شرح إرشاد أولي البصائر والألباب في الفقه لابن سعدي – الدرس الثالث