْا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ…..}:

في الأولى، وكذا بعدها:{فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوْا الزَّكَاةَ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ..} ليس بتكرار لأن الأولى في الكفار. والثانية في اليهود.

قوله: {اشْتَرَوْا بِآيَاتِ اللَّهِ ثَمَناً قَلِيلاً} على التوراة.

وقيل: هما في الكفار وجزاء الأولى تخلية سبيلهم والثانية إثبات الأخوة  لهم.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {..لا يَرْقُبُوا فِيكُمْ إِلاًّ وَلا ذِمَّةً يُرْضُونَكُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ…}(التوبة:8).
  • {لا يَرْقُبُونَ فِي مُؤْمِنٍ إِلاًّ وَلا ذِمَّةً وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُعْتَدُونَ}(التوبة:10).

فائدة:

الأولى للكفار، والثانية لليهود. وقيل: ذكر الأولى وجعل جزاء للشرط، ثم أعاد ذلك تقبيحاً؛ فلا يكون تكراراً محضاً.

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِهِ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}(التوبة:9).
  • {… فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ فَلَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ}(المجادلة:16).
  • {… فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}(المنافقون:2).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَنُفَصِّلُ الآيَاتِ…}(التوبة:11).
  • {…آبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ…}(الأحزاب:5)

ـــــــــــــــــــــــ

  • {… وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الظَّالِمُونَ}(التوبة:23).
  • {… وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الظَّالِمُونَ}(الممتحنة:9).

ـــــــــــــــــــــــ

  • {.. ثُمَّ أَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنزَلَ جُنُوداً…} (التوبة:26).